صحة طفلكطفلك

أسباب التبول اللا إرادي للطفل نفسية أم عضوية؟ ومتى يستوجب زيارة الطبيب؟

عزيزتي الأم فى هذا المقال سوف نتحدث عن موضوع يتسبب فى ضغط نفسي لكثير من الأمهات وهو التبول اللاإرادي للأطفال.

يعتبر التبول اللاإرداي أو المعروف بإسم السلس البولي عند الأطفال هو خروج البول بشكل لا إرداي من الطفل دون التحكم فيه خلال النهار أو أثناء النوم.

تعد مرحلة تعلم الطفل استخدام المرحاض وتعلمه السيطرة على المثانة في المرحلة العمرية ما بين سن السنتين والأربع سنوات.

وتعد مشكلة التبول اللاإرادي أكثر شيوعا عند الأطفال في المرحلة العمرية ما بين سن الرابعة والسابعة، حيث أن ٢٠٪ من الأطفال في سن الخامسة يمرون بمشكلة التبول اللاإرداي وأن ١٠٪ من الأطفال يمرون بتلك المشكلة فى سن السابعة من العمر.

إن معظم حالات التبول اللاإرداي لا يكون سببها مشكلة مرضية فى أحد الأعضاء وتزول تلك المشكلة مع تقدم الطفل في العمر دون الحاجة للعلاج.

وهناك حالات تحتاج مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشاكل عضوية تتسبب فى تكون حالات التبول اللاإرادي ومن ناحية أخرى يجب على الأهل تفهم حجم المشكلة والتحلي بالصبر حتى يستطيعوا حل المشكلة بحكمة وهدوء.

أسباب التبول اللاإرادي لدى الأطفال

  • فرط إنتاج البول لدى الطفل.
  • معاناة الطفل من الإمساك.
  • إصابة الطفل بداء السكري.
  • معاناة الطفل من أحد مشاكل النمو.
  • يقوم الطفل بحبس البول بشكل إرادي.
  • إصابة الطفل بالعدوى فى الجهاز البولى.
  • عدم استجابة دماغ الطفل للإشارات الفسيولوجية الطبيعية التي تصدر عن المثانة.
  • إصابة الطفل بمتلازمة داون تجعله غير مدرك حاجته للذهاب لدورة المياه.
  • نوم الطفل بعث يسبب له التبول اللاإرادي.
  • معاناة الطفل من المشاكل العصبية مثل الإصابة بتشقق العمود الفقري.
  • إصابة الطفل بالجزر المثاني الحالي وهي حالة مرضية تتمثل في إرتجاع البول من المثانة إلى الكلى.
  • إصابة الطفل باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.
  • الأسباب النفسية التي يمر بها الطفل سواء كانت تفكك أسري أو غيرة تسبب له التبول اللاإرادي

أعراض إصابة الطفل بالتبول اللاإرادي

المعروف عن التبول اللاإرادي هو خروج البول بشكل غير مقصود مع عدم قدرة الطفل في التحكم في المثانة.

حيث تلاحظ الأم وجود بول على الملابس الداخلية للطفل أو على السرير.

اعلان14

أهم أعراض التبول اللاإرادي

  • تبول الطفل أكثر من ثماني مرات في اليوم الواحد.
  • عدم قدرة الطفل على إفراغ المثانة بشكل كامل عند استخدام المرحاض.
  • انخفاض عدد مرات دخول الطفل إلى الحمام وتفريغ المثانة.
  • ملاحظة قيام الطفل ببعض الحركات الغريبة مثل التشنج، القرفصاء، ضم القدمين، حتى يتجنب خروج البول بشكل لاإرادي
  • قيام الطفل بالتبول على الفراش أثناء النوم بين 2-3 مرات في الأسبوع الواحد لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر.
  • تبول الطفل على الفراش أثناء النوم بشكل يومي.
  • عودة مشكلة التبول اللاإرادي للطفل بعد انقطاعها لمدة أكثر من الستة أشهر.

متى تقوم الأم بمراجعة الطبيب؟

  • عندما تلاحظ الأم خروج البول على شكل قطرات فهذا يدل على وجود مشكلة فى الجهاز البولي للطفل.
  • التهاب اللوزتين يتسبب فى حدوث تبول لاإرادي للطفل.
  • صغر حجم المثانة عن الطبيعي يتسبب فى تبول لاإرادي للطفل.
  • حدوث التبول اللاإرادي في النهار بعد ما كان مقتصر على الليل فقط.
  • ملاحظة شخير الطفل أثناء النوم في الليل.
  • استمرار مشكلة التبول اللاإرادي لدى الطفل بعد بلوغه عمر السبع سنوات.
  • إصابة الطفل بإرتفاع درجة حرارته دون وجود سبب واضح لذلك.
  • إصابة الطفل بالأرق والارتباط المستمر.
  • حالة من البكاء تنتاب الطفل أثناء التبول.
  • شعور الطفل بألم أسفل البطن أو الظهر.
  • شعور الطفل بألم أو حرقة أثناء التبول.
  • خروج بول ذو لون غامق، أو قد يكون مصاحب لخروج البول دم .
  • ملاحظة خروج رائحة كريهة مع بول الطفل.
  • رغبة الطفل الشديدة في التبول ولكن تخرج كميات قليلة فقط من البول أثناء التبول.

اقرأي أيضاً

تفاجأت بطفلي يمسك بأعضائه التناسلية .. كيف أتصرف معه؟

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى