صحة طفلكطفلك

كل ما تودين معرفته عن تطعيم الأنفلونزا الموسمية

الأنفلونزا الموسمية…

 الأنفلونزا الموسمية هي عبارة عن عدوى فيروسية حادة تصيب الأشخاص أو الأطفال. وتعمل على مهاجمة الجهاز التنفسي ويتسبب فيها أحد الفيروسات.

تختلف هذه الإنفلونزا التي تهاجم جهازك التنفسي مثل الأنف والحلق عن فيروسات إنفلونزا المعدة التي تسبب في أعراض الإسهال والقيء للطفل.

في الغالب ومع معظم الأطفال تزول أعراض الإنفلونزا من تلقاء نفسها.

ولكن هناك أطفال أحياناً تكون الأعراض ومضاعفاتها قاتلة لديهم.

 وهناك فئة معينة من الأشخاص والأطفال يعتبرون أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا.

أعراض الأنفلونزا الموسمية

في بداية الأمر تتشابه أعراض الإنفلونزا مع الزكام وهي سيلان في الأنف مصاحب له عطس مستمر والتهاب في الحلق

علي عكس الزكام فهو يحدث ببطء وأعراضه مزعجة للطفل ولكن أعراض الأنفلونزا أسوأ منها بكثير وأكثر ازعاجا 

اعلان14

ومن أكثر علامات وأعراض الأنفلونزا الموسمية هي

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل وإصابته بالحمى.
  • الشعور بألم في العضلات.
  • التعرق المستمر والإحساس بالقشعريرة.
  • الشعور بصداع مستمر.
  • إصابة الطفل بسعال جاف ومستمر.
  • قد يتعرض الطفل لضيق التنفس.
  • الشعور بالتعب والضعف العام.
  • الإصابة بانسداد الأنف مصاحب له سيلان أيضاً.
  • الشعور بألم في العينين.
  • إصابة الطفل بالقئ والإسهال.

أكثر الحالات عرضة لخطر الإنفلوانزا الموسمية:

  • الأطفال الرضع والأطفال الصغار.
  • الأشخاص الذين تجاوز سنهم  ٥٠ عاما.
  • الذين يعانون من الأمراض المزمنة منها مرض السكري وأمراض القلب والرئتين.
  • الأطفال الذين يعيشون في بيئة غير صالحة للمعيشة.
  • الأطفال الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة لديهم ويرجع ذلك للإفراط في تناول أدوية أو الإصابة بفيروس.
  • النساء الحوامل.
  • الأطفال تحت سن ٥ سنوات يكونون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس. وخصوصا من تقل أعمارهم عن ٦شهور.
  • الأشخاص المقيمين في دور رعاية لا تقدم لهم رعاية صحية نظيفة فهم عرضة للإصابة.
  • النساء بعد الولادة عرضة للإصابة بفيروس الإنفلوانزا. 
  • الأطفال المصابون بالربو وأمراض القلب أكثر عرضة للإصابة. 
  • الأطفال الذين يعانون من سمنة مفرطة هم عرضة للإصابة بالفيروس.

مضاعفات الإصابة بفيروس الأنفلونزا

  • الإصابة بالتهابات الأذنين.
  • إصابة الطفل بالتهابات الجيوب الأنفية الحاد.
  • الإصابة بالتهابات الشعب الهوائية.
  • تعرض الطفل للإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بالتهاب السحايا.

أسباب وعوامل خطر فيروس الأنفلونزا

المعروف عن فيروسات الأنفلونزا أنها تنتقل الهواء من خلال قطرات صغيرة جداً.

وتكون نتيجة سعال طفل مصاب أو العطس. ومجرد استنشاق تلك القطرات من الهواء مباشرة أو عند ملامستها من خلال الأغراض ينتقل فيروس الأنفلونزا من الطفل المصاب للطفل السليم.

ينقسم فيروس الأنفلونزا إلى ثلاث أصناف من الفيروسات هي: A ،B و C:

  • الأنفلونزا A 

يكون هذا النوع من الفيروس هو السبب الرئيسي والمباشر لتفشي أوبئة فتاكة ط ط.

  • الأنفلونزا B 

 يعتبر أقل خطورة من النوع الأول (A). حيث يتسبب في تفشي أكثر اعتدالا ومحدود ط ط.

يمكن أن تجتمع فيروسات الإنفلونزا A و B معا ويمكن أن يكون كل نوع منهم على حدة. 

اعلان15
  • الانفلونزا C 

يعتبر هذا النوع من فيروس الأنفلونزا مستقر نسبيا عن النوعين السابق ذكرهم.

حيث يمر الفيروسات من نوعي A و B بتغييرات دائمة وقد تظهر منها أصناف جديدة باستمرار

حيث يقوم الجسم بإنتاج أجسام مضادة ضد نوع الأنفلونزا الذي سبق أن أصيب به ولكن هذه الأجسام المضادة لا تمنع الإصابة بالفيروس ولكن من نوع آخر.

 لذلك يوصي الأطباء بالتطعيم ضد الأنفلونزا سنويا حيث المقرر من كل سنة في شهر سبتمبر وجود مصل ضد فيروس الأنفلونزا يساعد علي تقوية مناعة الطفل ويصبح أقل عرضة للإصابة بالفيروس.

في المقال عزيزتي الأم سوف نوضح لك كل ما يدور في ذهنك من أسئلة:

  • ماهو المصل؟

المصل هو عبارة عن حقن الطفل بالأجسام المضادة للفيروسات. على عكس اللقاح فهو عبارة عن منح الطفل  نسبة قليلة من الفيروس لمساعدته علي تنشيط جهازه المناعي. ويعمل على تكوين الأجسام المضادة.

  •  لماذا كل عام مصل انفلونزا جديد؟

يرجع ذلك لأن فيروس الأنفلونزا يعتبر عدوا صعبا يعمل على تغيير تكوينه الخارجي من فترة إلى أخرى.

 كي لا يتعرف عليه الجهاز المناعى للطفل لذلك يجب تجديد المصل كل سنة. 

  • هل المصل يمنع الإصابة بالأنفلونزا؟ 

هناك فرق بين الإنفلوانزا والبرد العادي ط.

تتشابه أعراض الانفلونزا مع البرد. ولكن البرد يكون مصاحب له كحة وارتفاع في درجة الحرارة وتكسير فى الجسم.

حيث أن الأنفلونزا يكون السبب فيها أما فيروسي أو بكتيري. والمصل يحمي من الأنفلونزا الفيروسية فقط.

  • ما هي الاستفادة من تلقي الطفل للمصل؟

يساعد في حماية الطفل من الإصابة بالأنفلونزا الفيروسية الموسمية بنسبة ٨٠%.

يساعد في تقليل الأعراض ويخفف منها. 

يقلل مدة الأعراض والإصابة بالأنفلونزا.

يساعد في منع المضاعفات. 

  • ماهي الفئات العمرية التي يجب عليها تلقي المصل؟

لا ضرر من تلقي المصل على جميع الفئات العمرية، حيث أن جميع الفئات العمرية بحاجة إلى تقوية مناعتهم. 

لأن في حالة الإصابة بأي دور برد يقوم بإضعاف المناعة ويكون الطفل عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

  • الوقت المناسب لتلقي المصل

يفضل تلقي المصل قبل بداية ودخول فصل الشتاء ما بين شهر سبتمبر إلى شهر نوفمبر.

 حيث يكون هناك فرصة لكي يظهر مفعوله عند بداية موسم البرد.

يستغرق المصل ما بين إسبوعين إلى ثلاثة أسابيع حتى يظهر تأثيره على الطفل. ويفضل عدم إعطاءه للطفل في حالة إصابته بدور برد. 

  • ما الفرق بين التطعيم الثلاثي والرباعي؟

المعروف أن فيروسات الأنفلونزا تنقسم إلي نوعين هما A و B

وكل نوع منهم يندرج تحته سلالات معينة من الفيروسات. 

وبناء على عدد السلالات يتم تحديد المصل المناسب. 

  • التطعيم الثلاثي

يتكون من سلالتين من نوع A + سلالة واحدة من نوع B

  • التطعيم الرباعي

يتكون من سلالتين من نوع A + سلالتين من نوع B

  • ما هي الجرعة الموصي بها من المصل وما هي الأعمار التي يجب أن تتلقي المصل؟

إذا كان الطفل أقل من ٣ سنوات لا يستطيع تلقي المصل ولكن من سن ٣ إلي ٩ سنوات يستطيع أخذ المصل. 

ولكن هناك شرط إذا كان الطفل يأخذ المصل أول مرة في حياته يجب تكرار الجرعة بعد شهر..

في حالة إذا كان الطفل يبلغ ١٠ سنوات فما فوق يتلقى المصل مرة واحدة فقط.

ويتم أخذ المصل في عضلة الكتف أو تحت الجلد.

يمكنك أيضاً الاطلاع على مقالة:

فيروس الروتا وأهمية تطعيم الروتا للرضع

تطعيمات الأطفال في ظل أزمة كورونا بين الخوف والحذر

جدول تطعيمات طفلك

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى