حديث الولادةطفلك

العناية بالطفل الخديج بعد العودة إلى المنزل

الطفل الخديج هو الطفل الذي يولد مبكراً قبل 37 أسبوعاً. و للولادة المبكرة عدة أسباب، منها ارتفاع ضغط دم الأم أومشكلات المشيمة أو النزف المهبلي وغيرها من الأسباب. ولا تكون الولادة المبكرة إلا بعد أن يبذل الأطباء كل الجهود لإبقاء الطفل في رحم الأم إلي أطول فترة ممكنة.

خصائص الطفل الخديج

في حين أن متوسط ​​وزن الطفل كامل المدة حوالي 7 أرطال (3.17 كجم) عند الولادة، قد يزن المولود الخديج 5 أرطال (2.26 كجم) أو حتى أقل بكثير. ولكن بفضل التقدم الطبي فإن الأطفال الذين يولدون بعد ثمانية وعشرين أسبوعًا من الحمل ويزنون أكثر من 2 رطل و 3 أونصات (1 كجم)، لديهم فرصة كاملة تقريبًا للبقاء على قيد الحياة.

يعاني ثمانية من كل عشرة من المولودين بعد الأسبوع الثلاثين من مشاكل صحية طفيفة على المدى الطويل، بينما يعاني الأطفال الخدج المولودين قبل ثمانية وعشرين أسبوعًا من مضاعفات أكثر ويتطلبون علاجًا مكثفًا ودعمًا في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU) .

كيف يبدو الطفل الخديج

  • كلما وصل طفلك مبكرًا ، كلما كان حجمه أصغر ، كلما بدا رأسه أكبر مقارنةً ببقية جسده ، وكلما قلت نسبة الدهون لديه.
  • مع القليل من الدهون، ستبدو البشرة أرق وأكثر شفافية، مما يسمح لك برؤية الأوعية الدموية الموجودة تحتها. قد يكون لديه شعر ناعم على ظهره وكتفه.
  • ربما لن يكون لدى الطفل الخديج أي من الطلاء الأبيض الجنيني الذي يحميه عند الولادة، لأنه لا يتم إنتاجه إلا في وقت متأخر من الحمل. لكن لا تقلقي، مع الوقت والرعاية الصحيحة سيبدو طفلك طبيعياً جدا.
  • يصاب طفلك الخديج بالبرد في درجات حرارة الغرفة العادية. لهذا السبب، سيتم وضعه مباشرة بعد الولادة في حاضنة أو تحت جهاز تدفئة خاص يسمى مدفئ مشع. هنا يمكن تعديل درجة الحرارة لإبقائها دافئة.

العناية بالطفل الخديج في المنزل.

الرضاعة

احرصي على أن ترضعي طفلك الخديج رضاعة طبيعية فإنها تزيد من مناعة الطفل خاصة ذلك اللبن الذي يفرز في صدر الأم بعد الولادة مباشرة فيكون محتوياً على كثير من الأجسام المضادة، وحيث أنهم يحتاجون مزيداً من التغذية فقد يصل عدد ما يحتاجونه في اليوم من 8 إلى 10 رضعات. فقد يصف الطبيب في بعض الحالات أحد الألبان الصناعية إلي جانب الرضاعة الطبيعية.

النوم

يحتاج الطفل الرضبع إلى عدد من ساعات نمو أكثر من الطفل العادي حيث أن النمو مفيد للنمو والتطور ولذلك عليك تهيئة جو هاديء يساعد الطفل على النوم مع الحرص على اختيار فراش مريح له.

عند إدخال الطعام الصلب له

ينصح الأطباء عند إدخال الطعام الصلب للأطفال الخدج أن يكون بعد 4-6 شهور من موعد ولادته الطبيعية وليس من ميعاد ولادته المبكرة.

مارسي رعاية الكنغر

تشجع معظم حضانات العناية المركزة الآباء على بدء رعاية الكنغر قبل الخروج.

وتكون بالشكل التالي: في غرفة دافئة بالمنزل ، ألبسي طفلك حفاضًا فقط، ثم ضعي الطفل على صدرك ولفي رأسه إلى جانب واحد بحيث تكون أذنه على قلبك. مع الحرص علي  ملامسة جلد الطفل لجلدك. تظهر الأبحاث أن رعاية الكنغر يمكن أن تعزز الترابط بين الوالدين والطفل، وتعزز الرضاعة الطبيعية، وتحسن صحة الأطفال الخدج.

 ضعي طفلك لينام على ظهره.

نجاح الأطفال في الرضاعة والنوم مهم لصحتهم.  ويجتاج طفلك الخديج إلي أن ينام أكثر من الطفل العادي ولكن لفترات أقصر. ويجب أن ينام جميع الأطفال  بما في ذلك الأطفال الخدج على ظهورهم للحد من مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS).

الحد من الخروج من المنزل

يجب أن يقتصر الخروج من المنزل على عيادة الطبيب خلال الأسابيع الأولى، خاصة إذا كان طفلك سوف يخرج من المستشفى خلال أشهر الشتاء. كما أن الطفل الخديج يكون عرضة أكثر للإصابة حيث أنه لم يتم تطوير نظام المناعة لديه بشكل كامل قبل الولادة ، لذا  فالأطفال الخدج غالباً يمرضون أكثر من الأطفال الناضجين.

الحد من الزيارات المنزلية للطفل الخديج

لا ينبغي لأي شخص مريض أن يزوره، ولا ينبغي لأحد أن يدخن في منزلك، ويجب على جميع الزوار غسل أيديهم قبل لمس الطفل. تحدثي إلى طبيبك حول توصيات محددة يمكنك إتباعها في هذا الأمر.  وعموماً يفضل تأجيل بعض الزيارات العائلية للسماح لجهاز طفلك المناعي  للنمو بشكل أقوى.

المتابعة الدائمة مع الطبيب

سيخبرك طبيبك بما يلزم طفلك من رعاية طبية في المنزل سواء كان ذلك بمتابعة تنفسه ودرجة حراراته باستمرار أو بإعطاءه بعض الأدوية التي يحتاجها أو حتى أخذ التطعيمات الخاصة بطفلك في وقتها.

نتمني لكي ولطفلك دوام الصحة والعافية

يمكنك أيضاً الاطلاع علي المقالات الآتية:

عادات خاطئة تجنبيها مع طفلك الرضيع

هل الرضاعة الطبيعية سهلة؟

أخطاء ترتكبينها أثناء ممارسة الرضاعة الطبيعية

المراجع :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى