صحة طفلكطفلك

كيفية وقاية الأطفال من حساسية الربيع؟

ما الذي يسبب حساسية الربيع عند الأطفال؟

تعد حساسية الربيع والتي تسمى أيضًا حمى القش من أكثر أنواع الحساسية شيوعًا في الولايات المتحدة.

تنتج حمى القش عن رد فعل تحسسي تجاه حبوب اللقاح.

وذلك اعتمادًا على نوع حبوب اللقاح التي يعاني منها طفلك من الحساسية فقد يتأثر فقط في أوقات معينة من العام.

تابعي معنا سيدتي المقال التالي لتتعرفي على كيفية وقاية طفلك من حساسية الربيع.

-ما الذي يسبب حساسية الربيع عند الأطفال؟

تعتبر حبوب لقاح الأشجار هي سبب شائع لأعراض الحساسية في فصل الربيع.

ويمكن أن تختلف المواد المسببة للحساسية حسب المنطقة.

ولكن الأشجار المسؤولة عن العديد من أنواع الحساسية الربيعية تشمل الرماد والبتولا والدردار والصنوبر والبلوط والجوز والحور والجوز.

وعلى سبيل المثال فإن الطفل المصاب بحساسية لقاح البتولا ستزداد أعراضه في الربيع عندما تكون أشجار البتولا في حالة ازدهار.

وقد تصل الحساسية الأخرى إلى ذروتها خلال المواسم المختلفة.

وسيتعرض الأطفال المصابون بحساسية العشب بشكل أكبر خلال فصل الصيف وسيعاني المصابون بحساسية الرجيد أكثر من غيرهم في فصل الخريف.

-ما هي أعراض حساسية الربيع لدى الأطفال؟

تشمل علامات إصابة الأطفال بحساسية الربيع ما يلي:

-احتقان أو ضغط الجيوب الأنفية

-سيلان الأنف أو تهيج الممرات الأنفية

-عيون دامعة حكة

-حكة أو التهاب الحلق

-سعال

-جلد منتفخ ولونه مزرق تحت العينين

-قلة حاسة التذوق أو الشم

وقد تكون حساسية الربيع مجرد مصدر إزعاج لطفل يعاني من أعراض خفيفة.

ومع ذلك يمكن أن تؤثر الحساسية الشديدة من حبوب اللقاح على واجبات الأطفال المدرسية وتمنعهم من اللعب في الهواء الطلق.

وعادة ما تتضاءل أعراض حمى القش مع تقدم الأطفال في العمر.

وتعتبر أفضل طريقة للوقاية من أعراض الحساسية هي تجنب مسببات الحساسية ولكن في أوقات معينة من العام قد يكون ذلك صعبًا.

-كيف تقللين من حساسية الربيع لدى طفلك:

-أبقِ طفلك بالداخل في الأيام الجافة والرياح.

-لا تطلبي من طفلك القيام بأعمال الفناء أو الأعمال المنزلية الأخرى في الهواء الطلق خلال ذروة موسم الحساسية في الربيع.

-قومى بإزالة وغسل الملابس التي كان يرتديها طفلك في الخارج.

-اجعلي طفلك يستحم عند دخوله من الخارج.

-أغلقي الأبواب والنوافذ عندما تكون أعداد حبوب اللقاح عالية (تحقق من الطقس المحلي).

-واستخدمي مكيف الهواء للحفاظ على برودة سيارتك ومنزلك.

-اشتريِ مرشح هواء محمول عالي الكفاءة (HEPA) أو مزيل الرطوبة أو كليهما

-كافحي عث الغبار عن طريق كنس منزلك كثيرًا (باستخدام آلة مزودة بفلتر HEPA).

-راجعي أخصائي الحساسية للحصول على المشورة الطبية ليتم تشخيصه بشكل صحيح ومناقشة مسببات الحساسية.

يمكن أن تساعد هذه النصائح في تقليل الحساسية الموسمية للأطفال على مدار السنة ويمكنك الحصول على المزيد منها من خلال استشارة طبيب متخصص.

-ما هو أفضل دواء لحساسية الربيع؟

لأن الحساسية الربيعية شائعة فهناك العديد من الأدوية المتاحة لعلاج أعراض الحساسية.

فإذا كانت أعداد حبوب اللقاح عالية في التوقعات فاسألي طبيبك عما إذا كان يجب أن تبدأي بإعطاء طفلك أدوية الحساسية قبل أن تبدأ الأعراض.

وقد تشتمل أدوية علاج أعراض حمى القش ما يلي:

-مضادات الهيستامين مثل Benadryl أو Claritin

-مزيلات الاحتقان بما في ذلك عفرين و سودافد

-مزيج من مضادات الهيستامين وأدوية احتقان مثل Actifed أو Claritin-D

كما يمكن أن يساعد غسل الأنف بزجاجة ضغط على طرد حبوب اللقاح من أنف طفلك أيضًا.

وقد تساعد قطرات العين في تخفيف تهيج العين.

-طرق طبيعية لتهدئة حساسية الربيع لدى الأطفال:

1-شرب الكثير من المياه النقية:

عندما تشتد أعراض حساسية الجهاز التنفسي لدى طفلك من الجيد أن يكون لديك الكثير من الماء في متناول اليد.

فهذه طريقة رائعة وطبيعية للمساعدة في تقليل شدة الأعراض.

وعندما تدخل المواد المسببة للحساسية وهى المواد التي يتحسس طفلك منها إلى جسده.

يتم تشغيل الغشاء المخاطي وهو النسيج الذي يفرز المخاط من أجل احتجاز المواد المسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح.

وعليكي الحرص على أن يشرب طفلك المزيد من الماء على مدار اليوم ليعزز ترطيب الأغشية المخاطية وترطيبها بشكل أفضل.

وقد يساعد حساء المرق أيضًا في ذلك.

إن شرب الكثير من السوائل الصافية يمكن أن يساعد في التخلص من بعض هذا المخاط خاصة عندما يميل إلى التسبب في تهيج الحلق.

2-زيادة وقت نوم الطفل:

قد يحتاج طفلك إلى مزيد من النوم عند مقاومة البرد أو الأنفلونزا.

ويمكن أن تساعد الراحة الإضافية في تخفيف أعراض الحساسية.

ويوصي بأن يحصل الأطفال على 8 إلى 10 ساعات من النوم كل ليلة حيث تعمل أنظمة أجسامنا بشكل أفضل عندما تكون مرتاحة جيدًا.

والأطفال الذين يعانون من الحساسية يمكن أن يناموا في كثير من الأحيان بشكل سيء إذا لم يتم السيطرة على أعراضهم بشكل جيد.

مما قد يعني السعال الليلي أو الحكة أو التهاب الحلق فإذا كان طفلك يعاني من صعوبة في النوم فأبلغي أخصائي الحساسية أو طبيبه الأساسي للمساعدة في العلاج.

3-استنشاق بعض البخار:

لا يقتصر العلاج بالبخار على يوم السبا فحسب بل يمكن أن يساعد أيضًا في تهدئة أعراض الحساسية لدى طفلك.

حيث يساعد البخار بنفس الطريقة التي يساعد بها حساء دجاج فيمكن أن يساعد استنشاق الهواء المرطب في تنظيف ممرات الأنف وتسهيل التنفس.

ويمكن أيضًا أن يكون مهدئًا لتهيج الأغشية المخاطية في الأنف والحلق والرئتين.

ولإنشاء علاج بالبخار في المنزل حاولي أن تجعل طفلك يجلس في الحمام والباب مغلقًا أثناء تشغيل دش ساخن لتوفير بعض الراحة المؤقتة من احتقان الأنف.

فقط تأكد من أن طفلك لا يقفز إلى الحمام شديد السخونة.

لمزيد من المقالات:

مهيجات الحساسية عند الأطفال، ما هي وكيف نتجنبها؟

حساسية الجبن عند الأطفال .. كيفية اكتشافها وكيفية علاجها؟

المراجع:

https://www.everydayhealth.com/hs/managing-respiratory-allergies-children/soothe-allergy-symptoms-pictures/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى