?> مساهمة الزوج في أعمال المنزل مع أم ضد
أسرة سعيدةأنت و زوجكعائلتك

مساهمة الزوج في أعمال المنزل مع أم ضد

مساهمة الزوج في أعمال المنزل مع أم ضد

تشكل الأعمال المنزلية عبء كبير على الزوجة، وفي الثقافة العربية تعد المهام الخاصة بالمنزل مسئولية الزوجة.

لكننا لا نستطيع أن ننكر أن الكثير من الرجال يقدمون يد المساعدة في بعض الأشياء التي يستطيعون القيام بها.

ولعل من الأسباب التي جعلت المرأة تطلب مساعدة الزوج، هو وجود الكثير من الضغوط التي تدفعها للخروج للعمل من أجل جلب المزيد من المال للمساعدة على متطلبات الحياة.

مهام المنزل

  • تنظيف الغرف وتنظيمها
  • طهي الطعام
  • غسل الأطباق
  • ترتيب الغسيل
  • مساعدة الأبناء في تأدية الفروض المدرسية
  • حل النزاعات بين الأخوات
  • متابعة الحالة الصحية للأبناء، الذهاب للطبيب عند الضرورة.
  • حكاية قصة بسيطة للأطفال عند النوم.
  • حمل الطفل الرضيع والمساعدة في إعداد وجباته الغذائية.
  • الجلوس مع الأطفال ومداعبتهم وسماع قصصهم.
  • شراء المستلزمات المدرسية.

الزواج مبني على الود والتكافل بين الزوجين، من أجل تكوين أسرة سوية يتعاون أفرادها من أجل بناؤها بناءً سليماً.

مساهمة الزوج في أعمال المنزل

  • قد يرى بعض الشباب أن المرأة هي المنوط بها مسئولية الأعمال المنزلية، وأنها واجب مفروض عليها،
  • بينما نرى وجهة نظر أخرى تقول أن الشاب يقدم المساعدة من نفسه دون الطلب منه وحسب رغبته ولا يجب على الزوجة طلب المساعدة منه.
  • وهناك نسبة كبيرة من الأزواج تعتقد أن دورهم هو جلب المال فقط من أجل المعيشة وشراء الملابس والطعام ودفع الفواتير فقط.

لهذا نريد أن نتعرف على رأي الأزواج والزوجات، ويمكنكم التعليق على المقالة بالإجابة على بعض الأسئلة:

هل ينتقص من الرجل شيئاً إن قدم المساعدة لزوجته في الشئون المنزلية؟

هل ينظر الرجل للعادات والتقاليد ويعتقد أن الناس سوف ينظرون له نظرة متدينة إن فعل ذلك؟

ما هو الدور الذي تقوم به التنشئة الاجتماعية للشاب من أجل تعليمه، ومعرفته بل وتوعيته بأهمية المشاركة في الزواج؟

ولعلنا يجب علينا أن نقوم ببعض من التنوير على أهمية المشاركة الزوجية في الحياة، حيث أن المرأة تمر بالكثير من المراحل المجهدة مثل:

  • الحمل والولادة
  • تربية الأطفال

بالإضافة لمهام ومسئوليات المنزل، لذا فإن الرجل يجب أن يكون سنداً لزوجته في الحياة، ويخفف العبء عنها وتمر الحياة الزوجية بود وتفاهم.

في حين أننا إذا نظرنا إلى الزوجة التي تحمل الكثير من الأعباء والضغوط، وهي تحمل نظرة متسائلة إلى زوجها، هل يشعر بما تعانيه؟

هل يمكنه حمل بعض المسئوليات التي تتطلب الكثير من الجهد والصبر لتقوم برعاية أبنائها بطريقة صحيحة من كافة النواحي النفسية والدراسية والبدنية؟

نصائح للزوجة

  • وهنا تأتي النصيحة لكل زوجة بأن تقوم بحث زوجها على المشاركة، وذلك من خلال توجيه الشكر لأي مساعدة حتى ولو قليلة قد قام بها من أجل أسرته.
  • كذلك عدم المبالغة في الطلبات المنزلية ،والمشتريات التي لا فائدة لها وذلك من أجل حياة أسرية سعيدة.

دور الأسرة

  • يجب على كل أسرة ترسيخ مبدأ المشاركة في الأبناء منذ الصغر، فالأخ يجب أن يساعد أخته
  • ولا يجب أن نقوم بدفع الأخت لخدمة أخيها طوال الوقت.
  • بل يجب أن نزرع في الأولاد أن يكونوا أزواج صالحين، وأن يقوموا بتقدير أزواجهم في المستقبل
  • كذلك يجب على كل أم أن لا تقوم بتربية ابنها على أنه السيد في البيت وأن زوجته سوف تكون خادمة له
  • ذلك شأنه أن يحدث الكثير من المشكلات في المستقبل التي تؤدي إلى فشل الزواج بالنهاية.

نرغب في إعداد جيل سليم النشأة، متنور الفكر، ومتحمل للمسئولية يستطيع أن يعي متاعب الحياة، ويمكنه أن يقدم يد العون للشريك الآخر دون أي توان عن ذلك.

 

كما يمكنك متابعة بعض المقالات المفيدة عن الحياة الزوجية من خلال الرابط التالي:

وظائف الأسرة المختلفة تجاه الأبناء

15 سر من أسرار الأسرة السعيدة

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى