ماذا يقول دينك

ماذا تفعل المرأة من الأعمال الصالحة إذا أصابها العذر الشرعي؟

أكتُب لكِ عزيزتي كلمات تخرج من القلب تنبض خوفًا عليكِ كي لا تضيع منك مواسم الطاعة، وأن تبتعدي عن التلذذ بالعبادات فيها، وأن تتركي عطايا وكنوز ربِّ العباد تذهب من بين يديك. فالكثيرات يتركن العبادات إذا أصابهن العذر الشرعي وأعني ” الحيض والنفاس” والأخريات يحزن ويبكين لأنهن لا يستطعن الصلاة والقيام، فلا تحزني عزيزتي، سيشهد عليكِ الذكر والتسبيح والاستغفار وهي كما تعلمن عبادات يسيرة. وفي هذا المقال، نقدم لك الأعمال الصالحة التي تتقربين بها لربك في هذا الشهر الكريم في حالة العذر الشرعي.

فحينما يأتي العذر الشرعي للمرأة في رمضان فلا تضيقي ذرعا من ذلك. بل هي في حقيقة الأمر لم تمنعك إلا من الصيام والصلاة فقط. أما باقي الطاعات كالذكر وقراءة القرآن والصدقة وغيرها كتفريج الكرب والإحسان وصلة الأرحام وقضاء الحوائج وتفطير الصائمين فلا تمنع.

إذا أصابك العذر الشرعي فإن لك مثل أجرك في الأيام العادية

ينبغي على المرأة المؤمنة أن ترضى بما كتبه الله. ففي الصحيحين أن النبي صلي الله عليه وسلم دخل على عائشة رضي الله عنها وهي تبكي “لأنها حاضت أيام الحج” اّ فسلاها الرسول وعزاها وقال ” إن هذا أمر كتبه الله على بنات آدم”  ثم أخبرها بما تفعله في حجها

من البشائر التي تسر المؤمن والمؤمنة أن الإنسان إذا كان معتادا على عمل صالح ثم تركه لعذر فإن الله يعطيه أجر ذلك العمل ولو لم يعمله وهذا من فضل الله. قال رسول الله  صلي الله عليه وسلم  “إذا مرض العبد أو سافر كُتب له مثل ما كان يعمل مقيمًا صحيحاً ”

وعن أنس أن رسول الله رجع من غزوة تبوك، فلما دنا من المدينة قال” إن بالمدينة أقومًا ما سرتم مسيرا، ولا قطعتم واديًا إلا كانوا معكم” فقالوا يا رسول الله وهم بالمدينة؟ قال” نعم وهم بالمدينة، حبسهم العذر”

وعن ابن عباس قال : قال رسول الله ” إن الله كتب الحسنات والسيئات ثم بيَّن ذلك، فمن هم بحسنة فلم يعملها، كتبها الله له حسنة كاملة”

وهذا كله مصداقًا لما علمناه ربنا من أسمائه الحسنى وصفاته العُلى، فإنه سبحانه الغني الكريم، الرحمن الرحيم، البر الحليم، ذو الفضل العظيم، ذو الجلال والإكرام سبحانه وبحمده.

ماذا تفعل المرأة من الأعمال الصالحة إذا أصابها العذر الشرعي؟

هناك العديد من الطاعات التي تستطيع المسلمة أن تتعبد بها لربها في حالة الحيض أو النفاس ، ومن تلك الأعمال:

الذكر والدعاء

يجوز للمرأة الحائض باتفاق العلماء أن تعبد ربها بالدعاء والذكر. فعلى المرأة المؤمنة أن تملأ وقتها بالدعاء وبذكر الله بأنواع الذكر كالتسبيح والهليل والتكبير والتحميد والصلاة على الحبيب صلى الله وعليه وسلم. وإن استعانت في ذلك بكتب الأذكار كحصن المسلم وكتب الدعاء من الكتاب والسنة فلا مانع في ذلك.

ولا مانع أيضا  من الاستعانة بالسبحة والعدادات اليدوية لعد التسبيح. فقد ورد عن بعض الصحابة أنهم كانوا يعدون التسبيح بالحصى. لكن عد التسبيح بالأنامل وهي “الأصابع” أفضل لقول الرسول صلي الله عليه وسلم” يا نساء المؤمنات عليكن بالتهليل والتسبيح والتقديس، ولا تغفلن فتنسين الرحمة، واعقدن بالأنامل فإنهن مسؤولات مستنطقات.

قراءة القرآن

يجوز للمرأة الحائض وكذلك النفساء أن تقرأ القرءان. وهذا مذهب الإمام مالك ورواية عن الإمام أحمد اختارها جمع من العلماء منهم شيخ الإسلام ابن تيمية.

قال رحمه الله كما في مجموع الفتاوى ” ليس في منع المرأة من القرءان سنة أصلا، وقد كان النساء يحضن على عهد رسول الله – صلي الله عليه وسلم-  فلو كانت القراءة محرمة عليهن كالصلاة لكان هذا مما بينه النبي لأمته وتعلمته أمهات المؤمنين، ونقلوه إلى الناس. وطالما لم ينقل أحد عن النبي أنه نهى عن ذلك، فلا يجوز لأحد أن يحرمه.

وهذا القول “أعني جواز قراءة القرآن للمرأة الحائض” هو اختيار جمع من المعاصرين منهم الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله.

ومما ينبغي التنبيه إليه: أن مس المصحف لا يجوز إلا للمتطهر. لذا فإن على المرأة الحائض أن تلبس قفازا أو تحرك المصحف بقلم أو نحوه أو تقرأ من الأجهزة أو من المصاحف المشتملة على تفسير القرآن. فإن مسَّها جائز.

ومن الأعمال الصالحة قراءة الكتب النافعة التي تُفيد العلم، وتزيد الإيمان وتقرب من الله لا سيما كتب السنة. ومن أجلّها وأفضلها وأعظمها بركة ونفعا صحيح البخاري وصحيح مسلم ورياض الصالحين للنووي وغيرها كثير.

العذر الشرعي في العشر الأواخر

الأعمال الصالحة في العشر الأواخر لا تقتصر على الذكر والتلاوة والصلاة. بل هي أعم من ذلك، فالصدقة وصلة الرحم، وزيارة المرضى وخدمة الناس احتسابا للأجر. كل ذلك من الأعمال الصالحة التي تقرب إلى الله.

وأخيرا عزيزتي، إن أبواب الخير لكثيرة، والمرأة الموفقةُ من أدركت تلك الأبواب ثم طرقتها، والعاجزة من أخلدت إلى الأرض واستسلمت للأمر الواقع. فاحذري ثم احذري ضياع تلك الأيام المعدودات. فاغتنميها تفتح لك أبواب الجنة في الآخرة، وتفتح لك أبواب الرخاء والسعادة في الدنيا.

للمزيد:

عشر وصايا مهمة في شهر رمضان

أدعية رمضان المستحبة، ما هي؟ وأفضل أوقات الدعاء.

مبطلات الصيام في رمضان، المتفق عليها وغير المتفق عليها

المصادر:

http://saaid.net/mktarat/ramadan/840.htm

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى