أنتِالرضاعة الطبيعية

ما علاقة الدورة الشهرية بالطفل والرضاعة الطبيعية

الدورة الشهرية الأولى بعد ولادة الطفل

يرتبط الحيض بالخصوبة والحمل وحتى الرضاعة الطبيعية، حيث يعد تفويت ميعاد الدورة الشهرية من أولى علامات الحمل.

وأثناء فترة الحمل فإن الهرمونات الموجودة في جسم السيدات تمنع نزول الدورة الشهرية.

وبعد الولادة فإذا قررتي إرضاع طفلك من الثدي فإن ذلك قد يؤثر على الدورة الشهرية ويجعلها تتأخر لأسابيع أو شهور أو أكثر.

لذلك الكثير من السيدات يتسائلن عن كيفية تأثير الحيض على الطفل؟

وللرد على هذا السؤال تابعي معنا سيدتي هذا المقال .

* الدورة الشهرية الأولى بعد ولادة الطفل:

قد تحصلين على دورتك الشهرية الحقيقية في وقت مبكر بعد ستة أسابيع من الولادة إذا كنت لا ترضعين طبيعيًا.

لكن إذا رضعتي طفلك من ثديك فعادة يمكنك أن تتوقعين عودة الدورة الشهرية في غضون ثلاثة أشهر.

ومع ذلك فإن كل سيدة مختلفة عن الأخرى لذلك فإن الإطار الزمني للدورة الشهرية يختلف من إمرأة إلى أخرى.

والرضاعة الطبيعية قد تؤخر الدورة لفترة أطول .

* الدورة الشهرية والرضاعة الطبيعية:

عندما تعود دورتك الشهرية مرة أخرى فهذا لا يعني فطام طفلك.

حيث أن الرضاعة الطبيعية أثناء دورتك الشهرية آمنة تمامًا وليس لها أضرار على طفلك مطلقًا.

فلا يزال حليب الثدي لديكيط محمل بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطفل.

ومع ذلك قد تؤثر التغيرات الهرمونية في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية على حليب الثدي .

ونمط الرضاعة الطبيعية لطفلك لبضعة أيام.

وعلى الرغم من ذلك فقد لا تلاحظين أي إختلاف في الرضاعة عند عودة دورتك الشهرية.

وحتى إذا كانت هناك بعض التغييرات فقد لا يمانع طفلك ويستمر في الرضاعة كالمعتاد.

ومن الممكن أيضًا أن تتسبب عودة الدورة الشهرية في حدوث آلام في الحلمة.

وقد أظهرت بعض الدراسات والأبحاث أن تركيبة حليب الثدي تتغير في فترة الإباضة وهي منتصف مدة الدورة الشهرية.

حيث ترتفع مستويات الصوديوم والكلوريد في الحليب بينما تنخفض مستويات اللاكتوز والبوتاسيوم.

لذلك يصبح لبن ثدي الأم أكثر ملوحة وأقل حلاوة خلال هذا الوقت.

كما أن في فترة الإباضة وقبل بدء الدورة مباشرة تتغير مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون .

مما قد يؤثر على حليب الثدي، وعندما ترتفع مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون يمكن أن يجعل ثدييك يمتلأن.

وقد تظهر بعض الدراسات الأخرى أن مستويات الكالسيوم في تنخفض بعد الإباضة.

وقد يساهم المستوى المنخفض من الكالسيوم في حدوث إلتهاب الحلمات وإنخفاض إمدادات الحليب .

* كيفية التعامل مع رقة الحلمة أثناء الرضاعة الطبيعية؟

قد لا تعاني كل السيدات من رقة الحلمة عند نزول الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية.

لكن إذا شعرتي بألم فإليك بعض النصائح على التعامل معها :

1- حاولي ألا تدعي الألم يمنعك من الرضاعة الطبيعية .

2- استمري في وضع الطفل على الثدي حتى تتمكني من الحفاظ على مخزون الحليب لديك .

والوقاية من مشاكل الرضاعة الطبيعية الأخرى مثل احتقان الثدي وورم الحلمة وإنسداد القنوات اللبنية .

3- تجنبي إستخدام كريم التخدير لمحاولة تسكين الألم حيث أن تلك المنتجات قد تضر بالطفل .

4- إسألي طبيبك عما إذا كان من الآمن إستخدام مسكنات الآلام المتاحة .

5- قومي بشفط الحليب من الثدي إذا كانت الرضاعة مؤلمة للغاية.

فشفط الحليب سيساعد في إدرار الحليب بعد شفاء الحلمة .

* الدورة الشهرية وطفلك والرضاعة الطبيعية:

قد لا يكون لعودة دورتك الشهرية أي تأثير على طفلك أو على إدرار حليب بالكامل.

فقد يستمر بعض الأطفال في الرضاعة الطبيعية بشكل جيد ودون أي مشاكل.

ومن ناحية أخرى لا يحب بعض الأطفال طعم حليب الثدي بسبب إنخفاض كمية الحليب أو بسبب تغيير طعمه.

وقد تستمر هذه التغييرات في سلوك الطفل بضعة أيام فقط.

بعدها ينبغي أن يعود الطفل إلى روتينه المعتاد في الرضاعة الطبيعية .

لكن إذا لم تلاحظي أي تحسن في غضون أيام قليلة فينبغي عليكي التحدث مع طبيبك على الفور .

* الدورة الشهرية والخصوبة :

عندما تعود دورتك الشهرية يجب أن تعتبري نفسك خصبة.

إذا لم تكوني مستعدة لإنجاب طفل آخر في هذا الوقت فقد ترغبين في تحديد النسل.

ومن المرجح أن تتحدثي مع طبيبك حول خيارات تحديد النسل أثناء زيارتك الأولى بعد الولادة في حوالي أربعة إلى ستة أسابيع بعد ولادة طفلك.

* الحمل قبل عودة الدورة الشهرية:

يمكن أن تنطلق بويضة من بويضاتك قبل عودة الدورة الشهرية.

لذلك هناك إحتمال لحدوث حمل قبل نزول الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية.

لذلك إذا كانت تحدث العلاقة الحميمة مع زوجك بدون إستخدام إحدى وسائل تحديد النسل فمن الممكن أن تجدي نفسك حامل مرة أخرى .

* كلمة أخيرة:

النقص في إمدادات الحليب في فترة الرضاعة الطبيعية هو أمر مؤقت .

ويمكنك إستخدام بعض الأعشاب التي تساعد في إدرار حليب الثدي.

كما يمكنك تناول نظام غذائي متوازن من الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء والخضروات الورقية.

بالإضافة إلى الأطعمة التي تساعد في إنتاج حليب الثدي مثل اللوز والشوفان والشمر.

وإذا كنتي تعتقدين أنه يمكنك إستعادة نزول الدورة الشهرية من خلال تقليل عدد الرضعات الطبيعية لطفلك فإن هذا الإعتقاد قد يكون خاطئ .

المراجع :

https://www.verywellfamily.com/breastfeeding-and-your-period-431778#:~:text=Breastfeeding%20while%20you%20have%20your,pattern%20for%20a%20few%20days.

لمزيد من المقالات :

كيفية الرضاعة الطبيعية أثناء فيروس كورونا

كيف تنجحين في الرضاعة الطبيعية للتوأم؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى