صحة طفلكطفلك

التقزم أو قصر القامة عند الأطفال.. وكيف يمكن تجنبه

اغن قصر القامة عند الأطفال أو التقزم يحمل النوعين فهو مرض قد يكون وراثي.

وقد يكون بسبب خلل في وظائف الجسم.

ويمكن  علينا تجنبه والحد من تطور المرض عند اكتشافه مبكراً.

كما أن هناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تصيب الأطفال.

منها أمراض قد تكون بسبب نقص المناعة ويكون علاجها لمده محددة وتنتهي.

ومنها أمراض وراثية وتكون علاجها ضعيف.

لهذا نعرض لكم انواع مرض قصر القامة عند الأطفال وأسبابها وكيفية علاجها ومتي يمكن اكتشاف هذا المرض.

أنواع  قصر القامة عند الأطفال وأسبابها:

1- قصر القامة المتناسق :

هو عبارة عن نقص عام في نمو الطفل وفيه يكون طول الجذع وطول الأطراف متناسقين.

اعلان14

وترجع أسباب الإصابة بهذا النوع من القصر  إلى سببين أساسيين:

اولا: قد يكون هذا النوع من المرض وراثي فيكون الأبوين من قصار القامة.

ثانيا: أن يكون هناك خلل في هرمون الغدة النخامية المسؤولة عن نمو الجسم بشكل طبيعي.

و توجد ايضا أسباب افتراضية:

1- يمكن أن يكون بسبب العلاج بالأدوية التي تحتوي على مادة الستيروئيدية لمدة طويلة مثل علاج مرض الربو.

2- ويمكن أيضاً أن يكون بسبب سوء التغذية وسوء امتصاص الغذاء.

3- وقد تكون بسبب الإصابة بأمراض القلب أو الرئتين أو الكليتين.

اعلان15

2- قصر القامة الغير متناسق :

وهي تكون فيه الأطراف أقصر أو غير متناسقة مع باقي أجزاء الجسم.

وترجع أسباب الإصابة بهذا النوع من المرض إلى:

1-نقص في النسيج الغضروفي.

2-الإصابة بمرض تعدد السكاريد المخاطي.

3-تشوه في النسيج الضموري.

4-الإصابة بمتلازمة إيليس.

5-خلل في النسيج المشاشي.

وهذا النوع يكون الأبوين طبيعيين من ناحية الطول وكل تلك الأسباب ترجع إلى حدوث خلل جيني للجنين.

 متى يمكن اكتشاف إصابة الطفل بقصر القامة ؟

أثبتت الإحصائيات أن 85% من الأطفال المصابون بالتقزم يولدون من أبوين ليسوا مصابين بقصر القامة.

وأن  75% من الأطفال المصابة يكون الوالدان مصابين بالتقزم فيكون السبب وراثي.

و ذلك يعني أن فرص العلاج كبيرة ويحتاج الأمر فقط للتكيف واتباع طرق التعامل مع الطفل المصاب بقصر القامه.

علاج قصر القامة عند الأطفال:

1- علاج قصر القامة المتناسق:

يتم العلاج عن طريق تعويض النقص في هرمون النمو بالحقن بالهرمون الذي يحفز الغدة النخامية لزيادة الطول.

وأن أغلب الأطفال يأخذون الحقن يومياً لعدة سنوات حتى يصلوا لسن البلوغ.

وقد يستمر العلاج لفترة المراهقة وأحياناً يستمر العلاج لمدى الحياة.

وأيضاً تحقن الفتيات بجانب العلاج الهرموني بحقن هرمون الإستروجين للبدء في النمو الجنسي.

ومرحلة البلوغ دون تأخر حتى تصل المرأة إلى متوسط سن انقطاع الطمث.

2- علاج قصر القامة الغير متناسق:

إن أنسب علاج لهذا النوع من القصر  هو التدخل الجراحي.

ويتم حسب احتياج المرض لنوع الجراحة، فالتدخل الجراحي يكون من أجل:

1-تصحيح اتجاه نمو العظام.

2–استقرار وتصحيح شكل العمود الفقري.

3- تمديد طول الأطراف.

4- تكبير حجم الفتحة الموجودة بعظام العمود الفقري لتخفيف الضغط على الحبل الشوكي.

ويري بعض الأطباء تأجيل هذه العملية بسبب خطورتها وإلى حين أيضاً أن يكبر الطفل.

ليكون القرار له ويكون قادر على تحمل العواقب.

 

اقرأي أيضاً

مرض نقص المناعة لدى الأطفال.. أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

نقص الكالسيوم عند الأطفال وأعراضه

أفضل الأطعمة لهشاشة العظام

مصادر

https://www.concernusa.org/story/what-is-stunting/

 

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى