صحة طفلكطفلك

ما هو ضمور المخ عند الاطفال؟ أسبابه وطرق الوقاية

عزيزتى الأم سوف نتحدث فى هذا المقال عن موضوع غاية فى الأهمية وهو ضمور المخ أو الدماغ عند الأطفال.

ضمور المخ من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب الطفل وأكثرها إنتشارا .

يمكن تعريف ضمور المخ بأنه الضرر الذي يصيب خلايا المخ خصوصا في سنوات الطفل الأولى من عمره. حيث يكون المخ فى أول نموه خلال هذه المرحلة من عمر الطفل.

ولكن يمكن أن يصيب ضمور المخ الأكبر سناً. ويكون سببه تعرضهم لأمراض أو حوادث.

 يعتبر ضمور المخ من الأمراض العصبية التي تتسبب فى تلف خلايا المخ كلها أو جزء منها 

ويترتب على ذلك أن يقوم الشخص بحركات لا إرادية منها

  • عدم قدرة الطفل فى التحكم بالجلوس أو الوقوف.
  • عدم تحكم الطفل فى حركات اليدين والرجلين.
  • فقدان الطفل للتركيز والتفكير.

ويعتبر ضمور المخ هو تراجع حجم الدماغ وفقدان بعض العصبونات والروابط مما يتسبب فى تقلص حجمه.

أنواع ضمور المخ 

  • النوع العام فهو يدل على حدوث ضمور كامل في الدماغ مما يؤدى إلى صغر حجم المخ.
  • النوع المركزي فهو يدل على ضمور جزء محدد من الدماغ. وهذا يعني أن الخلايا التي تسيطر على تلك المنطقة هي التي تصاب بالضرر 

أسباب ضمور المخ لدى الأطفال

  • تناول الأم أثناء فترة حملها  لبعض الأدوية الطبية مما يتسبب فى إصابة الطفل بضمور المخ.
  • تعرض الأم لارتفاع ضغط الدم.
  • يمكن أن يرجع ضمور المخ إلى عوامل وراثية منها

تعرض الأم فترة الحمل للأشعة

  • إصابة الطفل بإلتهابات فى الدماغ.
  • تعرض الطفل للسكتة الدماغية أو إصابة بالرأس.
  • الشلل الدماغي قد يؤدي إلى فقدان الطفل السيطرة على الحركة.

أعراض الإصابة بضمور المخ

  • تعرض الطفل لحالات تشنج كثيرة 
  • إصابة الطفل بنوبات صرع.
  • ظهور على الطفل ملامح التخلف العقلى .
  •  عند  إصابة الأطفال بالصرع. التعرّض لحالات تشنج كثيرة.
  • فقدان الطفل القدرة على عدم التركيز والاستيعاب. 
  • صعوبة تكيف الطفل إجتماعيا.

كيف يمكن تشخيص ضمور المخ

يجب على الأم عندما تلاحظ أعراض إصابة طفلها بضمور فى المخ أن تلجأ للطبيب المختص حيث يتم تشخيص ضمور الدماغ عن طريق:

اعلان14
  • التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي.
  • التصوير المقطعي.

 علاج ضمور المخ عند الأطفال

في الوقت الحالي لم يظهر أي علاج لضمور المخ. حيث أنه يصعب إعادة الجزء المصاب بالضمور مرة أخرى إلى وضعه الطبيعى.

ولكن يمكن مساعدة المريض والتخفيف من أعراض الإصابة بضمور المخ. حتى يستطيع أن يعيش ويتفاعل مع من حوله.

كلما كان تشخيص مرض ضمور المخ مبكرا كلما كانت فرصة  السيطرة على الإعاقات أكبر. حتى لا يتطور الضمور بشكل أكبر ويؤدي إلى التخلف العقلي.

 الوسائل التي تساعد في علاج ضمور المخ

  • تناول الأدوية التي تعمل على تنشيط المخ والعضلات.
  • استخدام الأجهزة التقويمية التي من دورها تعمل على مساعدة الطفل على التأقلم مع البيئة المحيطة به.
  • العلاج الطبيعي الذي من دوره مساعدة الطفل في تحريك أطرافه ومحاولة السيطرة عليها.
  • يجب على الأسرة إعطاء الطفل الاهتمام والرعاية الخاصة لأنها تساعد الطفل بشكل كبير فى رفع معنويات الطفل
  • معاملة الطفل على أنه طفل طبيعي يعمل على تحسين حالته النفسية وتساعده في التغلب على بعض أعراض ضمور المخ.

كيفية وقاية الطفل من ضمور المخ

  • إن التمارين الرياضية قد تساعد على إعادة الدماغ أو المناطق المصابة إلى حجمها الطبيعي.
  • إن التمارين الرياضية لها دور فى أنها تبطِئ من تفاقم المرض.
  • الحرص على إستخدام المكملات الغذائيّة الغنية بفيتامين (ب) وفيتامين (ب ٦) وفيتامين (ب ١٢)
  • الحرص على تناول حمض الفوليك وخاصة خلال الحمل لمساعدته فى الوقاية من ضمور المخ.

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى