حديث الولادةطفلك

هل يمكن التدريب على البوتي لحديثي الولادة؟

التدريب على البوتي منذ الولادة:

غالبًا ما يكون من الصعب جدًا إقناع فتاة أو صبي في عمر السنتين دخول الحمام والتدريب على البوتي.

لتجنب هذا الصراع تتبنى العديد من العائلات نهجًا مختلفًا للتدريب على استخدام المرحاض وهو أسلوب أكثر شيوعًا في أجزاء أخرى من العالم بما في ذلك الصين وأجزاء من إفريقيا والهند وأمريكا الجنوبية والوسطى.

وقد تزداد شعبية هذه الطريقة المسماة بتدريب الرضع على البوتي.

وقد يتضمن بدء التدريب على استخدام المرحاض منذ الولادة باتباع إشارات الطفل.

مهمتنا في هذا المقال هي تبادل المعرفة بين الشعوب المختلفة.

-التدريب على البوتي منذ الولادة:

بدلاً من استخدام الحفاضات يتعلم الأطفال الدخول في وعاء مناسب من عمر أسبوعين.

فقد يوضع الأطفال على المرحاض أو في مكان آخر مناسب (مثل كوب أو دلو ).

وذلك بعد تناول وجبة أو عندما تظهر عليهم علامات الرغبة في عمل الحمام.

و إذا فعل الطفل هذا بشكل صحيح فإنه يكافأ بالطعام أو المودة مثل الأحضان والقبلات.

ولا شك في أن العوامل الاجتماعية والثقافية هي أهم محددات الاستعداد للتدريب على استخدام البوتي أكثر مما تعتقد الأمهات حاليًا.

وتظهر الأبحاث أن هذه العملية يمكن أن تساعد الأطفال على تعلم الجلوس على البوتي بسرعة.

وهذا العمل من خلال اتصال ثنائي الاتجاه بين الأم والرضيع.

ويمكن أن يتابع معك مقدمو الرعاية إشارات الرضيع التي توحي بأنه يحتاج لدخول الحمام ويمكنهم أيضًا إرسال إشارات للطفل للتفاهم معه بأسلوب بسيط.

-ما مدى فعالية ذلك؟

بعض القول في هذا المقال يكون استنادا إلى الاختلاف الثقافي بين الشعوب فالبعض يقول بأن الأطفال يدركون قضاء حاجتهم منذ ولادتهم.

ويقترح البعض الآخر أن الأطفال يفضلون أن يكونوا جافين ويفضلون عدم تركهم في حفاض متسخ وهذا التفضيل هو الذي يجعل التواصل الإقصائي سهلاً.

وقد وجدت إحدى الدراسات أن الأطفال الذين استخدموا هذه الطريقة (من 33 يومًا)تم تدريبهم على استخدام المرحاض بعمر خمسة أشهر.

وفي هذه الدراسة لاحظ الوالدان إشارة الطفل لقضاء حاجته وأمسك ظهر الرضيع إلى صدر الأمأثناء جلوسه فوق المرحاض.

وأثناء التخلص من الطفل يمكن أن تستخدم الأم بعض الإشارات الصوتية لتعزيز السلوك.

وعادةً ما تكون هذه الإشارات عبارة عن صوت للبول وصوت مختلف للبراز.

-الاختلافات الثقافية والاجتماعية حول استخدام الحفاضات:

قد يستخدم الآباء في الدول الغربية عمومًا الحفاضات للتعامل مع فضلات الرضع والأطفال الصغار.

ويفضل بعض الآباء استخدام الحفاضات التي تستخدم لمرة واحدة .

والتي يقال إنها تقلل من طفح الحفاض وهو طفح جلدي أحمر وملتهب حول منطقة الحفاض وينتج بشكل أساسي عن البلل والبكتيريا أو الخميرة وغيرها من الأمراض الجلدية بما في ذلك الإكزيما.

وقد يفضل بعض الآباء استخدام حفاضات قابلة لإعادة الاستخدام.

وبالنسبة للآخرين فقد تعني المخاوف البيئية أن الحفاضات القابلة لإعادة الاستخدام هي المفضلة وعادة ما تكون الحفاضات القابلة لإعادة الاستخدام مصنوعة من القطن.

-بداية التدريب على البوتي:

يعتقد بعض المؤيدين لتدريب حديثي الولادة على البوتي أن هناك نافذة مثالية لبدء تدريب الرضع على استخدام قعادة الأطفال بين الولادة وحوالي 6 أشهر وقد شهد آخرون النجاح في وقت لاحق.

والمفتاح الذي يجب تذكره هو أنك الوالدة وستكونين مسؤولة عن معرفة متى يحتاج طفلك إلى استخدام الحمام قبل ذهابه وستكونين أيضًا مسؤولة عن أخذ الرضيع ووضعه على القصرية في كل مرة.

-التوقعات:

إذا ذهبت إلى تدريب الأطفال على استخدام الحمام مع وضع ذلك في الاعتبار فقد حددت توقعاتك بشكل صحيح.

ومع ذلك إذا شعرتي أن طفلك يجب أن يكون هو الشخص الذي يخبرك أو يجب أن يمتلك نوعًا من الوعي في هذه السن المبكرة فإن توقعاتك غير واقعية ويجب ألا تحاولي هذه العملية.

وبالنسبة للوعي من جانب طفلك فهو تدريجي للغاية وكذلك مشاركته.

-ما بعد التدريب على البوتي:

الآن بعد أن حصلت على العقلية الصحيحة ستحتاجين إلى الاستعداد جسديًا.

لإعداد بيئة طفلك ستحتاجين فقط إلى شراء حفاضات من القماش وملابس داخلية صغيرة جدًا ومن الممكن أن يرتدي طفلك ملابس داخلية فقط بدون حفاضة تحتها.

 

-ستحدث الحوادث:

كوني مستعدة لوقوع الحوادث حيث سيستغرق التعرف على العلامات بعض الوقت وسترتكب أخطاء في البداية.

لكن لا بأس فهناك طريقة أخرى للنظر إلى الأمر وهي أنك إذا انتظرت حتى يصبح طفلك طفلًا صغيرًا فستعانين من الحوادث أيضًا فهي أكبر بكثير من حوادث الرضيع.

-هل يجب عليك استخدام الحفاضات بعد التدريب على البوتي؟

قد يميل بعض الآباء إلى استخدام حفاضات يمكن التخلص منها وفي حين أن الأمر متروك لك يمكن أن يعيق العملية ويضعك على الفشل.
فقد يعتمد نجاح هذه الطريقة على التعرف السريع على الأنماط وتعلم عادات استخدام المرحاض لطفلك.

يمكن أن تضعف الحفاضات التي تستخدم لمرة واحدة من قدرتك على إدراك ما إذا كان طفلك قد تبلل أو يلوث نفسه ويؤخر وعيك.

فبعض الحفاضات التي تستخدم لمرة واحدة جيدة جدًا في ما تفعله ومن الصعب حتى معرفة ما إذا كانت مبللة عندما يكون طفلك قد نزل بكمية صغيرة فقط.

المراجع:

https://www.verywellfamily.com/infant-potty-training-290218

لمزيد من المقالات:

معلومات هامة عن استحمام حديثي الولادة ولماذا يفضل تأخيره؟

جدول وزن حديثي الولادة من الميلاد وحتى سنتين

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى