أنتِرحلة الحمل

هل يمكنني الاستمرار في رضاعة طفلي وأنا حامل؟

هل يمكنني الاستمرار في رضاعة طفلي وأنا حامل؟

ربما ينصحك المقربون منك بفطام طفلك الرضيع إذا أصبحت حاملًا، خوفًا من فقدانك للجنين. ولكن الخبر السار هو أنه ليس لهذا الأمر شيء من الصحة. فما دمت لم تتعرضي لولادة مبكرة أو تعرضت للإجهاض من قبل، أو حدث نزيف في ولادة سابقة، يمكنك إرضاع طفلك أثناء حملك.

ولا توجد أي مشكلة مع اتباعك نظام غذائي صحي يلبي حاجتك وحاجة طفلك الرضيع وجنينك الذي يتكون في أحشائك. واعلمي أن القرار في الاستمرار في الرضاعة هو قرارك أنت. ولكن انتبهي إلى بعض الأمور:

– في مراحل الحمل الأولى ربما يصعب عليك تناول غذائك الصحي بسبب الغثيان. تناولي أي شيء تتقبلينه إلى أن تختفي هذه الأعراض المزعجة .

– بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل تصبح الحلمتان أكثر حساسية. لذا قد تشعرين بألم في الحلمتين أثناء الرضاعة.

اعلان14

– لا داعي للقلق من حدوث الإجهاض. لأن هرمون الأوكسيتوسين يفرز لإدرار الحليب وأيضًا ليُساعد في عملية المخاض. ولكن رحمك لا يستجيب إلا بعد الأسبوع 36 من الحمل.

– يتغير حليب ثدييك إلى حليب اللبأ مرة أخرى في الشهر الرابع أو الخامس من الحمل. ربما لا  يستسيغه طفلك ويقوم بفطام نفسه. أو ربما يستمر في الرضاعة. لا تقلقي سيستمر جسمك بإنتاج حليب اللبأ إلى موعد الولادة  ليستفيد منه مولودك الجديد.

-إذا كان عمر طفلك أقل من سنة ويتناول  بالرضاعة الطبيعية أثناء حملك، حاولي أن تتأكدي أن وزنه في زيادة مقبولة. وذلك لأن كمية ونوعية اللبن تتغير بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل.

اعلان15

تذكري إذا قررت أن تفطمي طفلك أن تحاولي أن تكون عملية الفطام بالتدريج، وأثناء حملك. ولا تنتظري إلى حين قدوم طفلك الآخر. وذلك حتى لا يشعر بأنه مهملن ويحدث غيرة بينه وبين أخيه. وامنحيه وقتًا ليتأقلم على هذه التغييرات.

 

مع تحيات يوميات مامي- Mamydays
لمزيد من المعلومات المفيدة لكي ولطفلك .. اشتركي معنا علي صفحتنا علي الفيسبوك صفحة يوميات مامي

اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى