أنت و زوجكعائلتك

كيف أتعامل مع خيانة الزوج ؟

ما هو الحل مع خيانة الزوج ؟

خيانة الزوج هو أمر مؤسف للغاية وفي أوقات كثيرة ينتهي الأمر بالإنفصال، فهو أمر يحتاج إلى الكثير من الحكمة خصوصًا مع وجود أطفال. فأن تكوني قادرة على التسامح والتخلي عن جروحك هى أداة مهمة في الزواج، بالإضافة إلى ذلك فإن قدرتك على التسامح هى طريقة للحفاظ على صحتك عاطفيًا وجسديًا. وفي الواقع فقد يكون التسامح والتنازل من أهم الطرق للحفاظ على قوتك وزواجك . فالتسامح يلعب دورًا قويًا في بناء البيت ، تابعي معنا سيدتي المقال التالي لتتعرفي على كيف تتصرفين عند خيانة الزوج؟

* ما هو الحل مع خيانة الزوج ؟

1- الفوائد الصحية للتسامح عند خيانة الزوج :

إذا كنتي تتمسكين بالأذى والمضايقات والغضب، فأنت تضيعين وقتك وطاقتك. فإذا كانت خيانة الزوج حقيقية أو مجرد أوهام وقابلتيها بالأذى لفترة طويلة، فإن الأمر في النهاية سيتحول إلى شئ أكثر كراهية وأشد مرارة.

كما أن عدم مسامحتك لشريك حياتك سيؤدي إلى إجهادك، فقد يؤدي هذا الأمر إلى خسائر عقلية وجسدية لديكي. بل من الأفضل أن تشاركي شريك حياتك مشاعرك، كما أن فعل التسامح يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية. فقد أفاد الخبراء المختصين بالصحة أن التسامح في حالات الإنفعال الشديدة مثل خيانة الزوج قد تفيد في خفض الكوليسترول وتحسن من نومك. وتقلل الألم وتخفض ضغط الدم وتقلل من مستويات القلق والإكتئاب والتوتر، فالدراسات أشارت إلى أن التسامح له فوائد كبيرة.

2- كيف تغفرين عند خيانة الزوج :

هناك تقنيات مختلفة يمكنك استخدامها لإيجاد أعذار تساعد في مسامحتك لزوجك عندما يخونك. لذا ضعي في إعتبارك كل طريقة وابحثي عن المجموعة التي تناسبك بشكل أفضل.

الأذى الذي عانيتي منه قد يحدث فرقًا في التقنية التي تتناسب معكي، ومن المؤكد أن مسامحة الزوج لسنوات من الخيانة الزوجية أكثر صعوبة مما عليه لخطأ بسيط مثل نسيان دفع فاتورة في الوقت المحدد لها. لذا حاولي أن تتحلي بالصبر مع نفسك وأنت تجربين إستراتيجيات مختلفة. بالإضافة إلى أنه يجب أن تكوني:

  •  منفتحة ومتقبلة للتسامح .
  • خذي قرار واعيًا ليساعدك في أن تغفرى لزوجك .
  • فكري في الجلوس بمكان هادئ أو افعلي شيئًا لإلهاء نفسك عن الخوض في تلك الأفكار. خصوصًا عندما ترين أمام عينيك بشاعة الخيانة ويظهر لكي كم الأذى الذي تسببت فيه الخيانة .
  • الإمتناع عن إلقاء الخطأ في وجه زوجك بعد مسامحته في أي مشكلة أخرى .
  • تقبلي أن لا تجدين أي سبب لوقع الخيانة أو الخطأ من زوجك .
  • عليكي أن تمتنعي عن السعي للإنتقام أو القصاص من الزوج، فمحاولة الحصول على ذلك لن يزيدك إلا ألما ومن الأفضل أن لا تجعلي هناك فرصة لزيادة الألم بل من الأفضل أن تشعري بالتحسن في أي حال .
  • تذكري أن التسامح لا يعني أنك تتغاضي عن السلوك المؤذي .
  • كوني صبورة مع نفسك، فالقدرة على مسامحة زوجك أمر قد يستغرق بعض الوقت ولا تحاولين التعجيل بالأمر .
  • اطلبي المشورة من المتخصصين في الإستشارات الأسرية لمساعدتك على التسامح والتخلي عن انتقامك إذا وجدتي الأمر صعبا عليكي .

* كيف يطلب الزوج الخائن الغفران ؟

إذا كنت الشريك الذي تسبب في الأذى، فيمكنك طلب الصفح في محاولة لإعادة بناء الثقة في العلاقة، وتذكر أن تمنح نفسك وشريكك الوقت .

  • اظهر الندم الحقيقي على الألم الذي سببته لشريك حياتك .
  • كن على إستعداد للإلتزام بعدم إيذاء شريك حياتك مرة أخرى بتكرار سلوكك المؤذي .
  • تقبل عواقب الفعل الذي تسبب في الأذى .
  • كن منفتحًا على إجراءات التعديل في حياتكما .
  • تقديم إعتذار صريح ولفظي يتضمن عمل خطة لتصحيح الأمور بينكما .
  • كن صبورًا مع شريك حياتك، فغالبًا ما يستغرق الأمر بعض الوقت للقدرة على التسامح وتجاهل مشاعر الخيانة .

* الغفران والتسامح في الزواج :

الزواج مثل العلاقات الحميمة الأخرى يحتاج إلى التسامح حتى يزدهر، فتذكري أن الجميع يرتكبون أخطاء، وكلنا نمر بأيام سيئة ومليئة بالغضب. وقد يقول معظمنا أشياء غير مقصودة بين الحين والآخر فكل شخص يحتاج إلى التسامح والغفران .

وهذا صحيح بشكل خاص إذا كان الشخص الذي جرحك يحاول التعويض وطلب المغفرة، لكن يكون الأمر صعب إذا كان شريك حياتك غير نادم ولكن حتى في ذلك الحين قد تجدين قيمة كبيرة لنفسك ولصحتك في الغفران .

– ملحوظة :

لا توجد علاقة صحية وخاصة الزواج يمكن أن تدوم لفترة طويلة من الزمن بدون غفران لكن عليكي أن تتذكري أنه مجرد غفران وليس تغافل تام .

فالتسامح هو قرار واعي وممارسة للتخلص من مشاعر الإستياء، ويمكن للتسامح أن يزودك أنت وشريكك بالأدوات اللازمة لنجاح حياتكما. و على الرغم من وجود صعوبة في بداية الأمر إلا أن القدرة على التسامح أمر بالغ الأهمية على المدى الطويل.

* عندما لا يكفي الغفران :

إذا كان زوجك يسيئ إليكي أو يستمر في الخيانة أو حتى الكذب، أو لا يبذل جهد حقيقي لتغيير سلوكه، فقد يكون حان الوقت لقولك كفى ويدعوكي ذلك لتقييم سلوك زوجك بجدية .

وعندما يكون هناك دليل كافي على أن هذه المخاوف وخيانة الزوج لم تنتهي على الرغم من جهودك للتسامح فقد يكون حان الوقت للتفكير في الإنفصال .

المراجع :

https://www.verywellmind.com/forgiveness-and-letting-go-in-marriage-2300611

لمزيد من المعلومات :

طرق فعالة تساعدك على كسر الملل في الزواج

تعرفي على أسباب فشل الزواج في السنة الأولى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى