ألعاب طفلكطفلك

اللعب التركيبي وأهميته للطفل في مرحلة الطفولة المبكرة

اللعب التركيبي هو أن يصنع الطفل منتجات باستخدام مواد متاحة لديه کالألوان والورق والصلصال وغيرها.

والرموز التي تشير إليها المنتجات تتطور وتزداد تفصيلا وتعقيدا كلما نما الطفل ثقافياً واكتسب المزيد من المهارات في استخدام المواد.

أهمية اللعب التركيبي:

يعد اللعب التركيبي مهما لأنه يحقق للطفل الفوائد الاتية :

  • تنمية المهارات الحركية و العضلية من خلال إنتاج الطفل لأشكال جديدة من اللعب و عليه فإن هذا اللعب يعتبر إحدي مؤشرات الإبداع.
  • القدرة على تنمية القدرة على التعبير عن ما حول الطفل من ظواهر من خلال اللعب كتشكيل آلة من أجزاء مختلفة، عمل مبني (بالمكعبات مثلا) ورسوم تعبيرية.
  • تنمية التآزر بين العضلات الصغيرة (عضلات اليد) وبين العين واليد.
  • المساعدة في تنمية القدرة على الضبط والتحكم من خلال التفاعل مع مواد اللعب.
  • تنمية مفاهيم الحجم والشكل والعدد وغيرها.
  • المساهمة في التعبير عن الانفعالات في شكل مقبول اجتماعية.
  • زيادة الثقة بالنفس من خلال إحساس الطفل بالكفاءة في التعامل مع المواد المختلفة و إنتاج منتج  ذو قيمة بالنسبة له.
  • إشعار الطفل بالراحة والبهجة.
  • تنمية التذوق الجمالي لدي الطفل ويكون أكثر تقديراً للفن.

تطور اللعب التركیبی خلال مرحلة الطفولة المبكرة:

 أبسط أشكال التركيب في هذه المرحلة هي اللعب بالرمال والطين إذ يصنع الطفل منها جبالاً وأعمدة مختلفة الأحجام، كما يستخدم المكعبات والأقلام الرصاص والألوان للوصول إلى شيء له مغزی عند الطفل.

من سنتين إلي ثلاث سنوات

يلاحظ أن الطفل منذ السنة الثانية من عمره يعطی اسما معينة للبناء الذي يقيمه فيقول هذا منزل و ذاك مركب، أما بعد سن الثالثة فيرتبط تركيب المكعبات بلعب الطفل الدرامي.

ما بين الثلاث والخمس سنوات

بتحليل الألعاب البنائية التركيبية  وجد أن البناء عند أطفال ما قبل الخامسة يتم بطريقة عشوائية مبنية على المحاولة والخطأ وبدون خطة سابقة، بمعني أن التركيب يكون بالنسبة للطفل مجرد صدفة إذ يضع الأدوات فوق بعضها البعض دون تخطيط مسبق أو نموذج معين يقوم باتباعه فإذا وصل إلى منظر مألوف لديه شعر بالفرحة والنجاح.

في العام السادس

مع حلول العام السادس يصبح اللعب أقل إيهامية وأكثر بنائية ويلجأ الأطفال إلي استخدام المواد بطريقة محددة وملائمة في البناء والتشييد.

ولتتعرفي علي فوائد اللعب للنمو العقلي اضغطي هنا

المراجع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى