تربية طفلكطفلكعائلتكغير مصنف

نصائح ذهبية لتعليم طفلك آداب الاستئذان

نصائح ذهبية لتعليم طفلك آداب الاستئذان

عزيزتي الأم.. إن الاستئذان صفة ضرورية وحميدة يجب أن يتحلي بها كل طفل. فهذا يدل علي أصالة التربية والاحترام الذي سيلاقيه من الاخرين.

فعلي كل أم وأب تعليم أولادهم مبادئ آداب الاستئذان وهي:

1- إلقاء التحية أو السلام في حالة وجود شخص يراه أو يسمعه كأن يكون الباب شبه مفتوحاً.

2- أن يقف بعيداً عن الباب قليلاً؛ بحيث لا يكشف المكان بالكامل إذا فتح الباب.

3- أن يبدأ بالطرق استئذاناً 3 طرقات وينتظر حتى سماع الإجابة أو فتح الباب.

4- إذا لم يرد عليه أحد، فعليه أن يرجع وفقاً لمبادئ الإسلام.

5- إذا طلب منه الرجوع لاحقاً أو جاء الرد بالاعتذار لظروف ما، فعليه أن يرجع.

6-  عرفي طفلكِ إذا رد عليه أحد من الداخل وسأله: “من؟” عليه أن يجيب باسمه بطريقة واضحة.

اعلان14

وليس بكلمة أنا التي نهى عنها الرسول صلى الله عليه وسلم.

7-  علمي طفلكِ يجب أن يكون الطرق خفيفاً أو يستخدم الجرس بشكل مهذب ولائق منعاً للإزعاج.

8-  عليك تعليم طفلكِ أن يقوم بالاستئذان عند مغادرة المنزل أو الغرفة.

فإذا كان في غرفة صديقه على سبيل المثال، فعليه أن يستأذن من صديقه قبل فتح الباب والخروج  لباقي ممرات البيت.

وإنَّ تعويد أولادنا  علي الاستئذان في كلّ الأمور كفيلٌ بتنشئتهم على أخلاق فاضلة كثيرة إلى أن يصبحوا شباباً ليستفيدوا من خبرات غيرهم.

إنَّ الآيات القرآنية  تبيّن لنا بوضوح اهتمام ديننا الحنيف بتربية الأطفال اجتماعياً وتكوينهم سلوكياً وخُلُقياً.

حتى إذا بلغ سنّ الشباب كانوا النموذج الحيّ عن الإنسان الكامل في أدبه وخلقه، وتصرفه واتزانه.

اعلان15

وسنقدم لكم بعض  نصائح آداب الاستئذان من خلال أحاديث النبيّ عليه الصَّلاة والسَّلام:

1_ يجب علي طفلك ان لا يدقّ الباب بعنف: ولا سيَّما أن كان ربّ المنزل أباه أو أستاذه أو ذو فضل.

أمَّا إذا كان على الباب جرس فيقرع المُستأذِن بقرعة خفيفة لطيفة لتدل على كرم أخلاقه ومعاملته.

2. يجب تعليم طفلك عدم الوقوف أمام الباب: خوفاً من أن يمتد بصره إلى من بداخل البيت لقول النبيّ عليه الصلاة والسلام:

(إنما جعل الاستئذان من أجل البصر) “فدلَّ على أنه لا يجوز النظر في دار أحد إلاَّ بإذنه..

3. عليك تعليم طفلك أن يُسلِّم ثمَّ يستأذن: لما روى أبو داود أن رجلاً من بني عامر استأذن على النبي صلّى الله عليه وسلّم

وهو في بيت فقال: أألج؟ فقال الرَّسول عليه الصَّلاة والسَّلام لخادمه: (فسمعه الرَّجل فقال: السَّلام عليكم،

أأدخل؟ فأذن له النبي صلّى الله عليه وسلم فدخل)).

اقرأي أيضاً

أساليب تربوية تساعدك في تربية طفلك

مصادر خارجية

https://wrgat.com/p36147

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى