تربية طفلكعائلتك

تعرفي على كيفية زراعة ثقة طفلك بنفسه

تعزيز ثقة طفلك بنفسه وتدعيم إرادته وبناء أمنه النفسی والاجتماعي من أسس التربية الناجحة والفعالة لطفلك، سنأخذك في رحلة للتعرف على بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تعزيز الثقة  بالنفس لدى طفلك. كما سنتعرف سوياً على بعض العوامل التي من شأنها أن تُأثر على ثقته بنفسه.

بعض العوامل المؤثرة على ثقة طفلك بنفسه

 

  • شخصية الطفل من حيث كونه اجتماعي أو خجول

تختلف طباع الأطفال عن بعضها البعض. فهناك بعض الأطفال ذوي شخصية اجتماعية محبة لاستكشاف ما حولهم من أشياء وأشخاص. وبعضهم ذو شخصية تميل للخجل والانطواء. وغالباً ما يكون النوع الأول لديه ثقة بنفسه عن النوع الثاني لأنه يكتسب ثقة في نفسه كلما فاز في تحدياته وتفاعلاته مع الآخرين.  فإذا كان طفلك من النوع الثاني فشجعيه على تجربة أشياء جديدة وعلى التفاعل مع أصدقائه. فإن لك سيساهم في زيادة ثقته بنفسه بشكل كبير.

ولتتعرفي أكثر علي كيفية التعامل مع طفلك الخجول اضغطي هنا

  • دعم الآخرين

قد تكون الكلمات السلبية التي توجه للطفل على سبيل الانتقاد هي العامل الرئيسي لقلة الثقة بالنفس لدى طفلك.

حاولي أن تكوني داعمة لطفلك دائمة بكلمات إيجابية تساعده على زيادة ثقة بنفسه.

  • المشاكل الأسرية

اضطراب علاقة الوالدين وكثرة خلافاتهم أمام الأطفال يخلق نوعاً من التوتر في الجو العام للمنزل. كما قد توثر علي ثقته بذاته وجعله يرى الحياة بصورة متشائمة. وقد وجد أنه كلما كانت العلاقات الأسرية أكثر استقراراً كلما كان الطفل يشعر بأمان أكثر وثقة بنفسه.

.

اعلان14

طرق لبناء ثقة طفلك بنفسه

  • نظرتك الإيجابية لطفلك

أسلوب التربية في الطفولة يحمل بصماته على حياة طفلك حتى يكبر ويصير شاباً. وبعض الأطفال عاشوا حياة بائسة بسبب نظرة الوالدين السلبية لهم دائماً. فكلما كانت النظرة للطفل إيجابية كلما ترعرع ولديه ثقة عالية بنفسه.

وكذلك فإن النظرة السلبية من الوالدين تؤدي إلى تحطيم الطفل وتعلمه أنه لا يساوي شيئا بل أنه عديم القيمة وبالتالي ينظر الطفل لذاته بنفس النظرة السلبية مما يشعره بتدني قيمته وتجعله يجلد ذاته دائماً.

  • مشاركته في اتخاذ القرارات

احرصي دائماً على مشاركة طفلك في اتخاذ قرارات تخصه مهما كان صغيراً. كأن تجعليه يختار ملابسه التي سيرتديها مثلاً أو تجعليه يشارككم القرار في المكان الذي ستذهبون إليه في الاجازة. فهذة الأمور على بساطتها إلا أنها تبني الثقة بالنفس لدى طفلك منذ سن صغير وتجعله يشعر بأن لرأيه أهمية.

  • علميه القواعد قبل محاسبته عليها

كثير من الأمهات يصرخون في أطفالهم ليل نهار بسبب أنه فعل شيئاً خاطيء. وفي كثير من الأحيان يكون الطفل لا يفهم أن ما يفعله خاطيء وبالتالي يزيد الشعور لديه بالاحباط وتقل ثقته بنفسه. فما عليكِ إلا أن تناقشيه لتجعليه يفهم سبب رفضك للشيء والاتفاق معه على مكافئته عند فعله للشيء الصواب وعقابه عند فعله للشيء الخاطيء. وانتبهي جيداً لكون عقابك أو مكافئتك للسلوك على قدره فلا يكون عقاب كبيراً لخطاً صغير والعكس.

  • ممارسة الأنشطة المختلفة

يعتبر الطفل الذي يمارس أنشطة رياضية أو فنية وغيرهم من الأنشطة أكثر ثقة بالنفس من الأشخاص الذين لا يمارسون مثل هذه الأنشطة. فاحرصي دائماً على توفير فرص لأطفالك ليمارسوا ما يحبوا من الأنشطة المتنوعة.

شجعي ما يحب لا ما تحبين

يجب أن نهتم بميول أطفالنا ونحترمها ونشجعها. فمثلاً إذا كان طفلك يحب الرسم والتلوين وأنتي ترين أن الأفضل الاهتمام بالألعاب الرياضية، فلا تحرميه من ما يحب ليوافق ميولك فإن الطفل حين يمارس ما لايحبه لا يكون ناجحاً وبالتالي يكثر شعوره بالاحباط مما قد يؤثر بالسلب على ثقته بنفسه.

احترمي قدرات طفلك

احرصي على اختيار أنشطة لطفلك تناسب مرحلته العمرية، فمثلاً هناك بعض الألعاب تكون مصممة لتناسب الأطفال في عمر خمس سنوات فلا تطلبي من طفلك ذي الثلاث أعوام أن ينفذها بنجاح. فإن كثرة تعريض الطفل لأنشطة يفشل بها يقلل من ثقته بنفسه.

اعلان15

والخلاصة في أمر تعزيز ثقة طفلك بنفسه تجدينها في السطور القادمة

استخدمي أسلوب الثواب والعقاب.

لا تجعلي من الانتقادات السلاح الذي يصوب إليه دوما.

 لتكن الآمال التي تغذينها في نفس طفلك في حدود إطار واقعي.

شجعي طفلك على مواصلة المحاولة والتجربة وامتدحي إنجازاته.

ملحوظة هامة :

كما وضحنا سابقاً أن الطفل حين يتحسن ويتطور في فعل الأشياء التي يقوم بها فإن ذلك يكسبه ثقة بنفسه أكثر.

ولكن انتبهي!

يجب عليكِ التفريق بين أمرين مهمين في أمر ثقة طفلك في نفسه.الأمر الأول أن هناك بعض الأمور التي يمكنك مساعدة طفلك علي تحسينها كقدراته العقلية والجسمية وسلوكه، وهناك بعض الأمور التي من الممكن أن تسبب له قلة ثقة بالنفس كالشكل واللون وقد يكون غير راضي عنهما فدوركِ هنا إقناعه بتقبل هذه الأمور والتعايش معها وبإقناعه أيضاً أن لكل منا شخصية مميزة رائعة كما هي. لا نحتاج أن نكون بشكل معين أو لون معين لنكون رائعين.

 

كما يمكنك الاطلاع علي مقالة

أفكار لتخليص طفلك من الشعور بالدونية

أسباب العناد عند طفلك

العناد عند الأطفال .. ما مظاهره وكيف يمكننا ملاحظته؟

المراجع

إسماعيل عبدالكافي، موسوعة نمو وتربية الطفل

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى