أسابيع الحملأنتِ

حقائق حول انقباضات براكستون هيكس

ما هى انقباضات براكستون هيكس؟

إذا شعرتي بتقلصات أو أوجاع في بطنك أثناء الحمل فقد تكونين مصابة بانقباضات براكستون هيكس، وهذا أمر طبيعي وليس علامة على استعدادك للولادة .

* ما هى انقباضات براكستون هيكس؟

انقباضات براكستون هيكس هي شد في بطنك يأتي ويختفي، فهي تقلصات في رحمك استعداداً للولادة.

وتلك الانقباضات تعمل على شد عضلات الرحم وقد تساعد أيضًا في تحضير عنق الرحم للولادة .

ما هو الشعور عندما تأتي الإنقباضات؟

قد تشعرين بشد في عضلات بطنك، وإذا وضعتي يدك على بطنك عند حدوث تلك الإنقباضات فمن المحتمل أن تشعري بصلابة الرحم.

وقد تحدث انقباضات براكستون هيكس في بداية الحمل ولكن لا تشعرين بها حتى الثلث الثاني من الحمل.

فإذا كان ذلك هو حملك الأول فقد تبدأين في الشعور به منذ حوالي 16 أسبوعًا في حالات الحمل المتأخرة، ويمكن أن تشعري بها بها قبل ذلك أو بعده.

وعلى العكس فقد لا تشعر نساء بتلك الانقباضات على الإطلاق، وتأتي تلك الإنقباضات وتختفي بشكل غير منتظم، وعادة ما تستمر لمدة 30 ثانية في حين أنها غير مريحة، فهى عادة مؤلمة ولا تسبب المخاض وليست علامة على بدء المخاض .

* كيف تختلف إنقباضات براكستون هيكس عن آلام المخاض؟

1- انقباضات براكستون هيكس:

  • عادة ما يستمر لمدة 30 ثانية .
  • يمكن أن يكون مزعجًا ولكنه عادة مؤلمًا .
  • يأتي في أوقات غير منتظمة .
  • عادة لا تحدث أكثر من مرة أو مرتين في الساعة حتى إن جاء في أواخر فترة الحمل على مدار اليوم .
  • عادة ما يتوقف إذا قمتي بتغيير وضعك أو نشاطك .

2- المخاض:

  • يتشابه كثيرًا مع انقباضات براكستون هيكس .
  • لكنه يدوم لفترات أطول مع مرور الوقت .
  • يزداد قوة أو يأتي في كثير من الأحيان عند المشي .
  • يزداد قوته بمرور الوقت .

ويمكنك تميز المخاض الحقيقي عن الانقباضات من خلال تغيير وضعك أو أخذ حمام دافئ، فإذا خف الألم فإنه من المحتمل أن تكون انقباضات براكستون هيكس.

اعلان14

وفي أواخر فترة الحمل قد تعانين كثيرًا من تلك الانقباضات ربما كل 10 دقائق أو 20 دقيقة، وهذه علامة على استعداد الجسم للولادة.

أما إذا كنت غير متأكدة مما تعانيه فعليك أن تتصلي بطبيبك على الفور. وهو سيكون قادر على التمييز بين المخاض الحقيقي أو الانقباضات من خلال الفحص المهبلي، فإذا لم توجد تغيرات في عنق الرحم فهى مجرد انقباضات براكستون هيكس .

* كيف يمكنك تخفيف الانزعاج من ألم الانقباضات؟

تعتبر تلك الانقباضات طبيعية ولا تحتاج إلى علاج لكن إذا شعرتي بعدم ارتياح يمكنك تجربة الآتي:

  • الاستلقاء .
  • المشي .
  • الاسترخاء في البانيو مع الماء الدافئ .
  • الحصول على التدليك .
  • ممارسة تمارين التنفس .

* هل ينبغي عليك الاتصال بالطبيب فور حدوث الإنقباضات؟

إذا شعرتي بألم أو ضغط أو انزعاج شديد في الحوض أو في بطنك أو أسفل ظهرك، فقد تكون العلامة الأولى من علامات المخاض.

لذلك يجب عليك الاتصال بالطبيب على الفور، وإذا كنت حامل في الأسابيع الأقل من 37 ، فقد يكون ذلك علامة على الولادة المبكرة.

وإذا انفجر كيس الماء حول الجنين أو كانت الانقباضات قوية ومتباعدة لفترة خمس دقائق فقد حان الوقت للذهاب إلى المستشفى، خصوصًا إذا حدث نزيف مهبلي .

* متى يجب التوقع بحوث تقلصات براكستون هيكس؟

قد تحدث تلك الانقباضات في أواخر الثلث الثاني من الحمل أو في وقت مبكر من الثلث الثالث.

اعلان15

وأحيانًا في وقت مبكر إذا كان الحمل الثاني أو الثالث لك، وعلى الرغم من أن بعض النساء لا يشعرون به إلا أن بعضهم يشعرون به طوال النهار.

لكن من المهم في النهاية أن تعلمي أن تلك الانقباضات طبيعية وغير مقلقة .

* ما الذي يسبب الإنقباضات؟

يمكن أن يؤدي الجفاف والإرهاق إلى الإصابة بانقباضات براكستون هيكس. وقد تحدث في أغلب الأحيان بالليل خصوصًا إذا قضيتي يوم مرهق وطويل.

ومع ذلك فقد يكون مجرد الحمل هو السبب الرئيسي في شعورك بالإنقباضات .

وإذا بدأتي تشعرين بتلك الإنقباضات في وقت مبكر من الحمل، فمن المحتمل أنك ستواجهينها بشكل أو بآخر لبقية الثلث الثالث من الحمل وحتى الولادة .

كما أنه من أسباب الإصابة بالانقباضات ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج، أو امتلاء المثانة، أو كونك نشيطة جدًا.

وينصح بالاتصال بطبيبك في حالة إذا واجهتي أكثر من ثمانية انقباضات في ساعة واحدة، وفي حالة إذا كانت لديك تقلصات مؤلمة كل عشر دقائق أو أقل.

أو إذا حدث تسرب للسائل الأمنيوسي، وقد يوصي الأطباء بتجربة بعض الأشياء في المنزل للمساعدة في علاج الإنقباضات منها الحصول على الكثير من الراحة.

وشرب الماء والحفاظ على رطوبة الجسم، وتجنب تناول الكافيين، وبقاء المثانة فارغة.

مع الحرص على تجنب رفع الأشياء الثقيلة، وتناول كميات أصغر من الطعام، وأيضًا تقليل مستويات التوتر والقلق .

* ما الفرق بين انقباضات براكستون هيكس وتقلصات تهيج الرحم؟

يشير تهيج الرحم إلى نمط غير منظم من النشاط في الرحم يتم ملاحظته أحيانًا أثناء المراقبة الخارجية للجنين.

حيث لا يتمدد عنق الرحم كما يحدث عند انقباضات براكستون هيكس، ولا تستجيب تلك التقلصات المصاحبة لتهيج الرحم للترطيب أو الراحة.

كما أنها تشابه تقلصات الدورة الشهرية وقد تكون أقوى وتحدث بشكل متكرر أكثر من الانقباضات.

وعلى الرغم من أن تقلصات تهيج الرحم مزعجة إلا أنها في الغالب غير ضارة ويجب أن تختفي .

المراجع:

https://www.pregnancybirthbaby.org.au/braxton-hicks-contractions

لمزيد من المعلومات:

تمارين تساعد في تسهيل عملية المخاض

هل يمكنك الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية وما هي الشروط؟

اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى