صحة طفلكطفلك

الإسعافات الأولية لطفلك

الإسعافات الأولية لطفلك

يجب على كل أم وأب معرفة أهم أساسيات الإسعافات الأولية لحسن التصرف في أوقات الطوارئ والخطر، حتى يمكن إسعاف طفلكم لا قدر الله إذا اصيب بمكروه 

لأننا نحن الأمهات نستطيع تحمل أكثر الآلام بشاعة ونواجه أقسى المواقف بقوة وصمود. ولكن عندما يتعلق الأمر بأطفالنا لا نستطيع تحمل معاناتهم من أبسط الآلام.

لذلك يجب معرفه أساسيات الإسعافات الأولية بالإضافة إلى توفرها في كل منزل لأننا لا نستطيع أن نحميهم من الآلام طوال الوقت. ففي كثير الأوقات قد يتعرضون لبعض المواقف الصعبة التي قد ينتج عنها بعض الإصابات والجروح التي تطلب منك سرعة التحرك.

في هذا المقال سوف نعرض عليك عزيزتي الأم بعض الإسعافات الأولية في حالات مختلفة من الإصابات وكيفيه التعامل معها ومتى يستدعي الأمر منك الذهاب إلى طبيب.

أولا: الإسعافات الأولية للجروح النازفة:

  • قومي بإزالة أي ملابس أو عناصر سطحية ملامسة للجرح.
  • إذا كان هناك أي اشياء مغروسة في الجسم لا تقومي بإزالتها من تلقاء نفسك.
  • إذا كان هناك نزيف لا تحاولي تنظيف الجرح، فمهمتك الأولى هي إيقاف النزيف.
  • قومي بوضع قطعة من القماش نظيفة على الجرح واضغطي براحة يد جيدا للسيطرة على النزيف.
  • ضمدي الجرح عن طريق ربط قطعة القماش بشريط لاصق.
  • اذا كانت الإصابة بالعين فلا تضغطي أبدا على جروح العين، خاصة إذا كانت هناك عناصر مغروسة بعمق في الجرح.
  • حاولي تهدئة الطفل المصاب وقومي بتغطيته ببطانية، حتى لا يفقد الجسم درجة حرارته الطبيعية ويشعر بالبرودة.
  • في حالة استمرار النزيف لا تقومي بإزالة الضمادة، وفي حالة استمرار النزيف اربطي ضمادة أخرى فوقها بقوة.
  • إذا لزم الأمر وكانت الإصابة خطيرة وفي حالة وجود جسم صلب مغروس في الجرح بشكل عميق اتصلي بالإسعاف أو توجهي فورا بالطفل إلى قسم الطوارئ بأقرب مستشفى.

ثانيا: الإسعافات الأولية للحروق:

  • في حالة الحروق ووقوع سائل ساخن على جلد طفلك يجب أن تقصي الملابس فورا التي يرتديها الطفل والموجودة على الجزء المصاب لتجنب مزيد من الضرر بجلد الطفل.
  • ضعي المكان المتضرر من الحروق تحت الماء الفاتر الجاري لمدة 10 دقائق على الأقل لتبريده وتجنبي استخدام الماء المثلج حتى لا يتسبب في حدوث صدمة لجسم طفلك.
  • قومي بوضع دهان مخصص للحروق على الجزء المصاب حتى يعمل على تقليل الشعور بالألم والمساعدة في سرعة التداوي.
  • تجنبي استخدام الثلج أو الدقيق أو معجون الأسنان على الجزء المصاب لأن ذلك قد يؤدي إلى أضرار مضاعفة.
  • في حاله حدوث حروق من الدرجه الثانية أو الثالثة والشعور بالخطر اتصلي بالإسعاف أو توجهي فورا بالطفل إلى قسم الطوارئ بأقرب مستشفى.

ثالثا: الإسعافات الأولية للكسور:

  • في حاله حدوث كسر لطفلك يجب أولا أن تدعمي الجزء المكسور بجبيرة بسيطة إذا كان هناك كسر في عظام الأطراف ويمكنكِ صنع هذه الجبيرة من الورق المقوى أو قطعة من البلاستيك.
  • حاولي أن تريحي جسم الطفل بوسائد إذا كان الكسر في العظام الداخلية مثل الحوض أو الجذع، لضمان عدم حدوث مضاعفات لحين الوصول إلى المستشفى.
  • اذا كان الكسر أحدث بروز للعظام وخروجها عن مكانها فلا تحاولي أبدا رد العظام المكسورة إلى مكانها، حتى لا يتسبب ذلك في حدوث نزيف وألم مبرح لطفلك.
  • في حالة إذا كان الكسر خطيرا فلا تحاولي أن تحركي طفلك من مكانه حتى لا تتسببي في حدوث مضاعفات واتصلي بالإسعاف أو توجهي فورا بالطفل إلى قسم الطوارئ بأقرب مستشفى.

رابعا: الإسعافات الأولية للحمى:

  • في حاله إصابة طفلك بالحمة يجب عليك أن تخففي ملابس الطفل المصاب.
  • قومي بعمل كمادات لطفلك حتى تخففي درجة حرارته عن طريق وضع الكمادات تحت الإبطين وبين الفخذين وعلى جانبي الرقبة لسرعة الاستجابة ونزول الحرارة.
  • يجب توافر ترمومتر في منزلك و استمري في قياس درجة حرارة الطفل باستخدامه كل نصف ساعة.
  • لسرعة نزول الحرارة قومي بخلع ملابس طفلك وضعيه تحت الماء الجار. في حالة عدم انخفاض درجه الحرارة.
  • قومي بإعطاء طفلك الجرعة الموصى بها من دواء خافض الحرارة المناسب له إذا لزم الأمر.
  • في حاله عدم انخفاض الحرارة وشعورك بالخطر يجب أن تتوجهي فورا بالطفل إلى قسم الطوارئ بأقرب مستشفى.

خامسا: الإسعافات الأولية بصعقة كهربائية

  • في حاله إصابة طفلك بصاعق كهرباي يجب عليك فورا القيام بعزل الطفل عن مصدر الكهرباء باستخدام مادة عازلة، مثل عصا خشبية أو بلاستيكية بدون أن تقومي بملامسته أو القرب منه.
  • تجنبي لمس الطفل بيديك حتى لا تنتقل الصعقة الكهربائية إليكِ وتفشلين في مساعدة طفلك.
  • قومي بتهدئة نفسك أولا وبعد ذلك تحدثي مع طفلك بكل هدوء للتأكد من سلامته. وفي حالة ظهور أي أعراض غريبة عليه يجب أخذه للمستشفى فورا.

 

وفي النهايه إن الإسعافات الأولية قد تكون علاجا مؤقتا يساعدك في إنقاذ طفلك وقت حدوث الإصابة. لذلك يجب على كل أم معرفة معلومات عنها، ومعرفه كيفية التصرف في كل إصابة.

فالأم عليها كل المجهود فهي الحارس الأول بعد الله سبحانه وتعالى على سلامة جميع أفراد الأسرة.

اعلان14

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى