صحة طفلكطفلك

حساسية اللاكتوز عند الأطفال..أعراضها وأنواعها

حساسية اللاكتوز من أهم المواضيع شيوعا .. وكثير من الأمهات لا تعرف معنى حساسية اللاكتوز عند الطفل وما هي أسبابها وأعراضها.

حساسية اللاكتوز هي نوع من أنواع الحساسية التي يمكن أن تصيب عدد كبير من الأطفال حديثي الولادة.

تتسبب تلك الحساسية في عدم قدرة الطفل على تحمل سكر اللاكتوز الموجود في لبن الأم.

ويترتب على ذلك أن يعاني الطفل من صعوبة هضم لبن الأم وامتصاصه.

ويتبقى اللاكتوز غير المهضوم في أمعاء الطفل. ويسبب له العديد من مشاكل الجهاز الهضمي.

في البداية سوف نتحدث عن كيف تتم عملية هضم اللبن عند الطفل؟ وكيفية التعامل مع تلك الحساسية؟

عملية هضم اللبن

تبدأ عملية هضم اللبن بأن ينزل لبن الأم في فم الطفل ثم يفرز عليه لعاب الطفل حتى يصل إلى المعدة ويفرز عليه أنزيمات المعدة الهاضمة.

يتم دخول سكر اللاكتوز إلى أمعاء الطفل عن طريق الطبقه المبطنة للأمعاء نفسها من الداخل. وتحتوي تلك الطبقة من المعدة على أنزيم اللاكتيز.

اعلان14

وبعد دخول اللبن إلى المعدة يتم هضمه عن طريق ذلك الأنزيم ليتحول داخل الخلايا إلى سكر جلوكوز.  ثم يتم حرقه داخل تلك الخلايا متحولا إلى طاقة.

وفي هذه الحالة يتم التعامل مع حساسية اللاكتوز بأن يمنع الطفل من تناول حليب الأم أو أي نوع من الألبان الصناعية وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز.

أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال 

  • تعرض الطفل لإسهال شديد بعد الرضاعة.
  • نقص ملحوظ في وزن الطفل وعدم زيادة وزنه.
  • احمرار والتهاب بمنطقة الشرج عند الطفل بسبب ازدياد حموضة البراز.
  • انتفاخ وغازات في بطن الطفل بشكل ملحوظ.
  • إصابة الطفل بمغص مستمر.
  • قيء الطفل المستمر.
  • صراخ الطفل عند الرضاعة. 

أنواع حساسية اللاكتوز وعدم تتحمله

  • عدم تحمل لاكتوز أولي: 

يعاني منه الطفل الرضيع منذ يوم ولادته  الأول. وذلك بسبب عدم إنتاج جسم الطفل لإنزيم اللاكتوز المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز.

هذا النوع من الحساسية يعتبر نادر الحدوث ويمكن أن يصاب به نسبة قليلة من الأطفال، خصوصا  الذين ولدوا قبل أوانهم.

  • عدم تحمل لاكتوز ثانوي: 

يعتبر هذا النوع من الحساسية أكثر شيوعاً بين الأطفال.

يمكن أن يصاب الطفل بألم النوع من الحساسية في أي مرحلة من مراحل عمره. 

حيث يولد الطفل سليما. ويقوم جسمه بإنتاج إنزيم اللاكتوز. ولكن يمكن أن يصاب بعدم تحمل اللاكتوز الثانوي بصورة مؤقتة

اعلان15

يرجع عدم تحمله اللاكتوز لمشكلات هضمية مثل إصابة الطفل بنزلة معوية نتيجة تعرضه لالتهاب بكتيري أو فيروسي.

مما يؤثر ذلك على الخلايا المسؤولة عن إفراز إنزيم اللاكتوز. فيعاني الطفل حينئذٍ من عدم تحمل لاكتوز ثانوي، وغالبًا ما يتعافى منه بعد زوال السبب. 

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى