أنتِرحلة الحمل

ما الذي يسبب ألم الثدي أثناء الحمل؟

الأعراض المصاحبة لألم الثدي أثناء الحمل

ألم الثدي هو عرض آخر للحمل قد تعاني منه الكثير من السيدات أثناء فترة الحمل بجانب ما تعتاد عليه الكثير من السيدات مثل الأرق والإضطرار لتناول الوجبات الخفيفة والدخول كثيرًا للحمام لتفريغ المثانة.

وقد يكون ألم الثدي أثناء فترة الحمل أمر مقلق وهو أمر غير شائع بالضرورة.

وقد يرجع هذا الألم للعديد من الأسباب ولكن لا علاقة له بالقلب.

ولكن في حالات نادرة قد يكون ألم الثدي أثناء فترة الحمل مرتبطًا بحالة صحية خطيرة .

 الأعراض المصاحبة لألم الثدي أثناء الحمل:

مع التقدم في الحمل يمكن أن تؤدي جميع التغييرات والتحولات في جسمك إلى زيادة معدل ضربات القلب.

بحيث يكون أعلى من معدله الطبيعي، وقد يضغط الجنين الذي ينمو أيضًا على معدتك ورئتيك لذلك تشعرين بألم الثدي.

وقد تشعرين ببعض الآلام الأخرى مثل التالي .

1- ضيق في التنفس .

اعلان14

2- صعوبة التنفس أثناء النوم أو الإستلقاء (ويمكنك أن تجربي وسائد الحمل لتشعري ببعض الراحة) .

3- خفقان القلب .

4- معدل ضربات القلب السريع .

5- ضغط دم منخفض .

6- إعياء .

* أسباب ألم الثدي في وقت مبكر من الحمل:

1- القلق:

يمكن أن تتحول إثارة الحمل الجديد بسرعة إلى قلق وتوتر.

فإذا كنت قد بدأتي للتو في الظهور وتعاني من التغييرات الجسدية أو إذا هذا هو حملك الأول بعد خسارة سابقة.

فقد يتسبب ذلك في بعض القلق وهناك بعض السيدات اللاتي يصابن بنوبات هلع .

وقد يحدث ألم الثدي في أي وقت من الحمل.

لكنه يحدث لبعض السيدات في مرحلة مبكرة من الحمل بسبب الشعور بالفرح بالحمل أو القلق.

وقد تتسبب تلك المشاعر في حدوث أعراض أخرى في مرحلة الحمل المبكر مثل ضيق الصدر والدوخة والإحساس بمشاعر التوتر والتنفس السريع والصعوبة في التركيز .

2- الغثيان الصباحي:

في بعض الأحيان تكون أولى علامات الحمل هى الشعور بالغثيان والقئ.

اعلان15

ويمكن أن يحدث غثيان الصباح في أي وقت من النهار وأحيانًا في الليل.

وهذا ناتج عن ارتفاع الهرمونات التي يبدأ جسمك في صنعها عندما تبدأين في مشوار الحمل.

كما أن غثيان الصباح الشديد قد يؤدي إلى ألم الثدي.

وقد تشعرين به عندما يؤدي القئ الحمضي إلى تهيج الحلق بشكل متكرر.

والقيء المستمر قد يؤدي إلى إرهاق عضلات المعدة والثدي مما يسبب ألمًا في العضلات .

3- حالة الرئة:

إذا كنت تعانين من الربو فقد يزداد الأمر سوءًا أثناء الحمل.

فقد يُعطيك هذا أعراض ربو أكثر حدة مما اعتدتي عليه .

ويمكن أن يؤدي إلى ضيق في الصدر وضيق في التنفس وألم في الثدي أثناء الحمل.

وبالإضافة إلى ذلك فقد تتسبب أيضًا التهابات الرئة ونزلات البرد والحساسية الشديدة أو الالتهاب الرئوي أثناء الحمل ألم في الثدي.

ويمكن أن تجعلك الأنفلونزا العادية تشعرين بالبرودة أثناء الحمل ويمكن أن يجعلك تشعرين بألم في الثدي .

4- حرقة في المعدة:

يمكن أن يسبب الارتجاع الحمضي ألم الثدي ويبدو وكأن قلبك يحترق.

وهذا هو سبب شائع جدًا لحدوث ألم الثدي أثناء الحمل.

وقد يحدث ألم الحموضة المعوية عادة بالقرب من منتصف صدرك وقد يرتفع إلى حلقك.

كما أن ألم الثدي الناتج عن حرقة المعدة بسبب تناثر الحمض من المعدة إلى المرئ.

وهو الأنبوب الذي يمتد من الفم إلى المعدة .

وقد يكون السبب هو ارتفاع مستويات هرمون البروجيسترون أثناء الحمل.

حيث يعمل هذا الهرمون على إرخاء عضلات العضلة العاصرة المستديرة.

التي عادة ما تغلق الفتحة الموجودة في الجزء العلوي من المعدة.

ويؤدي هذا التسريب بالإضافة إلى الدفع الزائد على المعدة أثناء نمو طفلك إلى حرقة المعدة .

* أسباب ألم الثدي في وقت لاحق من الحمل:

1- ألم الثدي:

يجعلك الحمل أكثر حسيًا حيث يستعد جسمك لإطعام طفلك.

فالتغييرات الهرمونية أثناء الحمل تعني أنك قد تزيدين من أحجام حمالات الصدر.

ومع ذلك فإن المنحنيات الجديدة تعني أيضًا زيادة وزن الثدي وهذا قد يتسبب في الشعور بالألم .

2- ألم الضلع:

أنت تعلمين سيدتي أنك تمرين بتغيرات خارقة أثناء فترة الحمل.

لكن هل تعلمين أن عظامك تتحرك؟  حيث أنه بجانب ظهور البطن فقد يتمدد القفص الصدري أيضًا أثناء الحمل.

وهذا يحدث غالبًا في الثلث الثالث من الحمل.

ويمكن أن يحدث لدى بعض السيدات في الثلث الثاني من الحمل.

وهذا يمكن أن يجعل الغضروف المطاطي الذي يربط الأضلاع بعظم الصدر يتمدد.

مما يؤدي إلى الشعور بالألم، كما أنه قد يسبب ألم الضلع أو التهاب الغضروف الضلعي في الشعور بألمًا حادًا في الثدي أثناء الحمل .

* متى يجب عليك إستشارة الطبيب؟

  • في حالة الإحساس بضيق شديد في التنفس أو مجرد صعوبة في التنفس .
  • حدوث ضيق تنفس مفاجئ .
  • أو في حالة إذا كان ألم الثدي يزداد سوءًا عند السعال .
  • في حالة الغثيان والقئ المفرط .
  • خفقان القلب .
  • تسارع معدل ضربات القلب .
  • الصداع المؤلم .
  • عدم وضوح الرؤية .
  • الدوخة .
  • الإغماء .
  • البول الداكن أو التبول أقل من المعتاد .
  • تورم الساق أو الكاحل .
  • تورم الوجه أو أي مكان في الجسم .
  • الشعور بألم في عضلات الساق .

المراجع :

https://www.healthline.com/health/pregnancy/chest-pain-pregnancy

لمزيد من المقالات :

الأطعمة التي تقلل من الغثيان الصباحي أثناء الحمل

البنج .. ومدى تأثيره على الصحة العامة وعلى الحمل

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى