أنتِصحتك

تجنبي أضرار السكر للحصول على بشرة نضرة

ربما تكوني سمعتي عن تحدي إيقاف السكر لمدة 30 يوم لتحسين صحة الجسم بشكل عام؟ وجميع النساء اللاتي يعانين من الوزن الزائد يدركن جيداً بأن السكر هو أحد الأسباب الرئيسية؟ ولكن ربما القليل من النساء هم من يعلمن بأن السكر هو عدو البشرة النضرة. لكن لماذا يا ترى؟ وما هي أضرار السكر على البشرة؟ إليكِ عزيزتي التفاصيل عبر السطور القادمة..

هل يجب إيقاف السكر نهائيا؟

الجدير ذكره بأننا لا ندعوك عزيزتي لإيقاف السكر بشكل نهائي، لكن يمكنك اختيار السكر الذي يكون من مصادر طبيعية، مثل الفاكهة. لأنها لا تحتوي فقط على السكر؛ بل تحتوي على الألياف والماء اللذات يساعدان بشكل كبير على إبطاء عملية الهضم وامتصاص السكر. وهو ما يمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم. وعندما يتعلق الأمر بالأطعمة المعبأة التي تحتوي على سكريات مضافة، فمن الأفضل تناول كميات محدودة طوال اليوم.

أضرار السكر على البشرة

لا تختلف أضرار السكر على الجسم عن أضرارها على البشرة. بل إنها تظهر بوضوح أكثر على البشرة، وسنسلط الضوء في هذا المقال على أهم أضرار السكر على البشرة:

السكر يسبب التهاب البشرة

حيث يحتوي السكر على نسبة عالية من الحموضة والتي تسبب ارتفاعاً في مستويات السكر بالدم مما يؤدي إلى حدوث التهاب في الجسم و الجلد. وأهم مصادر السكر المصنع  هي: السكر الأبيض و البني، و الدبس، و غيرها.

السكر يسبب ظهور تجاعيد البشرة

للأسف لا يتوقف تأثير السكر على الالتهابات الناتجة من تناول السكر فحسب. وإنما يسبب أيضا ظهور التجاعيد، وذلك بسبب مهاجمة السكر لخلايا الكولاجين المسؤولة عن مرونة البشرة. مما يؤدي إلى جفاف الجلد و ظهور التجاعيد.

تناول السكر بكثرة يسبب مهاجمة الجذور الحرة للبشرة

وتعتبر الجذور الحرة عبارة عن مكونات تسبب مجموعة من الالتهابات و الأمراض في الجسم وتأتي نتيجة الإفراط في تناول السكر. وتظهر تلك الجذور الحرة بسبب قيام السكر بتعطيل أنزيمات مضادات الأكسدة في الجسم. ولا يمكن التخلص من تلك الجذور إلا من خلال تناول الأطعمة المليئة بمضادات الأكسدة كالفواكه منخضفة السكر و أيضا الخضار.

من أضرار السكر على البشرة اسمرارها وشحوبها

عند تناولكِ كميات كبيرة من السكر فإن نسبة السكر في الدم ترتفع بمعدل متسارع لكنها تعاود الهبوط بشكل سريع أيضا بعد تحرير الأنسولين في الخلايا الخاصة بها، مما يخلق أضطرابا داخلياً في جسمك ويدفعك للشعور بالضعف و الجوع و أيضا الكآبة، ويمتد ذلك ليؤثر على شكل الجلد ليصبح غامقاً و شاحباً.

السكر سبب من أسباب فقدان البشرة لمرونتها

هل تعلمين عزيزتي بأن السكر يقوم بامتصاص الماء الموجود في خلايا الجسم، مما يسبب جفافاً لبشرتك. وبالتالي تفقد بشرتك مرونتها وتصبحين عرضة للجفاف والترهل والتجاعيد المبكرة أيضاً.

من أضرار السكر انتفاخ تحت العينين

وقد يكون ذلك ناتجاً عن التهابات في الجسم أو إذا جاء تناول السكر مع تعب في الكلى أواحتباس السوائل في الجسم مما يؤدي لانتفاخ حول العينين.

تحدي إيقاف السكر لمدة 30 يوم لبشرة نضرة

انضمي معنا عزيزتي في تحد لإيقاف السكر المصنع لمدة 30 يوماً، وسوف تنبهرين من النتائج المدهشة التي سوف تحصلين عليها، ومن أهمها الحصول على بشرة نضرة ورائعة وجسم صحي.

قد تظنين بأن الأمر ليس سهلا، ولكن إذا هيأتِ نفسك وشاركتي إحدى صديقاتك بهذا التحدي فسوف تسهل المهمة عليك.

ونحن لا ندعوك لهذه التحدي من فراغ، فالسكر مدمر لبشرتك كما ذكرنا سابقا، بل إن تأثيره أكثر ضررا من الشمس، حيث يقول الدكتور كارل ثورنفيلد، طبيب الأمراض الجلدية الذي يتمتع بأكثر من 30 عاماً من الخبرة في مجال أبحاث البشرة. إن هناك تأثيران رئيسيان للسكر على الجلد، فهو يحفز الالتهاب ويرتبط بالكولاجين ليجعل الجلد صلباً.

نصائح للتقليل من أضرار السكر على البشرة

هنالك طرق مختلفة لمنع تأثير السكر على الجلد مهما كان وضع بشرتك حالياً؛ ومنها:

اشربي الكثير من الماء:

لا يؤثر شرب الماء مباشرة على رطوبة بشرتك ولكنه يساعد جسدك على أداء الوظائف الأساسية التي تدعم نضارة بشرتك بشكل أكثر فعالية. والماء عزيزتي ضروري لإنتاج الكولاجين والإيلاستين، وكذلك الحفاظ على ترطيب الجسم حيث يمكن أن يحسن من قدرته على مواجهة آثار الشيخوخة.

تناولي مضادات الأكسدة:

حيث تعمل مضادات الأكسدة على حماية الجسم من الآثار الضارة للجذور الحرة التي ذكرنا ضررها سابقا. وفي واقع الأمر عزيزتي، ينتج جسمك مضادات الأكسدة بشكل طبيعي، لكن يمكنك أيضًا الحصول عليها من الأطعمة اليومية مثل التوت والخضروات الورقية والقهوة.

حافظي على عادات نوم صحية:

أحد أفضل أسرار الجمال لدينا هو ضرورة الحصول على قسط كافٍ من النوم. حيث أنه أثناء نومك، تنشط الدورة الدموية في بشرتك بشكل مفرط، وبالتالي تتجدد الخلايا ويتم إصلاح أي ضرر يحدث أثناء النهار.

تشير الدراسات إلى أن قلة النوم تسهم بشكل كبير في زيادة الخطوط الدقيقة والتجاعيد وظهور التصبغات؛ أي تفاوت لون البشرة كما أن السهر يقلل من مرونة البشرة. لكن الأمر لا يتعلق فقط بكمية النوم؛ لكن أيضا الجودة مهمة. حيث يجب النزم باكرا وعدم السهر لما بعد منتصف الليل.

للمزيد:

ما هو تأثير السكر على سلوك الطفل؟

خضروات منخفضة التكلفة وصحية للغاية لإضافتها إلى وجبات أطفالك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى