الطفولة المبكرةطفلك

أسباب الخجل عند الأطفال..ما هي؟

أسباب الخجل عند الأطفال كثيرة ومتنوعة.

من الأسباب ما قد يكون بسبب بيئة الطفل المحيطة ومنها ما قد يكون بسبب إصابة الطفل بإعاقة معينة وغيرها من الأسباب.

وإليكِ أسباب الخجل بالتفصيل.

  • الوراثة

إن للوراثة أثرًا واضحًا في مشكلة الخجل لدى الأطفال والمشاهدة تؤكد ذلك ويمكن لشخص واحد أن يورَث الخجل لعشرين أو ثلاثين من الأولاد والأحفاد.

  • الافتقار إلى الشعور بالأمن :

إن الطفل حتي يخالط الناس علي نحو طبيعي يحتاج إلى قدر جيد من الشعور بأنه آمن قادر على النجاح.

ماذا يحدث إذا فقد الطفل تلك المعاني الإيجابية؟

فإذا فقد هذه المعاني أو بعضها سيطرت عليه مشاعر الخوف من الانكسار والهزيمة، وصار يشعر بأن العزلة تشكل له الحماية التي ينشدها.

ما أسباب عدم الشعور بالأمن عند الأطفال؟

 

اعلان14
  • الخلافات المستمرة بين الأبوين

تثير لديه مشاعر الخوف والأسي بسبب ما يمكن أن يحدث من تفتت الأسرة أو تعرض أحد الأبوين لإيذاء شديد من الطرف الثاني، وهذا يجعله يشعر بالخجل وقد يدفعه نحو الانطواء.

  • إهمال الوالدين وانشغالهما عن طفلهما قد يؤدي إلى إحساسه بالخجل

وذلك لأن الأبوين هما اللذان يعرَفان الصغير علي نفسه، فإذا أهتما به شعر بأنه مهم وجدير بالاهتمام، وهذا يُكسبه الثقة والجرأة، وإذا أهملاه وانشغلا عنه فإنه قد يشعر بأنه لا يستحق اهتمام الآخرين وهذا ما يجعله ينكفئ علي نفسه ويخشي من مشاركة الناس والتواصل معهم .

 

  • بعض الآباء يحمون أطفالهم حماية زائدة

إنهم يخافون عليهم من كل شئ، ويريدون منهم أن يظلوا إلي جوارهم ولا يحمَلونهم مسؤوليات و غالباً يكثر حين يكون الطفل وحيدًا ومن الواضح أن الحماية الزائدة ترسل للطفل رسالة.

مضمون تلك الرسالة:

إنك لا تستطيع الدفاع عن نفسك ولا تدبير شؤونك بمفردك، وعلينا أن نتكفل بذلك.

ويلتقط  الرسالة السابقة ويتصرف بناءًا عليها، إن الطفل لا يستطيع أن يثق بنفسه في غالب الأمر إذا لم يتعامل معه أبوه على أنه موثوق.

اعلان15

وتعتبر مخالطة الناس والتحدث إليهم من الأمور التي تحتاج إلى درجة من الإيمان بالقدرة الشخصية على التواصل معهم .

 

  • نبذ الطفل بالألقاب والنقد الشديد له أمام الناس والسخرية منه

من الأمور التي تدفعه إلى الخجل بسبب ما يولَد لديه ذلك من إحباط وإستخفاف بالذات .

  • الخجل بسبب الإعاقة

    لا يصح لأحد أن يتجاهل ما للإعاقة من دور في الانطواء والخجل، ولاسيما إذا كان الطفل يعيش في بيئة مفتقرة إلى قدرٍ جيدٍ من التهذيب.

  • الخجل بسبب مشكلات في النطق:

ولا بد أننا جميعًا رأينا أطفالاً يقللون من الكلام بسبب ما لديهم من عيوب في النطق، مثل: التأتأه والفأفأة.

ما دور الأباء تجاه هذا؟

 هذا سلوك ينبغي رفضه من قبل الآباء ولا يجب أن يسمحوا لأي شخص أن يسخر من طفلهم لوجود مشكلات في النطق لديه.

ملحوظة

في غالب الأحوال تكون مشكلات النطق مؤقتة ويسهل علاجها.

  • تحالف الوراثة مع التربية:

    حيث إن من المألوف أن نجد في الأسرة الواحدة طفلاً كثير الحركة يدخل بجرأة علي ضيوف أبيه ويتحدث معهم، ونجد أخًا يخجل من فتح الباب للضيف أو مناولته كأس ماء، هذا كله مشاهد و الاختلاف بين الناس شيء طبيعي جدا.

 أيضًا حين يعيش الطفل بين أبوين خجولين، فإن المتوقع أن يقلَ تواصل الأسرة مع المحيط الخارجي، ومن الواضح أن الأب الخجول يخشي من كثرة مخالطة الآخرين ويحذر من الثقة بهم، وينتقل كل ذلك إلى أبنائه.

 

ولتتعرفي علي علامات الخجل علي طفلك اضغطي هنا

ولتتعرفي علي كيفية التعامل مع طفلك الخجول بشكل صحيح اضغطي هنا

المراجع

اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى