أنتِرحلة الحمل

تناول الأطعمة الحارة أثناء فترة الحمل.. بين الحقائق والأساطير

هل إشتهاء الأطعمة الحارة يمثل خطر على الحمل؟

تناول الأطعمة الحارة قد يكون عادة لدى بعض السيدات، لكن في نفس الوقت أحيانًا قد تشتهي بعض السيدات الأطعمة الحارة بسبب التغييرات التي يسببها الحمل والوحم .

لكن هناك الكثير من الخرافات والحقائق حول تناول الحامل للأطعمة الحارة، فإذا كنتي تودين مدى صحة تناول الحامل للأطعمة الحارة فتابعي معنا المقال التالي .

* هل اشتهاء الأطعمة الحارة يمثل خطر على الحمل؟

الحمل يجعلك تشتهين أشياء كثيرة والتي يكون أغلبها ليس له فائدة مثل المخللات والآيس كريم وغيرها .

وهناك تفسير واحد بشكل عام حول تلك الشهوة، وهو أن الهرمونات هى المسئول الأول عن تلك التغييرات .

وهناك بعض الأساطير حول رغبة النساء في تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والحارة أثناء فترة الحمل .

قد يعتقد بعض الناس أن الأمر يحدث إذا كنتي حامل في ولد، وهناك البعض الذين يتسائلون عما إذا تناول الطعام الحار يُسبب لكي تعرق.

أو أن درجات حرارة جسمك تنخفض بعد تناول تلك الأطعمة .

في كلتا الحالتين غالبًا ما تتغير براعم التذوق لديكي أثناء الحمل وبعده .

لذلك لا تقلقي إذا كنتي تشتهين فجأة الفلفل الحار فربما لا يكون علامة على أي شئ سواء كنتي حامل في ولد أو بنت .

* هل الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل آمنة على الجنين؟

إليك سيدتي بعض الأخبار السارة وهي أن تناولها آمن بنسبة مائة بالمائة للجنين .

ولكن هناك دراسة تمت في عام 2019 أفادت بأن هناك أطعمة عند تناولها أثناء فترة الحمل فمن شأنها أن تغير نكهة السائل الأمينوسي.

ومع ذلك لم تبحث أي دراسات في تناول الأطعمة الحارة على وجه التحديد .

ومع ذلك يمكنك التأثير على براعم التذوق لدى طفلك عند التركيز على تناول مأكولات معينة .

* هل الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل آمنة للمرأة الحامل؟

قد يكون تناول تلك الأطعمة أثناء فترة الحمل غير ضار للجنين، لكنه يمكن أن يُسبب لك بعض الآثار الجانبية غير السارة .

فقد تتسبب تلك الأطعمة في آلام حرقة المعدة وعسر الهضم وضيق الجهاز الهضمي .

فإذا لم تكوني معتادة على تناولها ولكن الحمل جعلك تتوقين إلى تناول الفلفل الحار فمن الأفضل أن تأكلي قطعة صغيرة منه .

فلا داعي أن تأكلي تلك الأطعمة بكميات كبيرة أو أن تأكليها في كل وجبة.

ويفضل أن تتأكدي من غسل يديك جيدًا بعد التعامل الفلفل الحار .

* الآثار الجانبية في الثلث الأخير من الحمل:

في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد يكون من غير المحتمل أن يُسبب تناول الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل العديد من المشكلات .

على الرغم من أنه قد يُؤدي إلى تفاقم غثيان الصباح .

فإذا كنتي تواجهين تلك المشكلة بالفعل سواء في الصباح أو طوال النهار فإن تلك المأكولات سوف تجعل الأمور تسوء .

أما في الثلث الثاني والثالث من الحمل فقد يُؤدي تناول الطعام الحار إلى :

– حرقة القلب حيث يدفع الرحم الأحماض المتزايدة من المعدة إلى أعلى داخل المرئ .

– عسر الهضم .

– الغثيان .

– الإسهال والغازات والإنتفاخ .

– زيادة في أعراض الإرتجاع المعدي المريئي .

* هل يمكن للأطعمة الحارة أن تساعد في بدء المخاض؟

إذا كنت تقتربين من نهاية فترة الحمل وتفكرين في إعطاء بداية سريعة لمخاضك.

فمن المحتمل أن يخبرك كل من حولك أن تأكلين أطعمة حارة.

فهذه النصيحة منتشرة جدًا، لدرجة أن الباحثين درسوها بالفعل جنبًا إلى جنب مع بعض الأمور الأخرى .

مثل المشي والملينات والجنس .

* احتياطات إضافية:

قد تكونين  على استعداد للتعامل مع الحموضة التي تأتي مع تناول الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل .

والمهم بالنسبة إليك هو إرضاء رغبتك في تناول تلك الأطعمة .

عليك أن تضعي في إعتبارك أنه ليست جميع الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبيب .

لعلاج حرقة المعدة وعسر الهضم والغثيان آمنة للنساء الحوامل .

فعليك أن تتصلي طبيبك إذا كنتي تعانين من أعراض معدية شديدة .

أو مستمرة مثل الإسهال أو ألم حارق، أو الغازات أو التشنجات أو الإنتفاخ .

* هل الأطعمة الحارة تسبب الإجهاض 

أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل النساء يتجنبن الأطعمة الغنية بالتوابل والحارة أثناء فترة الحمل .

فهناك أشاعة بأنها يمكن أن تُسبب الإجهاض .

لا يوجد دليل يُشير إلى أن تناول الأطعمة الحارة يُسبب الإجهاض والسبب وراء ظهور تلك الإشاعة .

هو أن هناك بعض الدراسات الصغيرة التي وجدت صلة بين الأطعمة الغنية بالتوابل والولادة المبكرة .

والمخاض المبكر وهو ما يحدث عندما تدخلين سيدتي قبل 37 أسبوع .

وبالطبع فإن ولادة طفلك قبل أن يكتمل نموه بالكامل هو أمر غير مرغوب فيه .

يوجد الكثير من العوامل الخطر التي من المرجح أن تسبب الولادة المبكرة .

أكثر من تناول الأطعمة الحارة مثل التدخين ووجود مستويات عالية من الضغط النفسي .

وعليك أن تتذكري سيدتي أن هناك ملايين من النساء حول العالم في دول .

فالسيدات في تايلاند والهند يقوموا بإستهلاك الطعام الغني بالتوابل والحار طوال فترة الحمل دون مشاكل تذكر .

لذلك فإذا كنت غير معرضة للولادة المبكرة فلا داعي لتجنب تناول الأكل الحار والغنية بالتوابل .

المراجع :

https://www.healthline.com/health/pregnancy/spicy-food-pregnancy#:~:text=Here’s%20some%20good%20news%3A%20Eating,flavor%E2%80%9D%20of%20your%20amniotic%20fluid.

لمزيد من المقالات :

كل ما تودين معرفته عن الحمل وأمراض الكلى

كيف استخدم حزام الأمان أثناء الحمل وهل هو آمن على جنيني؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى