أنتِقبل الحمل

كل ما تريدين معرفته عن هرمون البروجسترون

هرمون البروجسترون والحمل

هرمون البروجسترون، هو ذلك الهرمون الذي تحتاجه النساء اللاتي يرغبن في الحمل، حيث يساعد الرحم على الاستعداد للحمل والحفاظ عليه، كما يلعب أدوارًا مهمة في الدورة الشهرية ويحافظ على المراحل المبكرة من الحمل، سنتعرف في هذا المقال عن هرمون البروجسترون وعلاقته بالحمل، وأهميته، وكيف يمكن زيادته بالطرق الطبيعية.

ما هو هرمون البروجسترون؟

هرمون البروجسترون:  هو أحد أهم الهرمونات التي تسمى غالبا بالهرمونات الأنثويّة التي يفرزها المبيض  بشكل رئيسي ورغم أن المشيمة  والغدّة الكظرية يساهمان بإنتاج البروجسترون أيضا إلا أن النسبة الأكبر يتم إفرازها من المبيض. وخاصة بعد تحرير البويضة من المبيض.

ما هي أهمية هرمون البروجسترون؟

  • تهيئة بطانة الرحم للحمل: حيث يقوم بذلك قبل بداية الدورة الشهرية مباشرة، وذلك لاستقبال البويضة المخصّبة عن طريق زيادة سمكها، ويقوم بإنتاج بروتينات بهدف تغذية البويضة المخصّبة، ولكن إذا لم يحدث حمل فإنّ مستوى هذا الهرمون يبدأ بالانخفاض بشكلٍ ملحوظ.
  • تنظيم الدورة الشهريّة، وتحفيز الرغبة الجنسيّة.
  • تحفيز الغدد المسؤولة عن إنتاج الحليب في الثدي، وذلك في أثناء الحمل.
  • رغم قلة الأبحاث حتى الآن، إلا أنه يتم إعطاء هرمون البروجسترون لتثبيت الحمل في الشهور الأولى.
  • يساعد البروجسترون على تطوّر الحيوانات المنويّة، حيث توجد نسبة بسيطة من هذا الهرمون عند الرجال.

لماذا يطلب الطبيب فحص البروجسترون؟

يلجأ الأطباء لمعرفة مستوى هرمون البروجسترون بطلب تحاليل الدم في بعض الحالات، نذكر منها:

  • معرفة أسباب العقم.
  • التأكّد من صحة المشيمة والمبايض أثناء الحمل.
  • اختبار مدى نجاح الأدوية التي يعطيها الطبيب  للمساعدة على زيادة فرص الإنجاب.
  • التأكّد من أن المرأة لا تعاني من مشاكل في الدورة الشهرية، بمعنى( التأكد من حدوث عملية الإباضة).
  • معرفة احتمالية حدوث الإجهاض.
  • مساعدة الطبيب على تشخيص مشاكل الغدّة الكظرية وبعض أنواع السرطانات بالإضافة لعدد من التحاليل الطبية.

متى يرتفع هرمون البروجسترون في الجسم؟

يرتفع مستوى هرمون البروجسترون في الجسم في الحالات الآتية:

  • حدوث الحمل.
  • سرطانات المبيض.
  • سرطان الغدد الكظرية، أو زيادة إفراز الهرمونات من الغدة الكظرية.

ما هي أعراض انخفاض البروجسترون في الجسم؟

تكون علامات انخفاض مستوى البروجسترون في الجسم كما يلي:-

  • عدم انتظام الدورة الشهريّة.
  • انخفاض الرغبة الجنسيّة.
  • الصداع وخاصة الصداع النصفيّ.
  • تغيّر في المزاج غير مفسر، بما يتضمن القلق والاكتئاب دون أسباب واضحة.
  • الهبّات الساخنة وتعرف بالانجليزية: Hot Flushes
  • نزف الرحم بشكل غير طبيعيّ ودون معاد الدورة الشهرية.
  • خلال فترة الحمل، يؤدي نقص البروجسترون إلى إلى الحمل خارج الرحم، وربما تتعرض الحامل لمخاطر الإجهاض أو موت الجنين.

ماذا يحدث إذا لم يتم علاج نقص هرمون البروجسترون؟

إن غياب هرمون البروجسترون يجعل هرمون الإستروجين هو الهرمون الرئيسيّ، وتترتب على ذلك مجموعة من المشاكل يكون الجسم في غنى عنها، منها ما يأتي:

  • زيادة الوزن حتى مع الأكل بنسب بسيطة.
  • حدوث مشاكل في المرارة، واختلال وظائف الغدّة الدرقيّة.
  • حدوث نزف شديد أثناء الدورة الشهريّة، مما يتسبب في حدوث مرض نقص الدم (الأنيميا)
  • الأورام الليفية في الرحم، وكذلك إصابة الثدي بالتكيّسات الليفيّة .

هل يحدث حمل وهرمون البروجسترون منخفض؟

كما ذكرنا سابقا فإنه نظرًا إلى الدور الذي يلعبه البروجسترون خلال سنوات الإنجاب، حيث يعمل على نمو بطانة الرحم وكثافتها فقد يكون من الصعب الحصول على الحمل في حالة انخفاض مستويات البروجسترون بشكل غير طبيعي. لأنه سيحدث فقدان للبويضة. وحتى إذا حدث حمل فسيكون هناك احتمالية كبيرة للإجهاض وفقدان الحمل.

كيف يمكن علاج نقص هرمون البروجسترون؟

غالباً ما يتم إعطاء البروجسترون من خلال طرق عديدة، ومنها ما يأتي:

اعلان14
  • الجل المهبليّ: وأغلبية النساء تفضل هذه الطريقة وخاصة في مرحلة الحمل لسهولة تطبيقه.
  • التحاميل المهبلية: ويتم استخدام  تلك الطريقة مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، ورغم شيوع استخدام تلك الطريقة إلا أن إدارة الغذاء والدواء لم تصرح بها بعد.
  • كبسولات البروجسترون الفمويّة: يتم أخذ كبسولات البروجسترون الفموية ثلاث مرات يومياً، وغالبا ما تأخذها النساء قبل الزواج لتنظيم الدورة الشهرية، وهذ المرالوهي الطريقة موافق عليها من قبل إدراة الغذاء والدواء.
  • حقن البروجسترون: يتم أخذ الجرعة من خلال حقن البروجسترون بعضلة الأرداف مرة يومياً.

هل هناك آثار جانبية للعلاج الدوائي بالبروجسترون؟

بالطبع كأي علاج دوائي، قد يترتب على استعمال البروجسترون كدواءٍ علاجيٍّ بعض الآثار الجانبية، وعند حدوثها يجب مراجعة الطبيب ومنها: ومنها ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، مثل السعال، و القشعريرة والحمى.
  • حدوث تغيّر في الصوت.
  • مشاكل في التبوّل.  سواء كثرة التبول على غير العادة أو احتباس السوائل.
  • نزول إفرازات شفافة أو دمويّة من حلمة الثدي، أو تقشرها.
  • حدوث تغيرات في شكل حلمة الثدى، سواء الحلمة المقلوبة، أو احمرار أو انتفاخ الثدي. وكذلك إذا كان الثدي يشبه قشر البرتقال.
  • ظهور كتلة في الثدي أو تحت الذراع، وهي من أخطر الآثار الجانبية.

هل تتفاعل كبسولات هرمون البروجسترون، مع أحد الأدوية؟

يجب عدم تناول كبسولات البروجسترون مع الأدوية الآتية؛ الكيتوكونازول، و إريثروميسين ، والكلاريثروميسي

متى يجب الامتناع عن تناول هرمون البروجسترون؟

إذا كانت المرأة تعاني من الأمراض التالية:

  • أمراض الشرايين، ومنها ارتفاع ضغط الدم و نسبة الدهون الثلاثية في الدم .
  • سرطان الثدي.
  • جميع أمراض الكبد.
  • حالات النزيف المهبليّ.

هل يمكن علاج نقص هرمون البروجسترون طبيعيًّا؟

يمكنك تجنب الآثار السلبية للعلاج الدوائي لهرمون البروجسترون من خلال العلاج بالطرق الطبيعية ويشمل :

  • الحفاظ على الوزن في أثناء الحمل

حيث أن زيادة الدهون في الجسم تؤدي إلى زيادة إنتاج هرمون الإستروجين، وبالتالي لا ينتج المبيضان ما يكفي جسمك منه. وهنا تكون النسبة الأكبر من هرمون الإستروجين، وقد ذكرنا عواقب زيادته.

  • تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة خلال الحمل

لا ننكر أهمية ممارسة الرياضة في الحمل، لكن الاعتدال جيد، فالتمرين المفرط يؤدي إلى إنتاج هرمون الكورتيزول بشكل غير متوازن، ما يقلل من إنتاج هرمون البروجسترون.

 – الحد من التوتر في الحمل قدر المستطاع

حتى لا يظل الكورتيزول في أعلى مستوياته، لذا حاولي ممارسة تمارين، مثل: اليوجا والسباحة، وبعض الهوايات التي تحبينها لتخفف عنكِ القلق والضغط.

  • علاج هرمون البروجسترون بالأعشاب

هناك  بعض الأبحاث العلمية التي أُجريت على عشبة تُسمى كف مريم، وقد أظهرت نتيجة مبهرة في تحسين إنتاج هرمون البروجسترون.

  • تناول الطعام الصحي

من خلال تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين ب، وفيتامين سي، والزنك. وكذلك تناول الأطعمة التي تُحفز إفراز هرمون البروجسترون مثل الموز، والملفوف، والجوز، والفاصولياء، والبروكلي، والقرنبيط، والكرنب، واليقطين، والسبانخ، والحبوب الكاملة.

لمزيد من المعلومات:

أعراض نقص وارتفاع هرمون البروجسترون

أطعمة تساعدك على الحفاظ على توازن الهرمونات

اعلان15

المصادر:

موقع هيلث لاين

https://www.healthline.com/health/womens-health/low-progesterone

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى