أنتِبعد الحمل

ما هي حمى النفاس؟ أسبابها وأعراضها ومدى خطورة مضاعفتها

في هذا المقال سوف نتحدث عن موضوع غاية فى الأهمية وهو  حمى النفاس أو ما يطلق عليه أيضاً حمى ما بعد الولادة.

تحدث حمى النفاس أو حمى مابعد الولادة نتيجة تعرض الأعضاء التناسلية للأم إلي عدوى بكتيرية في الفترة مابين وقت الولادة أو بعد الولادة أو الإجهاض.

 ويتم تشخيص حمى النفاس لدى الأم في حالة ارتفاع درجة حرارتها إلى 38 درجة أو أكثر.

 وتستمر الحرارة في الارتفاع لأكثر من ٢٤ ساعة خلال مدة ال١٠ أيام الأولي من الولادة أو الإجهاض.

 وقد تتسبب هذه العدوى في كثير من المضاعفات للمرأة وقد يصل الأمر إلى وفاة الأم بعد الولادة وخصوصا من تلد في مناطق صحية غير معقمة.

 عند الولادة يكون الجهاز المناعي فى هذه المرحلة ضعيف نتيجة فقدان كثير من الدم عند الولادة وتعرض الأم للضغط واضطرابات مابعد الولادة.

وفي كثير من الأحيان لا تلاحظ الأم أعراض إصابتها بحمى النفاس نتيجة الإرهاق والألم بعد الولادة.

لذلك سوف نوضح لك عزيزتي المرأة ما هي أهم أسباب حمى النفاس وأعراضها وإذا أصيبت المرأة بأي منها يجب مراجعة الطبيب على الفور.

اعلان14

أعراض إصابة الأم يحمي النفاس

  • ملاحظة خروج إفرازات مهبلية لها رائحة كريهة.
  • وجود إفرازات مهبلية ذات لون أصفر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم حيث تصل إلى 38 درجة أو أكثر.
  • القشعريرة. 
  • الإصابة بألم أسفل البطن.
  • فقدان ملحوظ للشهية.
  • الإصابة بالصداع.
  • الإرهاق العام  للجسد والتعب.
  • الإصابة بتسارع نبضات القلب. 
  • فقدان كثير من الدم أثناء الولادة يتسبب في شحوب البشرة.
  • شعور الأم بعدم الراحة.
  • الإصابة بالتهاب الثدي خصوصا فترة الرضاعة الطبيعية.

أسباب إصابة الأم بحمى النفاس 

  • إصابة الأم بفقر الدم. 
  • الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري ويكون سببه انتقال العدوى خلال الاتصال الجنسي بين الزوجين
  • كثرة تعرض المرأة للفحوصات المهبلية.
  • إجراء الفحص الداخلي للجنين يكون سبب في تمزق الأغشية المحيطة بالجنين.
  • حدوث فاصل من الزمن لأكثر من ١٨ ساعة بين عملية الولادة وبين تمزق الكيس الأمينوسي.
  • عملية الولادة القيصرية. 
  • بقاء أجزاء من المشيمة في رحم الأم بعد الولادة
  • تعرض الأم للنزيف غير الطبيعي والمفرط
  • معاناه الأم من السمنة. 
  • حدوث حمل للمرأة في عمر مبكر. 
  • الإهمال في تعقيم لليدين والأدوات المستخدمة في عملية الولادة.

مضاعفات حمى النفاس 

قد يتم تشخيص إصابة الأم بحمى النفاس عن طريق القيام بفحص عينة من البول.

 القيام بإجراء مسح للرحم لمعرفة هل هناك بكتيريا به أم لا.

و قد تحدث حمى النفاس وتتعرض الأم لمضاعفات إذا لم يتم معالجة العدوى بشكل صحيح وسريع.

ومن هذه المضاعفات نذكر منها :

  • إصابة الأم بالخراج.
  • بالتعرض للإنسداد الرئوي الناتج عن انسداد أحد الشرايين في الرئتين.
  • الإصابة بجلطة في الدم القادم من الساق.
  • ظهور تجلطات دموية في الأوعية الدموية خصوصا في منطقة الحوض.
  • الإصابة بتعفن الدم نتيجة وصول البكتيريا إلى مجرى الدم.

كيفية الوقاية من الإصابة حمي النفاس

  • يجب الاستحمام باستخدام مطهر ابتداء من صباح يوم عملية الولادة.
  • يجب القيام بتعقيم الأدوات جيدا وغرفة الولادة  قبل الولادة.
  • يجب صرف المضادات الحيوية بمعرفة الطبيب المعالج 
  • يجب الاستحمام اليومي وذلك للحفاظ على نظافة منطقة العانة. 
  • الحفاظ على إزالة شعر العانة بالطرق التقليدية
  • والمحافظة على تغيير الفوط الصحية النسائية بما لا يقل عن مرتين خلال اليوم.
  • يجب استخدام كحول كلوروهيكسدين وذلك لضمان  تعقيم مكان عملية الولادة.
  • يجب الحفاظ على مسح العانة من الأمام للخلف بشكل منتظم بعد الذهاب الى الحمام. 
  • يجب الالتزام بمواعيد الفحوصات الدورية المحددة من الطبيب المختص بعد إجراء عملية الولادة

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى