صحة طفلكطفلك

الشخير عند الأطفال، وحلول للتخلص منه

الشخير مرض مزعج يؤرق نوم المصاب به. قد يصاب العديد من الأطفال في مرحلة ما من حياتهم بالشخير، خاصة أثناء نوبات البرد أو عندما تتفاقم الحساسية لديهم. ولكن غالبًا ما تكون مرحلة عابرة. ولكن في بعض الحالات تكون مشكلة اعتيادية تتطلب العلاج.

كيف يحدث الشخير؟

يحدث عندما لا يتدفق الهواء بانسيابية من الأنف إلى الرئتين، عندها تهتز الأنسجة الموجودة في مجري الهواء ممن ينتج عنه ضوضاء.

لماذا يحدث الشخير؟

يحدث لأسباب عديدة فيما يلي الأكثر شيوعاً منها:

  • الحساسية الموسمية وعدوى البرد

    يمكن أن تؤدي الحساسية الموسمية إلى انسداد أنوف بعض الأشخاص وتسبب لهم الشخير.

    كما يمكن أن يتسبب انسداد الممرات الأنفية أو المسالك الهوائية (بسبب عدوى البرد أو الجيوب الأنفية) في حدوثه.

  •     الحاجز الأنفي المنحرف

 يحدث عندما يكون الحاجز النسيج والغضروف الذي يفصل بين فتحتي الأنف في أنفك معوجًا،ط. يخضع بعض الأشخاص الذين يعانون من انحراف شديد في الحاجز الأنفي لعملية جراحية لتصويبه. هذا يساعدهم أيضًا على التنفس بشكل أفضل وليس فقط التوقف عن الشخير.

تورم اللوزتين أو اللحمية

    قد يؤدي تضخم أو تورم اللوزتين أو اللحمية إلى إصابة الشخص بالشخير، تساعد اللوزتين في احتجاز البكتيريا الضارة. لكنها يمكن أن تصبح كبيرة جدًا ومتورمة طوال الوقت. يعاني الكثير من الأطفال المصابون بالشخير من هذه المشكلة.

  • التدخين السلبي

يمكن أن يؤثر التعرض لدخان التبغ (الذي يشار إليه غالبًا باسم التدخين السلبي)على التنفس. ويكون الطفل الذي يتعرض للتدخين السلبي أكثر عرضة من غيره للإصابة بالشخير فضلاً عن الإصابة بالمشكلات التنفسية المختلفة.

اعلان14
  •     الهواء الملوث

يمكن أن تشكل جودة الهواء المنخفضة أو الملوثات الزائدة تحديًا للتنفس الطبيعي وقد تؤثر على فرص الطفل في الشخير المتكرر.

  •     قصر مدة الرضاعة الطبيعية

توصلت الأبحاث إلى وجود ارتباط بين الشخير عند الأطفال وتقليل مدة الرضاعة الطبيعية. السبب الدقيق لذلك غير معروف، ولكن قد يكون أن الرضاعة الطبيعية تساعد في تطور مجرى الهواء العلوي بطريقة تقلل من احتمالية الشخير.

   زيادة الوزن

    يمكن أن يحدث الشخير بسبب أن زيادة الوزن تؤدي إلى تضييق الممرات الهوائية.

متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي

يعتبر اضطراباً خطيراً يتسبب في قطع التنفس بشكل متكرر أثناء النوم. و من المعتاد أن يعاني الأطفال المصابون بانقطاع النفس الانسدادي النومي من الشخير، ولكن لا يعاني جميع الأطفال الذين يشخرون من انقطاع النفس الانسدادي النومي.

 هل الشخير عند الأطفال يعتبر مشكلة؟

نادرًا ما يكون الشخير عند الأطفال أمرًا خطيرًا، ولكن الشخير المنتظم أو الشديد الذي يشير إلى اضطراب التنفس أثناء النوم يمكن أن يكون له عواقب صحية كبيرة.

 الأبحاث الحديثة أشارت إلى الآتي:

  • أن الشخير المعتاد يحمل أيضًا مخاطر صحية
  • وجد أن الأطفال الذين يعانون من تلك المشكلة يكثر بينهم مشاكل ضغف الادراك والتركيز والمشاكل السلوكية المختلفة.
  •   يؤثرالشخير على الجهاز العصبي أيضاً وله آثار سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية.

بالإضافة إلى الآثار الصحية الفورية، يمكن أن يؤدي الشخير أيضًا إلى تعطيل نوم الوالدين أو الأشقاء الذين يتشاركون الغرفة مع طفل يشخر،إذا كان الشخير مرتفعًا بشكل خاص، فقد يتسبب في استيقاظ الآخرين، مما يؤدي إلى مزيد من النوم المتقطع للآخرين في أسرة الطفل.

اعلان15

متي أستشير الطبيب؟

يجب على الآباء القلقين بشأن شخير أطفالهم التحدث إلى طبيب الأطفال، على الرغم من أن بعض الشخير يمكن أن يكون أمرًا طبيعيًا، إلا أن العديد من العلامات يمكن أن تشير إلى احتمالية اضطراب التنفس أثناء النوم كأن يكون:

  • الشخير ثلاث ليال في الأسبوع أو أكثر
  • يوجد لهيث أو صعوبة في التنفس أثناء النوم

علاج الشخير

غالبًا ما يقوم الجراحون بإزالة اللوزتين واللحمية عند الأطفال للمساعدة في علاج الشخير والتنفس الخفيف أثناء النوم. سيحدد فحص الطبيب إذا كانت الجراحة هي الحل أم تناول الأدوية و انتظار تحسن الأعراض.

و نظرًا لأن الحساسية يمكن أن تسبب الشخير، فإن إيجاد وإزالة أي محفزات محتملة مثل الحيوانات المحنطة والحيوانات الأليفة من غرفة نوم الطفل -والحفاظ على المكان مرتبًا- هي خطوات جيدة، كما قد يقترح الطبيب قد يقترح الطبيب أيضًا أدوية للحساسية.

يمكن أن تكون السمنة أيضًا عاملاً في ما إذا كان الشخص عرضة للشخير، لذلك قد يكون تغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة مفيدًا.

إذا كان هناك شخص مصاب بانقطاع التنفس أثناء النوم، فسيطلب الطبيب إجراء اختبار لمراقبة الشخص أثناء النوم، وعادة ما يتم ذلك في المستشفي حيث يتم توصيل الشخص بأجهزة تتحقق من معدل ضربات القلب ومستويات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون وحركة العين وحركة جدار الصدر وتدفق الهواء عبر الأنف، يمكن للطبيب بعد ذلك معرفة ما إذا كان الشخص يعاني من اضطراب انقطاع النفس الانسدادي النومي أم لا.

بمجرد أن يعرف الأطباء ما هو الخطأ، يمكن علاج الشخص من ذلك، بالأدوية أحيانًا أو حتى الجراحة إذا لزم الأمر.

يتيح حل مشكلة الشخير للأطفال التنفس والنوم بشكل أفضل، نتمني لكِ ولطفلك العافية.

كما يمكنك الاطلاع على مقالة:

إرشادات في حالات اضطراب النوم

النوم وأهميته لطفلك

جدول عدد ساعات النوم لطفلك الدارج

 

المراجع:

اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى