أنت و زوجكعائلتك

أسباب تدخل الأهل في المشكلات بين الزوجين وطرق حل هذه المشكلات

أسباب تدخل الأهل في المشاكل بين الزوجين عديدة، هناك جانب نفسي وآخر اجتماعي. وسنقوم بطرح المشكلات وكيفية إيجاد حلول لها في هذا المقال.

أسباب تدخل الأهل

  • الارتباط العاطفي بين الوالدين والأبناء، مما يجعل هناك نوع من الغيرة من وجود طرف آخر يجعلهم يشعرون أنه قد أخذ مكانهم. وبالتالي يقومون ببعض التصرفات التي تثير المشاكل.
  • شعور الوالدين بالفراغ وذلك بعد زواج الأبناء.
  •  خوف الآباء من فقدان أهميتهم فى حياة الأبناء.
  • في حالة عدم استقلال الابن مادياً، حيث لايزال يعتمد على والديه مما يجعل لهم بعض السلطة في حياته.
  • اختلاف وجهات النظر حيث يرى الوالدين أن هذا التدخل هو نوع من الاهتمام، بينما يكون هو تدخل في حياة أبنائهم.
  • إفشاء أسرار الحياة الزوجية من الأبناء لوالديهم مما يجعل هناك حالة من التوتر ويفتح مساحة لتدخل الأهل في حياة أبناءهم.
  • عدم احتواء الزوجين لمشاكلهم الشخصية، وطلب طرف منهم ذويه للتدخل لحل هذه المشاكل.
  • يحدث تضخيم لحجم المشاكل مما ينعكس على علاقة الوالدين بالطرف الأخر في حياة ابنه/بنته، حتى حينما تنتهي المشكلة بين الزوجين تظل عالقة في ذهن الوالدين.

الحلول المقترحة

  • قبل الزواج يجب أن تعي جيداً وتحدد مع شريك حياتك دور الأهل في الحياة والحدود التي يجب أن يلتزم بها الطرفان.
  • محاولة شغل وقت الوالدين باقتراح بعض الهوايات أو الخروجات الخاصة بهم.
  • الحفاظ على العلاقة جيداً مع أهل الطرف الأخر وتبادل الزيارات والمحادثات الهاتفية، كذلك الهدايا في المناسبات، بل حث كل طرف الطرف الأخر على زيادة الود لأهله والسؤال عنهم.
  • محاولة استخدام الطرق الدبلوماسية في التعامل معهم، حتى وإن كان الموضوع غير محبب.
  • إظهار الاحترام لكل ما يقوله الأباء، ثم بعد ذلك يقوم الزوجين باتخاذ القرار المناسب لهم.
  • التحدث عن الطرف الأخر أمام الأهل بكل احترام وتقدير، حتى لا يجاري الأهل هذا الوضع ويعتادوا عليه.
  • التحدث مع الأهل دوماً بأن مكانتهم لن تتغير أبداً، وأنهم في موضع لا يمكن للطرف الأخر أن يأخذه مهما حدث.

الخلاصة

الكلمات الطيبة للأهل ومحاولة تهدئة خوفهم سيجعل هناك نوع من الاستقرار والسعادة في الحياة الزوجية لدى الطرفين.

اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى