الرضاعة الطبيعيةطفلك

هل يمكنك العودة إلى الرضاعة الطبيعية بعد الفطام؟

إن فطام الطفل والتوقف عن الرضاعة الطبيعية تعتبر من المراحل الطبيعية التي يمر بها كل طفل. لكن هذا إن كان الفطام في موعده وكان في سن مناسب للطفل. أما عندما تقوم الأم بفطام رضيعها بسبب مرض ما أو أي سبب خارج عن إرادتها، فحينها تضطر لوقف الرضاعة الطبيعية قبل أوانها لفترة، فهل بإمكانها استكمال الرضاعة الطبيعية مرة أخرى بعد الفطام ؟

الرضاعة الطبيعية بعد الفطام

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في إمكانية العودة للرضاعة الطبيعية، لأنه يوجد هناك ظروف معينة سوف يكون لك من الممكن العودة وإرضاع طفلك مرة أخرى، والعوامل التي تؤثر على هذا الأمر هي:

  • عمر الطفل:

من أهم العوامل التي تؤثر على الرضاعة الطبيعية بعد الفطام هي عمر طفلك، حيث أنه إذا كان عمر الطفل أقل من أربعة أشهر فسوف يكون من الممكن لك العودة للرضاعة الطبيعية مرة أخرى بعد التوقف، أما إذا كان عمره أكثر من ستة أشهر فسوف يكون الأمر أكثر صعوبة. كما أنه في هذا السن من الممكن إطعام الرضيع لبعض الأطعمة البسيطة غير الصلبة، ولهذا فلست في حاجة للعودة للرضاعة الطبيعية.

  • كمية اللبن

من العوامل الهامة والمؤثرة أيضا في عودة الرضاعة الطبيعية بعد الفطام هي كمية اللبن لديكِ. حيث أن هناك سيدات يكون اللبن لديهن في الأساس قليل ويتم إفرازه بكميات لا تكفي الطفل. لذا عند التوقف عن الرضاعة فسوف يتوقف إفراز اللبن لديهن، وبالتالي لن يكون من السهل العودة للرضاعة الطبيعية بعد الفطام، بل سوف يصبح الأمر صعبا ومستحيلا.

  • حصول الطفل على العناصر الغذائية

فإذا كان الطفل قادر على الحصول على العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها جسمه من أطعمة مناسبة لعمره ، فهذا سيجعل العودة للرضاعة الطبيعية أمر لا فائدة منه. ولن يكون طفلك في حاجة إليه.

  • طبيعية الأم من العوامل المؤثرة في عودة الرضاعة الطبيعية بعد الفطام

فإذا كانت الأم تمتلك العزيمة والإصرار على إرضاع طفلها رضاعة طبيعية فسوف تحقق ما تريد، أما إذا كانت إرادتها ضعيفة فسوف تمل بسرعة ولن تحاول بما يكفي. وبالطبع تؤثر المدة التي توقفت فيها الأم عن الرضاعة الطبيعية. فكلما طالت فترة إيقاف الرضاعة الطبيعية كلما كان من الصعب عليها العودة إليها مرة أخرى لها.

هل يمكن العودة للرضاعة الطبيعية؟

كما ذكرنا فكثيرة هي الأسباب التي تدفع للتوقف عن الرضاعة الطبيعية، لكن لا شك أن الرضاعة الطبيعية تنطوي على فوائد كثيرة للطفل. لذا من المفضل أن تحاولي ما استطعتِ العودة للرضاعة الطبيعية.

وعن سؤالك هل يمكن العودة للرضاعة الطبيعية؟ فبحسب الأطباء؛ نعم  من الممكن أن تتمكني من العودة إلى الرضاعة الطبيعية لكن كلما زادت فترة التوقف عن الرضاعة الطبيعية، كلما زادت صعوبة العودة لها مرة أخرى، وخصوصا إذا تخطت فترة التوقف 6 أسابيع, حيث يكون من الصعب جدا العودة مجددا إلى الرضاعة ويتطلب منك ذلك إرادة وإصرارا كبيرين.

نصائح من أجل العودة للرضاعة الطبيعية بعد الفطام

– يجب على الأم أن تكون صبورة ولا تمل من عرض ثديها على طفلها كل ساعتين مثلا. كما يجب أن تعلم بأنه لا يوجد طفل مثل الأخر، فمن الممكن أن يعود طفلك للرضاعة الطبيعية على الفور أو قد يتطلب الأمر شهرا أو أكثر من ذلك حتى يعود طفلك مرة أخرى للرضاعة الطبيعية.

– في فترة التوقف المؤقت عن إرضاع طفلك؛ ننصحك عزيزتي بشفط اللبن من ثديك بمضخات شفط اللبن. وذلك حتى يتم تحفيز إفراز اللبن، وحتى لا يتوقف ثديك عن إفراز اللبن وبالتالي يصبح العودة للرضاعة مرة أخرى أمر مستحيل.

– هناك بعض الأغذية التي قد تساعدك في العودة للرضاعة الطبيعية وتساعد أيضا في تحفيز إنتاج اللبن لديكِ مثل الأطعمة الخضراء والفواكه، وبعض أنواع الأعشاب مثل الحلبة والشمر.

– عندما تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية بصورة مؤقتة وتلجئي لاستخدام الحليب الصناعي فمن الأفضل تقديمه لطفلك في كوب مخصص للأطفال، لأن استخدام زجاجة الرضاعة سيزيد من صعوبة العودة مرة أخرى للرضاعة الطبيعية. أو يمكنك استخدام الزجاجات التي تشبه حلمة الأم، مثل ببرونة إيفنت.

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

– الرضاعة الطبيعية هامة جدا لطفلك من أجل نموه بصورة طبيعية. وذلك لأن لبن الأم يحتوي على العناصر الهامة واللازمة لنمو الطفل.

– لبن الأم هام جدا لصحة الجهاز الهضمي للرضع، حيث يحتوي على عناصر تساعد في اكتمال نمو جهازهم الهضمي.

– يساعد حليب الأم في تقوية مناعة الطفل، لأنه يحتوي على مركبات تساعد في تطوير الجهاز المناعي للطفل وتقويته. كما تساعد في حماية الطفل من العديد من الأمراض المعدية.

– تساعد الرضاعة الطبيعية في تطوير الجهاز البصري والسمعي للرضع. كما أنها تساعد أيضا في تنشيط المخ وزيادة معدلات الذكاء للطفل.

نصائح لزيادة إدرار الحليب عند العودة للرضاعة الطبيعية بعد الفطام

1- الاستمرار في تناول كل حبوب الفيتامينات والكالسيوم التي كنت تتناولينها خلال فترة الحمل.

2- الإكثار من شرب السوائل المفيدة وخاصة الماء والعصائر الفريش.

3- التغذية الجيدة والمتنوعة، والتي تحتوي على كمية كافية من البروتينات. مع ضرورة الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة خاصة التي تحتوي على فيتامين (س). حيث اتضح أن هذا الفيتامين يساعد في إزالة احتقان القنوات، وفي تسهيل جريان الحليب فيها.

4-  تفادي كل ما يشكل ضغطا على الثدي بحيث يؤدي إلى حدوث انسداد أو اعوجاج في قنوات الحليب، مثل النوم على البطن، أو لبس حمالات ثدي من نوع رديء، أو حمل الشنط بشكل متحامل على الصدر.

5- قبل الشفط أو الإرضاع ننصحك بوضع كمادات دافئة على الثدي، أو تسليط ماء دافئ علي ثديك لبضع دقائق، مع عمل مساج لطيف جدا، فهذا يسهل مرور الحليب.

المصدر:

https://www.healthline.com/health/breastfeeding/nursing-strike-2

للمزيد:

نصائح ووصفات طبيعية لتخفيف ألم الرضاعة الطبيعية

هل يؤثر تناول الأم للمضادات الحيوية على فوائد الرضاعة الطبيعية؟

طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة وفوائدها

كيف أزيد من إدرار الحليب لدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى