تربية طفلكعائلتكغير مصنف

كيفية التعامل مع الطفل الجبان أو الخواف

عزيزتي الأم،  إن خوف طفلك يكمن في جهله بطبيعة الأشياء التي حوله  وعدم معرفته بها وقلة إدراكه. ولكن لا يسهل التغلب علي هذا الخوف إلا بتوسع مدارك الطفل وتوعيته بالأشياء المحيطة به وربطها بخبرات سارة محببة إلى الطفل وهذا سيتحقق فقط بمساعدة الوالدين. لذا سنتعرف في هذا المقال عن كيفية التعامل مع الطفل الجبان.

دور الأسرة في تكوين طفل جبان

 اثبتت الدراسات والأبحاث الحديثة بأن الأم والعائلة هي التي تزرع الخوف في نفس الطفل. كما أن الطفل  الجبان هو الطفل الذي تحيطه الأم بالعديد من المخاوف التي تنتقل إليه. كما أجريت أبحاث بمركز الأبحاث الاجتماعية بفرنسا والتي أفادت بأن نسبة الأطفال الذين يعانون من الخوف تصل الي 73 %  وذلك لتعامل الوالدين معهم وخاصة الأم بحرص شديد و قلق مستمر. وقد يكون سبب  مخاوف الطفل بسبب خلل التربية. فالقلق الزائد والرعاية الشديدة من  قبل الوالدين تنمي لدى الطفل الخوف من المواقف المختلفة التي يمكن يتعرض له.

كيف نقلل من مخاوف الطفل الجبان

 1-احرصى عزيزتي الأم على أن يكون سلوك المحيطين بطفلك متّزنا، خاليا من الهلع، والفزع في أي موقف من المواقف الصادمة، والمضطربة.

2- احرصي علي عدم مناقشة الأمور الحساسة والتي تحتوي على قدر من الغضب، والحزن، والخوف، والضرب أمام طفلك.

3-حاولي قد الإمكان إشباع الحاجات النفسية للطفل وذلك من خلال إيصال الدفء لطفلك وكذلك الحنان والأمن والطمأنينة، و ولكن يجب علي الوالدين أن يوازنوا ذلك بدرجة مرنة ومعقولة من الحزم.

4-ينبغي علي الوالدين  عدم خداع طفلهم في مدارة خوفه بهدف مساعدته على نسيانه؛ فالنسيان يزيد الأمر سوءا و يدفن المخاوف في النفس، ومع الوقت ومع تكرار المواقف يصبح مصدراً للقلق، والاضطراب.

5-  يجب علي الوالدين تنمية روح الاعتماد على النفس لدى طفلهم .

6-  ينبعي توفير جو عائلي هادئ يشبع حاجات الطفل النفسية، والانفعالية والجسدية والمعرفية.

7- يجب  علي الوالدين العمل على مساعدة طفلهم في مواجهة المواقف التي ارتبطت في ذهنه بذكريات الخوف، وذلك من خلال تشجيع الطفل دون زجره أو نقده.

8-  احرصي عزيزتي الأم علي تعليم طفلك الخوف البناء في تغذية إيمانه بالله وتنمية شخصيته وتعويده احترام النظام.

9-  يجب علي الوالدين إبعاد طفلهم عن مثيرات الخوف، كأفلام الرعب والأفلام الإجراميةوالمآتم، والجنائز والقصص المخيفة … الخ.

10- عليكي عزيزتي الأم تشجيع طفلك على اكتساب الخبرة والممارسة والتجريب في القيام بالخبرات السارّة غير المخيفة حتى يعتاد على التعامل مع مواقف الحياةويخاف منها.

11- علي الوالدين  عدم المبالغة في الخوف على طفلهم والتدليل المفرط.

12-اعلمي عزيزتي بأن الخوف الطبيعي بدرجة معقولة؛ يكون مفيدا لسلامة الفرد أيّاً كان سنّه. وهو غير الخوف المبالغ فيه والذي يضر بشخصية الفرد.

 كيف ينشأ الخوف في نفس الطفل الجبان

1ـ  عزيزتي ينشأ الخوف في نفس طفلك عن طريق المشاركة الوجدانية للآخرين وتقليدهم. فمن السهل أن تنتقل حالة خوف الأم إلى طفلهما، وكذلك الأب أو المربية والمدرسة.

2ـ ينشأ الخوف ايضاً نتيجة اتباع الأساليب الخاطئة في تربية الطفل، فإذا كان الوالدين يهددان طفلهما بهدف الامتناع عن اللعب أو بسبب أنه يسبب الإزعاج أو بهدف المذاكرة. مثل: سوف نضعك في غرفة مظلمة أو غرفة الفئران أو ستأخذك الغولة، فالطفل إما أن يقلع عما يفعل ويصبح خاضعا جبانا لغير سبب معقول. أو يستمر في أفعاله ولا يسمع لتهديد والداه وتخويفهما فيكتشف الطفل ضعفهما ويدرك مدى قوته فيستمر في أفعاله.

3ـ إن الشجار الدائم في الأسرة والألفاظ غير المستحبة  بين الكبار المحيطين به يجعل الطفل يفقد  الشعور بالأمن ويفقده الثقة بنفسه وبمن حوله. 

4ـ بعض الأوقات يقوم الوالدين أو أحدهما بتخويف طفلهم علي سبيل المداعبه اوالضحك على حالة الذعر التي تنتاب الطفل. مما يترتب عليه اضطراب شخصية طفلهم وسوء العلاقة بينه وبين والديه.

5ـ من الممكن أن ينشأ الخوف بسبب الصدمات النفسية التي تعرض لها الطفل من قبل، فيشعر بخوف لا ينتهي في لحظته، بل يستمر لفترات طويلة في عمر الطفل.

مثل تعرضه لهجوم قط أو كلب، أو يخاف من الاستحمام أو الدش لأنه انزلق في الماء فجأة أو دخلت المياه إلى رئتيه.

6ـ وينشأ الخوف أحياناً في نفس الطفل الضعيف جسمياً  وذلك عندما تؤدي حالة الضعف إلى ضعف المقاومة والشعور بالعجز.

أساليب الوقاية وطرق علاج الطفل الجبان

لعلاج الطفل الجبان؛ يجب إتباع الآتي؛

1ـ أن يكون الوالدان نموذج للهدوء والاستقرار في تصرفاتهما وبشكل طبيعي. ومن الأفضل أن تكون مخاوف الوالدان أوقلقهما بعيداً عن رؤية الأطفال وسمعهم. وأن يحرصا على أن يكون جو الأسرة باعث على الطمأنينة والتفاؤل. فمن الخطر على نفسية الطفل أن نتحدث أمامه عن المخاطر والأهوال التي ستحدث أو ترديد عبارات التخوف من حدوث أمر .

2ـ أن يحرص الوالدان على غرس شعور الأمان في نفس الطفل من خلال التعاطف معه، وفهم أفكاره ومشاعره ومشاركته فيها.

3ـ   علي الوالدين  استغلال طاقات طفلهما استغلالاً حسناً في اللعب والرياضة وتشجيعه على تنظيم وقت فراغه.

4ـ من الأخطاء التي يقع فيها الوالدان الاستجابة لمطالب الطفل حينما يصرخ ويغضب، فيتعود هذه الطريقة في الحصول على رغباته.

يمكنكم الاطلاع على

الطفل الخجول..كيف نتعامل معه بشكل تربوي صحيح؟

اكتشفي عالم طفلك المنطوي

مصادر خارجية

https://budingstar.com/blog/if-your-child-is-a-coward-it-is-because-you-help-them-too-quickly/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى