صحة طفلكطفلك

التهاب سرة الأطفال حديثي الولادة..أسبابه وأعراضه

في هذا المقال سوف نتحدث عن موضوع غاية في الأهمية وهو الالتهابات التي تصيب سرة الطفل حديثي الولادة ومدى خطورتها على صحته.

تعتبر سرة الطفل الرضيع حديث الولادة جزء من الحبل السري. حيث يتلقى الجنين عن طريقه التغذية من رحم أمه.

وعندما يولد الطفل يقوم الأطباء بقص الحبل السري ووضع زر على بطن الطفل يطلق عليه (مشبك السرة) حيث يجف مابين ٧ إلى ٢١ يوم ويسقط ذلك الرز بعدها.

سرة الطفل فى ذلك الوقت تحتاج إلى عناية شديدة والاهتمام بنظافتها حتى لا يصاب الطفل بعدوى أو بالتهابات تضر بصحته.

قد يحدث لسرة الطفل بعض الورم وسريعا مايختفى ولكن إذا كان الأمر خطيراً يجب على الأم استشارة الطبيب. 

حيث أن في بعض الأحيان تتعرض سرة البطن لحالات من الالتهاب، ويرجع ذلك نتيجة وجود البكتيريا في السرة قبل اكتمال شفائها 

أعراض التهاب سرة الطفل حديثي الولادة 

  • إصابة الطفل بارتفاع في درجة حرارة جسمه.
  • ظهور رائحة من سرة الطفل وتكون رائحة كريهة .
  • ظهور تغيير في لون الجلد المحيط بالسرة.
  • إصابة الطفل  بألم شديد في منطقة السرة.
  • نزيف الطفل المستمر من السرة.
  • خمول الطفل الشديد وانخفاض نشاطه.
  • عدم سقوط الحبل السرى بعد ٣ أسابيع من الولادة حيث أن ذلك يشير إلى خلل في الجهاز المناعى للطفل.
  • ظهور إفرازات قيحية باللون الأبيض أو الأصفر.

أسباب التهاب سرة الطفل حديث الولادة 

  • استخدام أدوات ملوثة وغير معقمة أثناء الولادة
  • ضعف الجهاز المناعي للطفل.
  • عدم الاهتمام بنظافة جرح السرة.
  • انتقال العدوى من الأم إلى الطفل بسبب التهاب مجرى الولادة 
  • استخدام مطهرات مثل الصابون بها مواد كيميائية  تتسبب فى تهيج جلد الطفل وخصوصا منطقة حول السرة.
  • نمو كيس صغير بالقرب من السرة وهو ينتج عند الفشل في إغلاق السرة مما  يتسبب في ألم شديد في بطن الطفل بالإضافة إلى بول دموي.
  • ظهور كيس دهني تحت الجلد وذلك يكون نتيجة انسداد في الغدد المحيطة بالسرعة.
  • إصابة الطفل بما يعرف بالورم الحبيبي السري وهو ينتج عن الربطة الحمراء من الأنسجة الموجودة على سرة الطفل
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى