?> تربية طفلك في عمر السنة .. ونصائح تساعدك في تلك التربية - يوميات مامي - MamyDays
تربية طفلك

تربية طفلك في عمر السنة .. ونصائح تساعدك في تلك التربية

ترى الكثير من الأمهات أن الطفل في عمر السنة لا يزال صغيراً، ولا يستطيع أن يفرق بين الصواب والخطأ، وليست هناك فائدة من تعليمه وتوجيهه في هذا السن، ولكن هذا الإعتقاد خاطئ تماماً عزيزتي الأم، فالطفل يبدأ في فهم معظم الأشياء من سن صغيرة، ومن المهم وضع قواعد معينة لسلامته، ولتشكيل شخصيته. وفي هذا المقال سوف نتحدث عن تربية طفلك في عمر سنة ونقدم نصائح مهمة لكل مامي. فتابعي معنا السطور التالية على يوميات مامي سنقدم لكِ كل ما هو جديد ومفيد.

ماذا تعني التربية لكل أم؟

التربية لا تعني فقط توفير احتياجات الطفل المادية، وكل ما يحتاجه. ولكن أيضاً تعني توجيهه وتعليمه الصواب من الخطأ، وتعليمه بالقدر الكافي والمناسب لسنه، ومن ثم سنشكل شخصية سوية وواعية في المجتمع. كل ذلك يندرج تحت كلمة التربية. ومن المهم أن يعلم طفلك أن هناك ثواب وعقاب.

تربية طفلك في عمر السنة:

يصبح الأطفال أكثر اجتماعية بداية من عمر سنة. حتى أنهم يفهمون ما يقوله الناس لهم، وهم يستخدمون بعض مهاراتهم اللغوية لجذب انتباه المحيطين بهم. لذا يجب الإنتباه للنقاط الآتية:

يجب من بداية هذه الفترة وضع بعض الحدود والقواعد. حيث يجب إظهار الحزم على الوجه عندما يرتفع صوت الطفل أو تنتابه نوبة غضب، وإخبار الطفل أن هذه السلوكيات خاطئة. ومثلما هناك عقاب للسلوكيات غير المرغوب فيها، يجب أن يكون هناك مكافأة وفرحة للسلوكيات الجيدة.

في بداية تربية الأطفال في عمر السنة يجب على الوالدين تقديم الدعم لهم وإرشادهم وتوجيههم إلى الطريق الصحيح. ولكن يجب أن تكون منطقية وضمن المعقول. بالإضافة الى أنّه يجب التركيز بشكل أساسي في القواعد والقوانين على التصرّفات المرفوضة، والتي يجب التوقّف عن فعلها.

وفيما يلي بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند وضع بعض القواعد للطفل:

1. يجب على الوالدين التركيز على ما هو متعلق بالسلامة والأمان، حيث يستطيع الطفل في هذا العمر أن يدرك هذه الأمور ولا يمكن التهاون فيها، فمثلاً قد تنبّه الأمّ طفلها بقولها له: “يجب عليك عدم لمس النار وموقد البوتجاز واللعب فيها”

2. يجب أيضاً على والديه توضيح الأسباب وراء عدم السماح للقيام بشيء معيّن، ومحاولة تكرار شرح ذلك بشكل مستمرّ، حتى لو كان الطفل في هذا العمر لا يستطيع فهم كل الكلام الذي يدور حوله. لكنه سيتعلم تدريجياً.

3. يجب أن يتمسك الوالدين بالقواعد والقوانين  والثبات عليها. وذلك حتى يتمكّن الطفل من تعلمها بكل سهولة والاستجابة لها، كما يجب عليهم الإتفاق فيما بينهم على الإلتزام بنفس التعليمات التي توجه له.

أمور يجب تجنبها عند تربية طفلك في عمر السنة:

هُناك العديد من الأمور التي يجب على الآباء تجنّبها تماماً عند تربية الأطفال في عمر السنة، وفيما يلي بعض منها:

١. الصراخ:

لا يفهم طفل اكمل من عمره سنة واحدة سبب صراخ والديه عليه. بل بالعكس سيُسبّب ذلك له خوفاً منهم، لذلك؛ يجب الإمتناع عن الصراخ في وجه الطفل عند التحدّث معه عن تصرّف خاطئ قام بفعله.

٢. العقاب الجسدي:

يُعدّ  العقاب الجسدي أسلوباً غير فعّال في تأديب وتربية الطفل في عمر السنة، بل إنّه قد ينعكس عليه بالسلب في المستقبل، إذ يساهم في تشكيل سلوكيات معادية للمجتمع لديه.

٣. توجيه ألفاظ سيئة:

لا يمكنك أن تصف طفل عمره سنة بأنّه سيء. فهو فقط يحاول اكتشاف العالم من حوله. لذلك عند قيامه بأي تصرّف خاطئ، فمن التصرف الصحيح على الوالدين وصف الفعل بأنّه سيء وليس الطفل نفسه. وذلك لأنّ الطفل غير مدرك لتصرفاته.

نصائح للوالدين عند تربية طفلك في عمر السنة:

هناك العديد من النصائح للوالدين لتربية الأطفال في عمر السنة، ومنها ما يلي:

  • ينصح في هذا السنّ باصطحاب الطفل لبيت العبادة، وتعليمه العبادات  ويجب أخذ الموضوع بجدية، مع مراعاة عدم اصطحاب الكثير من الألعاب والأطعمة معه، بحيث يتعلم الاحترام والهدوء في سن مبكّر.
  • عندما يصعب ضبط الطفل في بعض المواقف، أو منعه من فعل أو إستخدام شيء ما في عمر السنة، فإنّه ينصح بابعاد هذا الشيئ عن الطفل وصرفه عن نظره، وذلك بهدف حمايته.
  • عند قيام الطفل في هذا العمر بتصرف خاطئ. فإنّه يجب التعامل مع ذلك بهدوء وصبر، وحاولي استبدال التصرّف الخاطئ بفعل أو قول إيجابي.
  • يجب على الوالدين إظهار العناية والحماية بطفلهم حيث يكون الطفل سعيد حين يشعر أنّ والديه مستعدّان لحمايته من كلّ أذى وأي خطر.
  •  إعطاء طفلك بعض الألعاب يضعها بداخل صناديق ويخرجها. لتنمية مهارات التنسيق بين العين واليد. وطرح أسئلة بسيطة على الطفل والرد عليه عندما يُحاول التحدث.
  • التحدث باستمرار مع الطفل عن بعض المواضيع المختلفة. ومراقبة الأُمور التي يفعلها الطفل والحديث عنها معه، فمثل هذه الأفعال وهذه الممارسة تدفع الطفل إلى أنّ يُطلع والديه على ما تعلم من أُمور، كما تُكسبه احترام الذات.
  • اللعب المستمر مع الطفل وتحويّل الأسئلة البسيطة إلى ألعاب، مثل سؤال الطفل: أين إصبع قدمك؟ أو أين العصفور؟ وهكذا…

لمزيد من المعلومات: كيف تتحكمين بنوبات غضب طفلك؟

متى يمكنك ترك طفلك وحده بالمنزل؟

 

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى