أسابيع الحملأنتِغير مصنف

ماذا يحدث لجسمك أثناء الولادة؟

أمور تحدث لجسمك أثناء الولادة

كل سيدة أثناء فترة الحمل تمر بتسعة أشهر مليئة بالتغييرات المذهلة، لكن عليك الإنتظار سيدتي فتلك التغييرات لم تنتهي بعد في غرفة الولادة.

خصوصًا إذا انتهى بك الأمر إلى ولادة طبيعية، حيث تحدث بعض التغييرات التي يفعلها الجسم أثناء الولادة.

فقد توفر عضلات الحوض الدعم لنمو الرحم والجنين وتوفر ممرًا يخرج من خلاله طفلك، وعنق الرحم  هو في الواقع جزء من الرحم ولكن يتكون من أنسجة مختلفة.

وأثناء الحمل يكون عنق الرحم سميكًا ومغلقًا، لكن مع إقتراب موعد الولادة تسحب الإنقباضات عنق الرحم لأعلى في جسم الرحم.

ويصبح أرق وينفتح ويسمى التمدد، وعندما يتسع عنق الرحم بالكامل حوالي عشرة سنتيمترات تساعد الإنقباضات الطفل على البدء في الإنتقال من الرحم إلى المهبل.

ومنه إلى خارج الجسم، وإذا كنتي تودين معرفتها عليكي سيدتي متابعة المقال التالي .

* أمور تحدث لجسمك أثناء الولادة

1- الولادة أثناء الليل

هل تساءلتي يومًا عن سبب الولادة أثناء الليل؟ تقول إحدى النظريات أن جسم الإنسان مهيأ للبحث عن مكان مظلم ومريح للولادة.

وهو ما قد يفسر وصول الكثير من السيدات في منتصف الليل للمستفى للولادة.

اعلان14

حيث أنه وجدت دراسة عام 2009 أن مادة الميلاتونين تفرز في الليل وتتآزر مع الأوكيتوسين لإنتاج تقلصات العمل.

لذلك لا تتفاجئي عزيزتي إذا بدأت آلام ما قبل الولادة في الظهور تمامًا عندما تتجهين للنوم في فراشك .

2- علامات الولادة

خلال فترة ما قبل المخاض ستلاحظين نزول سائل دموي شفاف، وهى علامة مؤكدة على أن عنق الرحم يلين ويستعد للولادة.

وهذا السائل يسمى السدادة المخاطية وهى في الأساس كتلة هلامية شفافة من المخاط الذي يغلق عنق الرحم خلال الأشهر التسعة الماضية.

وقد يخرج هذا السائل دفعة واحدة أو على مدار أيام، ويمكن أيضًا أن يكون مشوبًا بقليل من الدم البني أو الوردي.

، وليست هذه فقط اللحظة التي يكشف فيها جسمك عن نفسه بشكل أساسي، بل إنها أيضًا علامة إنطلاق طبيعية للولادة مذهلة وأكيدة .

3- الألم قبل وأثناء الولادة :

لا شك أن ألم الولادة هو ألم صعب وأسطوري لكن اللافت للنظر أن جسد الأنثى مصمم إلى حد كبير لتحمل مخاض طويل ومؤلم.

اعلان15

من أجل ولادة أطفال لهم رأس كبيرة، وفي هذه الحالة قد يحتاج عنق الرحم للتمدد.

وهناك دراسة تثبت أن عنق الرحم البشري أثناء الولادة يحتاج إلى أن يتمدد حوالي ثلاثة أضعاف إتساع عنق رحم القرد.

والخبر السار هو أن السيدات يشعرن بألم شديد فقط خلال السنتنيمترات القليلة الأخيرة من التمدد .

4- ذروة الألم

في الغالب عندما تشعرين بأنك وصلتي لمرحلة عدم المقدرة على الإستمرار وطلبك لحقنة الإيبيدورال.

يتكون لديكي التفكير في أن هذا الألم لم ينتهي أبدًا، لكن عندما ينتابك هذا التفكير عليكي فقط تذكر أن وقت الولادة هى نقطة تحول كبيرة في حياتك.

وستشعرين في هذا الوقت أن جسمك يمتلك قوة لم تتعرفي عليها من قبل لدفع الجنين وخروجه من الرحم إلى نور الحياة .

5- خروج براز

والآن بعد أن كنت تضغطين على نفسك لدفع الجنين خارج الرحم، قد يحدث مع هذا الضغط أمران هما أن يخرج بول أو براز.

إن حركة الأمعاء بداخلك مازالت تعمل بشكل طبيعي، لكن لا داعي للقلق أو الإحراج من ذلك .

حيث أنك ستركزين مع الأطباء على خروج الجنين من الرحم بأمان تام، فقد يقوم الجسم بأشياء غير متوقعة أثناء الولادة .

6- يقوم الجسم بعمليتين  :

بمجرد ولادة الطفل، فلا يزال هناك وظيفة أخرى للقيام بها، وهى إخراج المشيمة.

ويمكن أن يستغرق هذا المرحلة الأخيرة وهى حوالي من 5 إلى عشرون دقيقة.

وقد تتمكنين من دفع المشيمة إلى الخارج، أو يقوم الأطباء بإعطائك حقنة بيكوتين أو كسيتوسين لتسريع عملية خروج المشيمة.

وعلى الرغم من أن الولادة هى أمر صعب وخروج المشيمة قد يحتاج منكي إلى بذل مجهود .

إلا أن بمجرد خروج الطفل وسماعك لصراخه سوف تنسين كل الألم ويكون تركيزك كله على طفلك وصوته وشكله .

7- الإصابة بنزيف 

جهزي نفسك سيدتي بعد الولادة فقد يكون هناك الكثير من الدم، وقد تصاب العديد من السيدات بالصدمة من مقدار الدم الذي يخرج بعد الولادة مباشرة.

لكن كوني مطمئنة، فهذا أمر طبيعي تمامًا في معظم الأوقات، وفي كثير من الحالات يمكن أن يستمر النزيف لمدة تصل من أربع إلى ستة أسابيع،.

وفي هذا الوقت قد يتخلص جسمك من بطانة الرحم، وستحتاجين إلى فوط صحية طويلة وشديدة الإمتصاص.

ويكون إحتياجك لها بشكل أكبر في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، ثم في النهاية يبدأ تدفق الدم يقل ويخف.

لكن إذا كانت كمية الدم تقلقك فتأدي من الإتصال بطبيبك على الفور .

* ماذا تفعلين أثناء مرحلة التمدد؟

عليك سيدتي أن تستريحي وتحافظي على طاقتك، وضعي في إعتبارك إستخدام الإسترخاء التدريجي .

والتصور للموقف والتأكيدات الإيجابية والدعم العاطفي للمساعدة في تخفيف القلق وتشجيع تقدم المخاض .

* متى تذهبين إلى المستشفى؟

بشكل عام يتفق معظم الأطباء على أن المخاض المبكر هو الأفضل في المنزل،.

خصوصًا إذا كان هذا هو طفلك الأول، حيث عليكي الإنتظار حتى تكون الإنقباضات لديكي كل ثلاث دقائق بعدها عليكي الذهاب في المستشفى.

لكن إذا هذا هو الطفل الثاني فمن الأفضل الذهاب للمستشفى عندما تكون الإنقباضات كل خمس دقائق .

المراجع :

7 amazing things that happen to your body during labour

لمزيد من المعلومات :

هل يمكنك الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية وما هي الشروط؟

نصائح مهمة لنوم الحامل خلال الأشهر الأخيرة من الحمل

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى