أنتِبعد الحمل

هل يمكنني أن أصوم وأنا أم مرضعة؟

هل يمكنني أن أصوم وأنا أم مرضعة؟

كثير من المسلمين ينتظرون شهر رمضان المبارك لما له من خصوصية في التعبد. ولكن هل عليك وأنت أم مرضعة أن تصومي الشهر الكريم؟

تختلف الفتوى الشرعية من أم إلى أخرى. وتعتمد في ذلك على عدة عوامل. ولكن عمر الطفل هو العامل الأساسي الحاسم في هذه المسألة.

فإذا كان طفلك مازال صغيرًا وعمره أقل من ست شهور ويعتمد على لبن ثدييك فقط،  يسقط عنك أداء هذه الفريضة، وعليك قضاء شهر رمضان.

أما إذا كان طفلك يتمتع بصحة جيدة أو تجاوز العام من عمره، ويتناول الأطعمة مع الرضاعة الطبيعية، خصوصًا أثناء الليل فقط، عليك أن تصومي الشهر الكريم. وعليك الرجوع إلى رأي علماء الدين واستشارة الطبيب لمعرفة قدرتك الصحية. ويمكنك أن تتحدثي مع الأمهات الأخريات ما الذي فعلنه في شهر رمضان الكريم مع الرضاعة.

ولكن هناك إشارات عليك الانتباه لها أثناء صيامك شهر رمضان وأنت تقومين بالرضاعة الطبيعية منها:

اعلان14

1- إذا شعرت بالصداع أو أوجاع وعدم اتزان على غير المعتاد حين كنت تصومين  قبل الرضاعة الطبيعية.

2- جفاف الفم  والعينين والشفتين الشديد.

3- التعب العام والدوخة والدوار أو إغماء.

4- شعرت بالعطش الشديد أكثر من المعتاد.

اعلان15

5- أصبح لون البول غامق جدًا أو له رائحة شديدة.

عليك أن  تفطري فورًا. وعليك بشرب الماء مع السكر والملح. وعليك أخذ قسطًا من الراحة لمدة نصف ساعة، ما لم  تكوني على ما يرام ولا تترديفي مراجعة الطبيب .

بلغنا الله وإياكم الشهر الكريم .. وأعاننا جميعا على صيامه  قيامه ونحن في أفضل حال..

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى