الطفولة المبكرةطفلك

العناد عند الأطفال .. ما مظاهره وكيف يمكننا ملاحظته؟

العناد عند الأطفال من أكثر المشكلات حضوراً فى حياة الكثير من الأسر العربية .العناد عند الأطفال .. ما مظاهره وكيف يمكننا ملاحظتها ؟

 حيث نجد أن كلمة (عنيد) وعبارة ( رأسه يابس) ، و (لايعمل إلا الذي فى باله) من أكثر ما تتداوله الأمهات حين يتحدثن عن أولادهن فى نقاشاتهم المتكررة .

 ويفيد بعض الدراسات أن ( العناد ) يكون شيئا رئيساً لدى معظم الأطفال الذين يحتاجون إلى علاج نفسى .

 ما هو العناد ؟

الطفل المطيع هو الذى يفعل ما يطلبه منه أبوه ، وما تطلبه منه أمه فى الوقت المحدد ، تقول الأم: قم الآن واذهب إالى سريرك، فإذا  رفض الذهاب، فهذا عناد .

 وإذا تأخر فى الذهاب، فتأخره أيضا نوع ثانٍ من العناد ، وإذا ذهب بتثاقل وتذمر وتجهم، فهذا لون ثالث، وإذا أبدى استعداداً لضرب من يأمره بشئ لا يريده أو شتمه، فهذا لون شديد من ألوان العناد .

 ويبلغ العناد ذروته حين يفعل الطفل عكس ما يطلب منه، وذلك مثل أن يؤمر بالتوقف عن الكلام فيصرخ، أو يؤمر ببلع لقمة، فيرفع يده ويخرجها من فمه.

ما هو سن العناد ؟

يعتبر العناد سلوكاً عادياً في سنوات الطفل الأولى وتكمن المشكلة في كونه مبالغاً فيه أو يستمر لسن متقدمة .

فإنه يشير حينها إلي أعراض لسوء تكيف الطفل مع بيئته وبذرة للمرض النفسي فيما بعد.

و في العموم تمر السنتان الأوليان من عمر الطفل بسلام فى غالب الأحيان .

 فالدراسات تشير إلى أن العناد كثيراً ما يظهر لدى الأطفال بعد سن الثانية والنصف ويشتد خلال السنة الثالثة والرابعة .

 ويبدأ بالتلاشى عند سن الخامسة إذا أحسن الأبوان التعامل معه،  وتصرفا بالشكل المناسب.

وسنحدثك لاحقاً عن كيفية تعاملك مع عناد طفلك لتمر هذة المرحلة بسلام .

هل من العناد ما هو طبيعي ؟

إن كثيراً من مشكلات الأطفال – وأيضاً الكبار – وجها إيجابياً ودلالة حسنة .

 ولا يشكل  (العناد استثناءاً من ذلك، فالطفل حين يبدئ قدرا معقولا ومألوفاً من الممانعة والعصيان يرسل إلينا رسالة : أنه بدأ يشعر بنفسه، وصار يتكلم وينتقل من مكان إلى آخر، وهو يريد أن يستقل عمن حوله، ويقلل من درجة اعتماده عليهم، إنه يريد من الآخرين أن ينظروا إليه شيئا فشيئا على أنه شخص معتبر، ويستحق الاحترام .

إن علينا ألا نبدي الابتهاج إذا رأينا الطفل مستكينا مطيعاً، لا يكاد يفارق والدته .

فهذا قد يدل على تأخر فى نموه النفسي والعقلى .

  المشكلة التب تواجهها الأسر فى هذا السياق هي عدم امتلاك القدرة الكافية على التفريق بين العناد الطبيعى والصحى وبين العناد الذى يحتاج إلى معالجة .

 ومن المؤسف أنه ليس هناك معايير دقيقة يمكن الرجوع إليها، ولكن يمكننا النظر إلى مدى تكرار أفعال العناد من طفلك فكلما كثرت بشكل مبالغ، كلما كان ذلك دليلاً أن هناك مشكلة تستوجب العلاج .

مظاهر العناد عند  الأطفال :

  • يظهر الطفل رفضًا للأوامر والنواهي الصادرة عن أبويه أو أحد إخواته الكبار.

مثال: تقول الأم لابنتها: اغسلى يديك قبل الطعام، فترفض ذلك، وتباشرر الأكل.

  ويقول الأب لابنه: اغلق باب غرفتك بهدوء فيغلقه بقوة فيزعج من حوله .

  • التأخر فى أداء المهام و فيما يطلب منه .

 فإذا قال الأب لطفله: اذهب إلى النوم،  أو أغلق التلفاز، فإنه يفعل ذلك على مضض وبعد مدة؛ لأن عناده لا يسمح له بالقيام بما يُطلب منه بسلاسة وأريحية.

  • ممارسة سلوكيات غير لائقة مثل الإصرار على كشف عورته أمام الآخرين والتلفظ بألفاظ بذيئة .
  • الغضب لأتفه الأسباب .

 وكم رأينا من طفل يغضب، ويترك المائدة لأن أخاه جلس فى مكان يحب هو أن يجلس فيه أو أخذ ملعقة معينة، يعتقد أنها ملعقته .

  • تعدى الطفل على الآخرين وتجاوز حدوده .

 وذلك كأن تقسم الأم طبق الحلوى التى فى يد أخته، أو يصر على مشاهدة شئ فى التلفاز، ولو كانت رغبة الجميع مخالفة لذلك .

  • رفض التفاوض والتنازل عن أى شئ يعتقده، ورفض المصالحة مع إخواته وغيرهم .

إن العنيد يكون صاحب مواقف جدية ونهائية، ورؤيته – فى نظره – دائما صواب وقطعية .

  • يختلط العناد أحيانا بالعدوانية، فترى الطفل العنيد يتسلط على الخدم ويقوم بإيذائهم، كما أنه يؤذي الحيوانات الأليفة .
  • ويظهر نوعا من التكببر والاستعلاء على الضعفاء .

فلا ننسي من سعينا في تربيتهم أن نغرس فيهم الرحمة تجاه كافة المخلوقات عموماً وتجاه الحيوانات التي لا تقدر علي الشكوي خصوصاً

ويجب أن نعلم أن لنا دوراً كبيراً كأمهات و آباء وكمعلمين أيضاً في علاج  العناد عند أطفالنا، فلا يجب أن نكتفي بملاحظة المشكلة ولكن ينبغي التعرف علي أسبابها و كيفية علاجها .

ولتتعرفي علي أسباب العناد عند طفلك اضغطي هنا

المراجع

  • عبدالكريم بكار : 2010 ، مشكلات الأطفال ، دار السلام للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة
  • حاتم محمد آدم : 2003 ، الصحة النفسية للطفل ، مؤسسة اقرأ .

مسترجع من

https://www.goodreads.com/book/show/18711625

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى