الطفولة المبكرةطفلك

أساليب تربوية تساعدك في تربية طفلك

أساليب تربوية تساعدك في تربية طفلك

هناك أساليب تربوية لتعليم أطفالك السلوكيات الصحيحة كثيرة جداً.

ولعل من أهمها أن تكوني له قدوة قبل أن تطلبي منه فعل الكثير من الأفعال الإيجابية.

في هذا المقال سوف نحدثك عن بعض الأساليب التي من شأنها أن تساعدك في تربية طفلك في مرحلة الطفولة المبكرة.

كما ستساهم في تعديل سلوكه للأفضل.

1- احتفظي بكلمة (لا) للقواعد العامة فقط

  • إن استخدام( لا )تكون فعالة فقط عندما تريدين أن تنهي طفلك عن القيام بعمل ما بصورة دائمة بشكل نهائي.

أما إذا كنت تريدين أن تنهي طفلك عن القيام بفعل معين فمن الأفضل أن تعطي إرشادات بطريقة إيجابية .

2- امنحي طفلك الثقة في نفسه

  • فإذا ما شعر بأنك على الدوام تمطرينه بأوامرك ونواهيك وأنه باستمرار تصححين له أفعال،  فإنه قد يحاول بعد ذلك أن يفكر كثيرا فيما يجب أن يفعله وما لا يجب أن يفعله.
  • لذلك كان عليك أن تتركي له بعض المسئوليات التي تناسب سنه أو المرحلة التي يمر بها. وأشعريه بثقتك في قدرته على تحمل هذه المسئوليات.
  • فإذا سمحت لطفلك مثلا أن يذهب للعب مع أطفال الجيران أو الأقارب فلا تمطريه بوابل من التعليمات قبل ذهابه.
  • مثل ” لا تأتي إلى باكيا ” أو ” عليك أن تكون هادئا “، ” إذا أعطاك أحد شيئا قل له شكرا وإذا أخطأت أعتذر ” وهكذا .
  • فما دمت قد سمحت له بالذهاب فاتركيه يتحمل هو مسئولية تصرفاته ذلك أن كثرة الإرشادات والتعليمات لن تساعده كثيرا على التصرف. وكل ما هنالك هو أنها ستجعله غير مرتاح لعمل هذه الزيارة.

3-  كوني قدوة لطفلك

  • إن طفلك في هذه المرحلة يتعلم عن طريق القدوة، فمثلا عند طلبك منه إنكار وجودك فسيتعلم من ذلك الكذب .
  • وإذا كان الطفل يلاحظ كل تصرفاتك وسلوكياتك ويقلدها كان من الضروري أن تكوني مستعدة للاعتراف بالخطأ إذا أخطأت .
  • ومن العبارات المفيدة عند الاعتذار أو تبرير الخطأ قولك مثلا ” أن كل شخص يقوم ببعض الأفعال السخيفة أحيانا ” فإذا تفهم طفلك هذه العبارة واقتنع بصدقها فإنه لن يضع لنفسه أو لك مستويات أعلى من الواقع بدون داع كما أنه لن يصدم إذا ما لاحظ عليك لأول مرة تصرفا خاطئا.
  • فمثلاً لو أنكِ اتهمت طفلك بكسر أحد الأكواب مثلاً ورفضت أن تصدقي إنكاره لذلك ثم اكتشفت بعد ذلك أنك كنت مخطئة،  عليك أن تعتذري لطفلك وتعترفي بخطئك لا مفر من ذلك. إنك تعلمينه عندئذ أن الاعتراف بالخطأ فضيلة.

فلقد كنت مخطئة وكنت غير عادلة في حكمك عليه ورفضت أن تصدقيه عندما كان يقول الصدق.

فإذا طلبت منه بعد ذلك أن يسامحك فإن احترامه لك سوف يزيد ولن يقل .

بهذا نكون قد وضحنا لكي أساليب تربوية تساعدك في تعليم ابنك السلوك اللائق

اعلان14

ولتتعرفي علي مزيد من الأساليب اضغطي هنا

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى