الرضاعة الطبيعيةطفلك

٦ أخطاء شائعة ترتكبينها أثناء تحضير الرضعة من الحليب الاصطناعي لطفلك

حين أصبحت أماً  تسعين جاهدة في اتخاذ كل الاحتياطات والتدابير لتهتمين بمولودك الجديد. وتحميه من كل خطر  ولكن ربما ترتكبين بعض الأخطاء دون أن تشعري، ودون قصد منك. خاصة إذا كان هناك روتيناً يتكرر يوميا، مثل تحضير الرضعة لطفلك، الذي يتناول الحليب الاصطناعي. وإليك قائمة بأكثر الأخطاء شيوعاً حتى لا تقعي في مثل هذه الأخطاء  عند تحضيرك لرضعة طفلك المرة القادمة:

1- عدم تحضير الرضعة بالمقادير الصحيحة المناسبة لعمر طفلك: 

احرصي دائما على قراءة طريقة التحضير للرضعة من على علبة الحليب الإصطناعي. أو قومي باتباع النسب التي يوصفها لك الطبيب، التي تختلف أحيانا عن النسب الموضحة على العلبة، وفقاً لوزن طفلك وحالته الصحية. فلا تقومي بزيادة كمية المكيال اعتقاداً منك أن تفيدي طفلك. ذلك يجعل كمية الماء بالنسبة للحليب أقل. مما يصيب طفلك بالجفاف. وأيضاً إذا قمت بزيادة كمية الماء بالنسبة لكمية الحليب المكتوبة، لجعل علبة الحليب تكفي طفلك أكثر من المعتاد، قد تتسببي بإصابة طفلك بنقص التغذية. لذا عليك بالالتزام بتعليمات العلبة في طريقة التحضير، والتأكد من أن محتويات العلبة مناسبة لعمر طفلك. 

2- تحضير الرضعة  بالماء من سخان المياه الخاص بالاستحمام:

ربما مررتى بأن الوقت لا يسعفك لتحضير الرضعة لطفلك، مع تزايد بكاؤه. فتهرعين إلى صنبور المياه الساخن. ولا تنتظرين حتى تقومي بغلي الماء على الموقد أو باستخدام الغلاية. ولكن ما لا تعلمينه أنك تركبين خطأ جسيماً. لأن الماء الساخن من الصنبور يحتوي على نسبة عالية جداً من الرصاص، الذي يضر بصحة طفلك. لذا ننصحك أن تستخدمي الماء البارد من الصنبور، وترك الماء يسري لمدة دقيقة على الأقل، لتقليل التعرض للرصاص على قدر الإمكان. ثم غليه بالغلاية أو على الموقد. كما يمكنك غلي كمية كبيرة من الماء (التي تكفي عدد رضعات اليوم الواحد) والاحتفاظ بها في عدة زجاجات في الثلاجة. ثم حين يأتي موعد الرضعة قومي بتسخينها ثم استخدامها  لتجهيز الرضعة. 

3-  ترك الرضعة خارج الثلاجة :

ربما تقومين بتجهيز رضعات اليوم لطفلك كلها.  وتحتفظين بها في الثلاجة توفيراً للوقت وسهولة  تناوله. حيث أنها فقط تحتاج إلى تسخين. ثم تقديمها لطفلك في الموعد المناسب. لذا عليك أن تعلمي أن ترك الحليب في الثلاجة أكثر من 24 ساعة  قد يسبب لطفلك المغص والإمساك. لذا عليك التخلص منه. أما إذا كنت بالخارج، قومي بوضع زجاجة الحليب في عبوة مبردة حتى تحافظي على صلاحيتها.

4- عدم الاحتفاظ بالكمية المتبقية من الحليب بعد الرضعة:

اعلان14

 تذكري أن تناول طفلك الحليب  من الزجاجة يجب أن يكون خلال ساعة في درجة حرارة الغرفة. وإن تبقى شيئا منها، عليك التخلص منها حتى لا تسبب المغص والإمساك والتلبك المعوي لطفلك. ولا تقومي بالاحتفاظ بها في الثلاجة، واعادة استخدامها. لأن الحليب اختلط بلعاب طفلك. ويصبح بيئة جيدة لتكاثر البكتيريا، التي تسبب لطفلك التلبك المعوي. 

5-  عدم تعقيم زجاجة الحليب بطريقة صحيحة:

حين تقومين بشراء زجاجة الحليب لطفلك، تقومين بغسلها بالماء والصابون. وتعتقدين أنها أصبحت معقمة. قد أخطأت في الاعتقاد. عليك بوضع الزجاجة في ماء يغلي لمدة 5 دقائق، أو وضعها في الميكروويف. ولا تنسي أن تقومي بتعقيمها بنفس الطريقة بعد كل رضعة. حتى لا تتراكم البكتيريا في الزجاجة وتسبب تلبك معوي لطفلك  

6- اختبار درجة حرارة الرضعة  بفم الأم 

تحتاجين إلى معرفة هل درجة حرارة الرضعة مناسبة لطفلك، حتى لا تسبب له أي ضرر. لكن الخطأ التي تقعين فيه هو أن تجربي الرضعة بفمك، حتى تتأكدي من درجة حرارتها. ولكن هذا يسبب نقل البكتيريا من فمك إلى طفلك. التي لا يتحملها مناعة طفلك. لذا عليك اختبار درجة حرارة الزجاجة على يديك أولا. فإذا كانت مناسبة قدميها  لطفلك. 

اعلان15
اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى