الرضاعة الطبيعيةطفلك

ما هي المشاكل التي يمكن أن تواجه طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية؟

توجد العديد من الأسئلة التي تراود الأمهات الجدد، خاصة مع الأطفال حديثي الولادة وذلك لأن الخوف يزداد كثيرا في هذا الوقت. وترغب كل أم بالتعرف على إجابة جميع الأسئلة التي تراودها. لذا سنقدم إليكن الآن الإجابات الشائعة حول مشاكل الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية.

ما سبب نهجان الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية؟

من أول وأشهر الأسباب التي تسبب نهجان الطفل أثناء الرضاعة هي مشكلة انسداد الأنف، لذا يجب عليك عزيزتي تنظيف أنف طفلك باستمرار.

يمكن أيضا أن يحدث نهجان أثناء الرضاعة بسبب تدفق الحليب بشكل خاطئ أو بسبب خطأ في وضعية الرضاعة.

كما يمكن أن تتسبب العدوى الصحية مثل الحمى في نهجان للطفل أثناء الرضاعة. ففي حالة ترك طفلك للثدي بسرعة أثناء الرضاعة و ملاحظة زيادة في سرعة التنفس، فيجب استشارة الطبيب فمن الممكن أن يكون السبب هو تراكم السوائل في الحويصلات الهوائية عند الطفل، وهذه عدوى تصيب الجهاز التنفسي والرئتين، ويقوم الطبيب بتشخيص تلك العدوى عن طريق سماع أصوات الصدر بالسماعة.

ومن ضمن الأسباب أيضا:

  • وجود كمية من السوائل على الرئة: حيث تتبقى كمية من السوائل على رئتي الأطفال في بعض الحالات، وهو السائل الأمنيوسي الذي يتسبب فاضطراب التنفس عند الأطفال حديثي الولادة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: ففي حالة إصابة الأطفال بالحمى أو ارتفاع درجة الحرارة فإن هذا يؤدي إلى حدوث زيادة في معدل التنفس.
  • الإصابة بمشاكل صحية في القلب: فهناك بعض الأطفال الذين يصابون بمشاكل صحية في القلب منذ الولادة، وينتج عن هذا النهجان أثناء الرضاعة الطبيعية.

و نتعرف الآن على بعض الخطوات التي من الممكن أن تساعد في حل مشكلة  النهجان إلى حد كبير.

كيفية حل مشكلة  النهجان أثناء الرضاعة الطبيعية

  • في حالة انسداد الأنف يمكن استخدام المحلول الخاص بإذابة إفرازات الأنف أو ما يعرف بالمحلول الملحي و القيام بتنظيف الإفرازات من الأنف برفق شديد بعد وضع المحلول بدقيقة. ويمكنك اللجوء لاستخدام شفاط الأنف.
  • وضعية الطفل أيضا في الرضاعة الطبيعية بشكل مقابل للأم يساعد في التخفيف من النهجان.
  • إن استلقاء الطفل على جانبه الأيمن أو جانبه الأيسر يساعد بشكل كبيرعلى التقليل من تدفق اللبن مما يساعد على التخلص من النهجان.
  • في حالة تراكم بعض السوائل في الحويصلات الهوائية فقد يشخص الطبيب المعالج لطفلك بعض الأدوية والمضادات الحيوية الخاصة بالعدوى.
  • تجشؤ الرضيع من الأشياء المهمة والتي يجب الحرص عليها بعد كل رضاعة وبشكل متكرر، حيث يساعد التجشؤ الطفل على التنفس بشكل أفضل.
  • يستحسن القيام بالرضاعة قبل موعد نوم الطفل أي في حالة استرخاءه وشعوره بالنعاس، ففي هذا الوقت يمتص فيه الطفل اللبن ببطء من الثدي.
  • في حالة تدفق الحليب بسرعة يمكن أن تقوم الأم بشفط الحليب أوعصر الثدي باليد قبل الرضاعة. ويجب تكرار هذه العملية في كل مرة لكن بكميات قليلة ومن ثم إعطاء الثدي إلى الطفل مرة أخرى.

والآن نكون قد تعرفنا على أهم الإجابات عن هذه المشكلة الشائعة وكيفية التعامل معها. ولكن أيضا يجب استشارة طبيب المختص من أجل التأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية.

أسباب تلوي الرضيع أثناء الرضاعة

هناك بعض الأسباب التي تسبب تلوي طفلك أثناء الرضاعة، ومنها:

  • الشعور بالغازات والانتفاخ والمغص فهي من أهم أسباب تلوي الرضيع أثناء الرضاعة.
  • قد يصبح الرضيع عصبيا ويتلوى نتيجة ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.
  • كذلك من أسباب تلوي الرضيع أثناء الرضاعة آلام التسنين وتبدأ منذ سن سبع شهور تقريبا.
  • أيضا قد يتأثر الرضيع بالضوضاء الشديدة حوله وبالتالي يشعر بعدم الخصوصية أثناء الرضاعة.

وحتى تجنبي طفلك من التلوي أثناء الرضاعة، احرصي على توفير الجو المناسب والمريح له أثناء الرضاعة، واحرصي أيضا على تعلم الوضعيات الصحيحة للرضاعة.

أسباب تشنج الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية

من أسباب تشنج الطفل أثناء الرضاعة:

  • الحلمة الغائرة
  • عدم وجود كمية كافية من الحليب في ثدي اليوم.
  • انسداد أنف الطفل يؤدي إلى تشنج الطفل أثناء الرضاعة وعدم القدرة على الرضاعة بشكل طبيعي، وهو سبب نهجان الطفل أثناء الرضاعة أيضا كما ذكرنا لاحقا.
  • عدم تقبل الرضيع لحليب الأم خاصة في ميعاد الدورة الشهرية أو عند تناول بعض الأطعمة التي تغير من طعم الحليب.
  • حساسية الرضيع تجاه بعض الأطعمة التي تتناولها الأم والتي من الممكن أن تصيب الرضيع بالغازات والانتفاخ.

لذا يمكنك الحفاظ على نظام غذائي صحي لا يؤدي إلى تغيير طعم الحليب الخاص بك، كما يمكنك استخدام الحلمات السيليكون للتغلب على مشكلة الحلمة الغائرة.

أسباب ازرقاق الطفل عند الرضاعة:

قد تلاحظين تحول لون أطراف طفلك أو الكفين إلى اللون الأزرق. ويكون ذلك بسبب عدم وصول الأكسجين بكمية كافية إلى الأنسجة في الأطراف.

وأخيرا عزيزتي،

قد يبكي طفلك لعدم حصوله على قسط كاف من الراحة أو لعدم مناسبة الملابس التي يرتديها لحالة الجو. فقد يبكي طفلك لسبب بسيط جدا ولكنه يشعره بعدم الراحة ومن ثم لا يرغب في الرضاعة الطبيغية. لذا حاولي دائما فهم لغ طفلك ومعرفة ماذا يقلقه.

للمزيد:

هل يمكنك العودة إلى الرضاعة الطبيعية بعد الفطام؟

مشاكل نوم الرضع، كيف تتغلبين عليها؟ ومتى يجب استشارة الطبيب؟

المرجع:

https://www.thebump.com/a/top-10-breastfeeding-problems-solved

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى