طفلكمهارات طفلك

كيفية تنمية مهارات الإدراك البصري لدى الأطفال؟

-كيف يمكن تقسيم الإدراك البصري إلى فئات مختلفة؟

يشير الإدراك البصري إلى قدرة الدماغ على فهم ما تراه العيون وهذا يختلف عن حدة البصر والتي تشير إلى مدى وضوح رؤية الشخص. ويمكن لأي شخص أن يكون لديه رؤية مثالية ولا يزال يعاني من مشاكل في  الإدراك البصري.

وتعد المهارات الإدراكية البصرية الجيدة مهمة للعديد من المهارات اليومية مثل القراءة والكتابة واستكمال الألغاز والقص والرسم واستكمال المسائل الحسابية وارتداء الملابس بالإضافة إلى العديد من المهارات الأخرى. وبدون القدرة على إكمال هذه المهام اليومية يمكن أن يتأثر احترام الطفل لذاته ويتعرض أدائه الأكاديمي للخطر.

-كيف يمكن تقسيم الإدراك البصري إلى فئات مختلفة؟

ينقسم الإدراك البصري إلى عدة فئات منها:

1-الانتباه البصري:

وهو القدرة على التركيز على المعلومات المرئية المهمة وتصفية باقي المعلومات غير المهمة.

2-التمييز البصري:

وهو القدرة على تحديد الاختلافات أو التشابه في الكائنات بناءً على الحجم واللون والشكل وما إلى ذلك.

3-الذاكرة المرئية:

وهى القدرة على تذكر السمات المرئية لشكل أو كائن.

4-العلاقات المرئية المكانية:

وهى فهم علاقات الكائنات داخل البيئة.

5-الذاكرة المتسلسلة المرئية:

وهى القدرة على استدعاء سلسلة من الكائنات بالترتيب الصحيح.

6-Visual Figure-Ground:

وهى القدرة على تحديد موقع شيء ما في خلفية مزدحمة.

7-ثبات الشكل المرئي:

وهى القدرة على معرفة أن الشكل هو نفسه حتى لو تم تصغيره أو تكبيره أو تم قلبه.

8-الإغلاق المرئي:

وهو القدرة على التعرف على شكل أو كائن عندما يكون جزء من الصورة مفقودًا.

-هل يعاني طفلك من أي صعوبات مع أي مما يلي؟

  1.  لديه مشكلة في إكمال الألغاز أو النقاط
  2. هل لديه صعوبة في المفاهيم المكانية مثل “داخل ، خارج ، على ، تحت ، بجانب ، أعلى ، أسفل ، أمام”.
  3. لديه صعوبة في التمييز بين “b ، d ، p ، q” .
  4.  يعكس الأرقام أو الحروف عند الكتابة.
  5.  يتوه على الصفحة عند القراءة أو الكتابة.
  6.  لديه صعوبة في تذكر اليسار واليمين.
  7. ينسى من أين تبدأ القراءة.
  8.  يواجه صعوبة في تذكر الأبجدية بالتسلسل.
  9.  لديه صعوبة في النسخ من مكان إلى آخر (على سبيل المثال من السبورة ، من الكتاب ، من جانب من الورقة إلى الجانب الآخر).
  10. لديه صعوبة في تذكر الكلمات المرئية.
  11.  إذا كان لديه صعوبة في إكمال الصور المرسومة جزئيًا.
  12. إذا كان لديه صعوبة في تصفية المشتتات البصرية من أجل القيام بالمهمة التي يقوم بها.
  13. لديه صعوبة في العثور على الصور المخفية أو العثور على عنصر معين في مكتب مزدحم.

-ما يمكن أن تفعله علاجات الأطفال لتنمية الإدراك البصري:

يمكن لأخصائيي العلاج المهني للأطفال ذوي الخبرة لدينا المساعدة من خلال تقييم طفلك من حيث الصعوبات الإدراكية البصرية باستخدام كل من التقييمات الموحدة والملاحظة والمناقشة. ويمكنهم اقتراح طرق عملية للمطالبة وتقديم المعلومات لطفلك بما يتناسب مع احتياجات التعلم الخاصة به.

وقد يشمل العلاج ممارسة بعض الأنشطة التالية:

  • ألعاب الصور المخفية في الكتب المختلفة.
  • الرسم بالصور : تدريب الطفل على إكمال الصور المرسومة جزئيًا.
  • مراجعة العمل: تشجيع طفلك على تحديد الأخطاء في المواد المكتوبة.
  • ألعاب الذاكرة: ممارسة ألعاب مثل الذاكرة.
  • الأنشطة الحسية: استخدم الأشياء القابلة للانحناء مثل منظفات الأنابيب لتشكيل الحروف والأشكال (لأن الشعور بالشكل يمكن أن يساعدهم في تصور الشكل). ويمكن بعد ذلك لصق الحروف على بطاقات الفهرسة وبعدها يمكن للطفل أن يلمسها “ليشعر” بشكل الحرف.
  • أنشطة من نوع البناء مثل Duplo أو Lego أو غيرها من الكتل الإنشائية.
  • بطاقات تعليمية بحرف صحيح من جهة وحرف غير صحيح على الجانب الآخر. من خلال جعل الطفل يحاول رسم الحرف بشكل صحيح ثم قلب البطاقة لمعرفة ما إذا كانت صحيحة.
  • ألغاز البحث عن الكلمات التي تتطلب منك البحث عن سلسلة من الحروف.
  • نسخ تصاميم القوالب ثلاثية الأبعاد.
  • تحديد الأشياء عن طريق اللمس: ضع الحروف البلاستيكية في كيس واجعل الطفل يتعرف على الحرف من خلال “الشعور”.

-ما تستطيعين فعله لتنمية مهارات الإدراك البصري لطفلك:

شجعي التطور الإدراكي البصري لطفلك من خلال دمج بعض الألعاب والأنشطة المذكورة أعلاه في يومهم. ومن المهم أيضًا تقديم المساعدة والتشجيع لضمان تجربة ونتائج إيجابية.

وأخيرا قومي بالتنسيق مع معلم طفلك للتأكد من وضع الاستراتيجيات المقترحة من قبل التدريب العملي في الفصل الدراسي لتحسين نجاح التعلم.

-تنمية الإدراك البصري لدى الأطفال:

يتطور الإدراك البصري كجزء من التطور الحركي البصري. وفي عمر 4 أشهر تقريبًا سيستخدم الطفل بصره لتوجيه يده للإمساك بالأشياء أو الوصول إليها. كما أنه مهم للمهارات الحركية المرئية اللازمة للإمساك والبدء في استخدام الأصابع لفهم التطورات التي تبلغ حوالي 6 أشهر.

ومهم أيضا لتعديل الحركات بناءً على مقدار وزن شيء ما وضبط الإمساك بناءً على الحجم أو الشكل أو السطح ويوجههم في التعامل مع الأشياء للعب والتفاعل الاجتماعي.

وفي النهاية يؤدي هذا التطور إلى احتياجات أكاديمية مثل الإمساك بقلم رصاص أو استخدام المقص أثناء الإمساك بالورقة (تنسيق ثنائي).

لمزيد من المقالات:

كيف تعلمين طفلك ارتداء ملابسه

أسباب رائحة عرق الأطفال الكريهة وكيفية التخلص منها

المراجع:

https://www.growinghandsonkids.com/what-is-visual-perception.html

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى