أنتِرحلة الحمل

ولد أم بنت: هل يمكن أن تكون اختبارات معرفة نوع الجنين خاطئة؟

يتطلع الكثير من النساء الحوامل وشركائهم إلى معرفة نوع الجنين في فحص الحمل بالموجات فوق الصوتية. لكن هل هي دائما صحيحة؟ هل يمكنك الوثوق دائمًا بنتائج الفحص بالموجات فوق الصوتية عندما يتعلق الأمر بجنس طفلك؟ في هذا المقال سنتناول مدى دقة معرفة نوع الجنين في الأشهر الأولى من الحمل، ومدى دقة كل وسيلة مستخدمة لمعرفة جنس المولود.

هل يمكن أن يكون معرفة نوع الجنين خطأ؟

الجواب البسيط هو نعم. هذا صحيح ، فالتنبؤات سواء ولد أم بنت ليست صحيحة بنسبة 100٪  في كثير من الأحيان على الرغم من أنهم على حق في معظم الأوقات.

كم عدد أسابيع الحمل التي يجب أن تمر لمعرفة نوع الجنين؟

يقول نايجل طومسون، المسؤول المحترف في مجال الموجات فوق الصوتية في جمعية وكلية التصوير الشعاعي: “عادة ما تكونين قادرًا على معرفة جنس طفلك بعد مرور حوالي 20 أسبوعًا.

ففي الأسبوع الرابع عشر من الحمل، يبدو الأولاد والبنات متماثلين تمامًا في الموجات فوق الصوتية. فلا تظهر اختلافات تشريحية ملحوظة في الأعضاء التناسلية في الفحص.

لكن بعد 18 أسبوعًا من الحمل وما بعده ، فإن الموجات فوق الصوتية تتمتع بموثوقية جيدة جدًا للتنبؤ بالجنس وذلك إذا كان الطفل في وضع جيد في رحم الأم (بمعنى أنه ليس في وضع المقعد أو القدمين لأسفل)، و أن تكون الأرجل متباعدة بدرجة كافية بحيث يكون هناك رؤية جيدة بينهما.

ما هي أشهر أساليب معرفة نوع الجنين في الشهور الأولى من الحمل؟

فحص الحمل غير الجراحي (NIPT)

اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي (NIPT) هو اختبار دم اختياري يمكنك إجراؤه في الثلث الأول من الحمل (في أي وقت بعد الأسبوع العاشر) للبحث عن تشوهات الكروموسومات لدى الطفل، مثل متلازمة داون والتثلث الصبغي 18 والتثلث الصبغي 13. يحلل الاختبار عينة من دم الأم لفحص أجزاء من الحمض النووي للجنين التي يتم إطلاقها من المشيمة إلى مجرى دم الأم. على الرغم من أنه ليس الغرض الأساسي من الاختبار، لأنه يحلل الحمض النووي، إلا أنه يمكنه أيضًا تحديد جنس طفلك. فإذا تم اكتشاف كروموسوم Y في التحليل، فهذا يعني أن لديك ولدًا. إذا لم يتم اكتشاف كروموسوم Y ، فهي فتاة.

ما هي احتمالات أن تكون معرفة نوع الجنين خاطئة؟

إن فرص تحديد الجنس عن طريق NIPT تكون خاطئة حوالي 1 في المائة عندما يتم إجراء الاختبار بعد الأسبوع العاشر من الحمل أو بعد ذلك. ففي بعض الأحيان لا توجد مادة وراثية كافية للجنين في مجرى دم الأم للحصول على قراءة دقيقة، وهو ما يمكن أن يحدث عندما يتم سحب الدم في وقت مبكر جدًا من الحمل”. ولكن عند إجرائه في الوقت المناسب ، نادرًا ما يكون NIPT خاطئًا ، حيث تبلغ دقته حوالي 99٪

معرفة نوع الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية

تخضع لعديد من الأمهات للموجات فوق الصوتية على مدار العشرين أسبوعًا الأولى من الحمل. ويُعتقد أن فني الموجات فوق الصوتية أو طبيبك يكونوا قادرين بشكل عام على رؤية الأعضاء التناسلية للطفل ويمكنه إخبارك إذا كان لديك ولد أو بنت، لكن ذلك بعد مرور الأسبوع العشرين من الحمل.

دقة فحص الحمل لمعرفة نوع الجنين بالموجات فوق الصوتية

إن فرص حدوث خطأ في الموجات فوق الصوتية تصل إلى 5 بالمائة. يمكن أن تكون دقة الموجات فوق الصوتية بين 95 إلى 99 بالمائة في تحديد الجنس، اعتمادًا على وقت إجرائها، ومدى مهارة الطبيب، وما إذا كان الطفل في وضع يُظهر المنطقة التناسلية بين ساقيه. وفي بعض الأحيان، قد يتم الخلط بين حلقة الحبل السري البارزة في تلك المنطقة و بين القضيب.

صعوبات تحديد نوع الجنين خلال الأشهر الثلاثة الأولى

هناك عدد من المتغيرات التي يمكن أن تؤثر على ما إذا كان بإمكاننا تحديد الجنس في وقت مبكر يصل إلى 12 أسبوعًا.

 أولاً ، يجب أن يكون طفلك في وضع يسمح لنا بالحصول على صورة جيدة.

يتضمن ذلك عدم إغلاق أرجلهم! وضع في اعتبارك أنه قد لا يكون لدى أخصائي الموجات فوق الصوتية وقت إضافي بين المواعيد لانتظار الطفل للانتقال إلى وضع أفضل للتنبؤ.

ثانيا: وزن الأم

يؤثر وزن أيضًا على قدرتنا على التنبؤ بنوع الجنين . قكلما زاد عدد أنسجة الجسم التي يجب أن تنتقل من خلالها الموجات فوق الصوتية، تكون الصور أكثر ضبابية.

وأخيرا عزيزتي، إن الهدف الرئيسي من اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية خلال الأشهر الثلاثة الأولى أو أوائل الثلث الثاني من الحمل ليس معرفة نوع الجنين. حيث تستخدم الموجات فوق الصوتية لفحص حالات معينة والتحقق مما إذا كان هناك شيء خاطئ بشكل ملحوظ مع طفلك. نتفهم أنك قد تكونين حريصة على معرفة الجنس، لكن حاولي ألا تنزعجي إذا لم يستطع طبيبك التنبؤ به.

للمزيد:

هل من الآمن الوقوف أثناء الحمل لساعات طويلة؟

وزن وطول الجنين خلال أسابيع الحمل

وجبات صحية خفيفة سناكس يمكنك تناولها أثناء فترة الحمل

المصادر:

https://www.madeformums.com/pregnancy/pregnancy-scan-get-baby-sex-wrong/

https://www.livescience.com/45582-boy-or-girl.html

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى