أنتِرحلة الحمل

ما الذي يسبب ألم الحوض في الثلث الثالث من الحمل وكيفية علاجه؟

أسباب ألم الحوض أثناء الحمل

لا داعي للقلق بشأن ألم الحوض في الثلث الثالث من الحمل، عليك أن تطمئني سيدتي، فأنت لستي حالة فردية، بل إن الكثير من السيدات يشعرن به في تلك الفترة من الحمل، فقد تتغير وتتسع عضلات الرحم ويزيد حجمه حتى يكون مكان ملائم لنمو الجنين، كما أن الهرمونات تتغير بشكل كبير في الثلث الثالث من الحمل وتتمدد الأربطة، مما يسبب لكي ألم الحوض .

أسباب ألم الحوض أثناء الحمل:

هناك العديد من الأسباب الشائعة الأقل شدة التي تسبب ألم الحوض أثناء الحمل، وفي أغلب الأحيان يكون سبب ألم الحوض هو أن يقوم جسمك بإفساح المجال لمساعدة الجنين على المرور عبر حوضك أثناء المخاض .

– وقد تشتمل الأسباب الأكثر شيوعًا لألم الحوض أثناء الحمل ما يلي:

1- طفرات نمو الجنين والرحم .

2- إرتقاق العانة وهذا هو الإلتهاب والألم الناتج عن حركة المفاصل أثناء وبعد الحمل .

3- الضغط من وزن الجنين .

4- كما يؤدي إفراز هرمون الريلاكسين إلى تليين الأربطة مما يؤدي يؤدي إلى فك المفاصل والأربطة لتحضير الحوض للولادة .

 الأماكن الشائعة التي يظهر بها ألم الحوض:

قد تشعر المرأة الحامل بألم في الحوض بينما يستعد جسدها للولادة، وقد يكون من الشائع أيضًا أن ينتشر ألم الحوض إلى أجزاء أخرى من الجسم، ونتيجة لذلك قد تشعرين ببعض الألم وعدم الراحة في المناطق التالية من جسمك أثناء الحمل .

1- فوق مركز عظم العانة .

اعلان14

2- عبر أسفل الظهر .

3- وأيضًا في الفخذين .

4- كما ينتشر الألم في الرباط المدور وهو الرباط الذي يبدأ من أعلى الرحم وينتهي عند الفخذ، وعندما يبدأ في التمدد قد تشعرين بألم حاد وطعنة على أحد جانبي البطن أو كلاهما، وعلى الرغم من أن هذا الألم غير مريح إلا أنه غير ضار بشكل عام ولا يثير القلق .

 متى يجب القلق بشأن ألم الحوض؟

يجب أن يكون خفيفًا إلى متوسط، كما يجب أن يخف الألم أيضًا أو يختفي مع الراحة، لكن إذا كان الألم الذي تشعرين به شديد أو حتى كنتي تشعرين ببعض المخاوف، فمن الأفضل إستشارة الطبيب على الفور .

– كما يجب عليك إستشارة الطبيب في الحالات التالية:

1- إذا كنت تعانين من حمى أو قشعريرة مع الحمى أثناء ألم الحوض .

2- إذا ألمك ثابت ولا يزول بالراحة .

3- وأيضًا إذا كان لديك ألم أسفل البطن لا يهدأ .

4- كما إذا شعرتي بحرقان عند التبول .

5- إذا شعرتي بدوار وتشعرين باستمرار بالغثيان .

6- إذا كنت تشاهدين نزول إفرازات خضراء أو مائية أو حتى دموية .

7- عند حدوث نزيف .

* كيفية تقليل وعلاج ألم الحوض أثناء الثلث الأخير من الحمل؟

من المهم أن تفعلي كل ما بوسعك للمساعدة في توفير الراحة خصوصًا عندما تعانين من الألم، وضعي في إعتبارك أن ما يصلح لسيدة أخرى ليس بالضرورة أن يصلح لكي سيدتي .

اعلان15

– فيما يلي بعض الطرق الموصى بها:

1- تمرين الماء الهوائية والسباحة خيارين رائعين للسيدات في الفترة الأخيرة من الحمل للحفاظ على اللياقة البدنية لهن، وفي نفس الوقت تساعدهن في تقليل الإحساس بألم الحوض .

2- استخدام العلاج الطبيعي للحوض لتقوية عضلات قاع الحوض والمعدة والظهر والفخذين .

3- أيضًا يمكنك استخدام بعض المعدات مثل حزام دعم الحوض أو العكازات إذا لزم الأمر .

4- استرخي قدر المستطاع .

5- عليك ارتداء أحذية مسطحة وداعمة .

6- كما يمكنك وضع كيس ثلج على مفاصل الحوض لتقليل الإلتهاب .

7- إذا كنت تشعرين بالألم أثناء عمل بعض العلاجات السابقة فعليكي التوقف عنها على الفور .

8- حاولي ألا تتحركي كثيرًا فقد يتسبب ذلك في الشعور بالألم .

يعد ألم الحوض أمرًا شائعًا بالنسبة لمعظم النساء والحوامل وهناك طرق يمكنك من خلالها تقليله، ومع ذلك إذا كان لديكي بعض الأسئلة فيرجى زيارة طبيب النساء .

المراجع :

Pelvic Pain During Pregnancy: What’s Causing It and How You Can Treat It

لمزيد من المقالات :

حقائق حول انقباضات براكستون هيكس

نصائح مهمة لنوم الحامل خلال الأشهر الأخيرة من الحمل

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى