تربية طفلكعائلتك

علاج الشجار بين الأبناء

علاج الشجار بين الأبناء شيء ممكن. ونستطيع فعله إن نظرنا إلي الشجارالمؤذي بين أطفالنا على أنه أحد أعراض الخلل في تربيتنا لهم، فهذه النظرة تساعدنا على إعادة النظر في العديد من أساليبنا التربوية.

و قبل أن نشرح ما ينبغي علينا فعله تجاه الأبناء فإننا نود الإشارة إلى أن المبالغة في التدخل بين الأبناء ليس بالشيء الجيد، وذلك لأننا نريد لهم أن يتدربوا على الاعتماد على أنفسهم في حل مشكلاتهم.

بعض الاقتراحات التي يمكن استخدامها في علاج الشجار بين الأبناء 

  • الصبر

 حين نريد أن نربي أبنائنا تربية صالحة وعظيمة فإن علينا أن نصبر على دفع تكاليفها، ومن المهم أن نتخذ من هذه القاعدة أساسًا في التربية.

  • لا تظلم

الطفل يشعر بالظلم بنفس استشعار الكبير له. ويتألم من ذلك. ولهذا علينا أن نكون حذرين في التعامل مع أبنائنا والعدل فيما بينهم.

 

أمثلة على تطبيق العدل بين الأبناء

 

  • عدم تقديم أي أخ على أنه نموذج لأخيه.
  • عدم استخدام وصف للتدليل مع أحد الأولاد دون غيره.
  • العدل في قضاء الوقت معهم ومشاركتهم اللعب أو التنزه.
  • الحذر من التقليل من شأن شكل أو ميول أو مهارات أحد الأولاد.
  • العدل في توزيع المهام المطلوبة من الأبناء

وهناك نقطتان في غاية الأهمية ينبغي الانتباه إليهما

  • أنه في بعض الأحيان العدل بين الأبناء لا يعني المساواة، ولكنه يعني إعطاء كل واحد منهم ما يحتاجه بالمعروف، فمثلاً الطفل الصغير يذهب للنوم قبل الأكبر سنًا أو الطفل المريض يتم ملاطفته أكثر.
  • من المهم في هذا الإطار ألا يعتمد الأبوان علي توقعهما الشخصي في معرفة مشاعر الأبناء، بل عليهما سؤالهم بين حين و آخر عما إذا كانوا يشعرون بأنهم لا يتلقون معاملة عادلة؟
  • احترام الخصوصية

يقع كثير من الشجار بين الأبناء بسبب عدم معرفتهم بأن لكل إنسان حيزه الشخصي الذي لا يصح اقتحامه من قبل أحد حتي الوالدين، ومن هنا فإن من المهم أن يكون الأبوان قدوة في احترام الخصوصيات، وعليهما بعد ذلك منح الكثير من الخصوصية  للطفل الأكبر(سواء كان ابن أو بنت )واحترام ملكيته الخاصة حتي يتعلم منه الصغار معاني احترام الخصوصية.

 علي نحو عملي نقول:

  • هذه لعبة فلان وليست لعبتك.
  • لا يصح لك النظر إلى أخيك وهو يغير ثيابه.
  • لا يصح لأي أحد أن يرفع صوته وفي الغرفة شخص نائم.
  • من غير الجائز أن يفتح الدرج شخص غير صاحبه وهكذا.

 

  • الحاجة إلى المرح والترفيه

 لدينا أسر كثيرة محرومة من المرح ومحرومة من الأنشطة المفيدة ومن الخروج لقضاء بعض الوقت في حديقة. وهذا يورث الجفاء كما يؤدي إلي الشعور بالملل والسأم. ويجعل الطفل يشعر بأن مناكفة أخيه هي الحل الوحيد للتخلص من ذلك. ومن هنا فإن على الأبوين أن يتعلما كيف يدخلان السرور في حياتهم العائلية.

  • لا تجعل طفلك الكبير أب بديل

بعض الآباء والأمهات يعهدون إلى أولادهم الكبار برعاية الصغار،  إنهم يجعلون منهم ما يشبه الأب البديل والأم البديلة، ويغضون الطرف عن قسوتهم مع إخوتهم الصغار وعن سوء تصرفهم مما يثير نار العداوة بين الجميع، وهذا غير صحيح، فتفويض الكبير بالإشراف على إخوته الصغار يجب أن يكون جزئيًا، ويجب أن يظل الوالدان في الصورة حتي لا يقع في أخطاء كبيرة.

  • لا مكان للكلام الغير المهذب

 من المهم أن يكون الوالدان واضحين في توضيح أنه لن يسمح للشجار بأن يتجاوز حدود الكلام المهذب.

 

بهذا نكون قد استعرضنا طرقاً مختلفة لحل الشجار المؤذي بين الأبناء، عند استخدامك لها مع طفلك فإنها ستساهم في علاج الشجار بين أبنائك إلى حد كبير بإذن الله.

ولتتعرفي علي أسباب الشجار بين أبناءك اضغطي هنا

المراجع

.عبدالكريم بكار: 2010، مشكلات الأطفال، دار السلام للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى