?> بعض الطرق لزيادة وزن الطفل الخديج
حديث الولادةطفلك

بعض الطرق لزيادة وزن الطفل الخديج

 بعض الطرق لزيادة وزن الطفل الخديج نقوم بتقديمها لك في هذا المقال للمساعدة في تقديم بعض الأفكار لزيادة وزن الطفل الخديج.

من هو الطفل الخديج

هو الطفل الذي تمت ولادته قبل ميعاد ولادته الطبيعية، وقد تمت ولادته قبل تمام الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل.

حيث أن الجنين يزداد وزنه في الأسابيع الأخيرة، فلذلك يولد الأطفال الخدج بوزن ضئيل.

وقد يعرض نقصان الوزن حياة الجنين للخطر، حيث يؤثر في صحته وفي مراحل نموه.

الأطفال فيما فوق ٨٠٠ كجم يكون لديهم فرصة لزيادة النمو وتحسين الوزن الخاص بالجسم.

متلازمة الطفل المنسي… ما هي؟ وما حلها؟

طرق زيادة وزن الطفل الخديج

الرضاعة الطبيعية

  • حيث أن الرضاعة الطبيعية تعد هي الغذاء الرئيسي والأساسي لنمو الطفل، فهي تمده بالكثير من العناصر الغذائية.
  • تشمل هذه العناصر البروتينات والدهون كذلك الكربوهيدرات والمعادن.
  • في حالة الطفل الخديج يجب الالتزام بالرضاعة كل ساعتين، وإذا كان الطفل محتجز في حضانة فيمكنك الرجوع للطبيب لسؤاله في إمكانية إرضاعه أم لا.
  • وإذا لم يتسنى لك ذلك يمكنك القيام بشفط اللبن، وإعطاؤه للمرضة المسؤولة عنه لتقوم بإرضاعه.

الولادة المبكرة .. أسبابها ومخاطرها على الطفل

تلامس الطفل الخديج مع الأم

  • يشعر الطفل دائماً بأمه، وهذا يعزز من صحته النفسية والجسدبة كذلك يزيد من شعوره بالدفء والأمان.
  • كما يساعد ذلك على انتظام ضربات القلب، والتنفس بانتظام كذلك النوم بعمق.

حاسة البصر عند الطفل: كيف تتطور خلال عامه الأول؟

مساج للطفل

  • يساعد المساج على تهدئة الطفل، يمكنك استخدام الزيوت الطبيعية بعد سؤال الطبيب عن ذلك.
  • زيت الزيتون وزيت جوز الهند من الزيوت المهدئة للجسم، كما أنهما يساعدان في امتصاص دهون البشرة.
  • كذلك تحسن الزيوت من حالة القلق لدى الطفل، وتعمل على تحسين جودة النوم، وهو يعتبر سبب مهم في زيادة الوزن.

ما هي موانع الرضاعة الطبيعية للأم والطفل؟

الحمية الصحية الغذائية للأم

  • إذا كانت الأم تقوم بعملية الرضاعة الطبيعية، فإن كل الأطعمة التي تتناولها تؤثر على صحة الطفل.
  • لذا وجب استغلال ذلك في إتباع حمية صحية مناسبة تكون غنية بالبروتينات والفيتامينات والدهون الصحية.

تعرفي على مظاهر تطور الطفل في الشهر الأول

متابعة الطفل بشكل مستمر

  • يجب على الأم متابعة الطفل بشكل مستمر، ومتابعة زيادة الوزن للتأكد من تحسن الوزن.
  • يفضل المتابعة مع نفس الطبيب، واستخدام نفس الميزان المخصص لوزن الطفل.
  • الحرص على تحميم وتنظيف الطفل
  • يجب القيام بالحفاظ على نظافة الطفل بشكل دوري، حيث أنه ذلك من شأنه أن يقوم بفتح شهية الطفل.

الخلاصة

قومي بالعناية بطفلك من أجل أن يسترد عافيته ويزداد للوزن الطبيعي الذي سيساعدك بعد ذلك على النمو بشكل صحي وسليم.

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى