ماذا يقول دينكمنيو رمضان

ليلة القدر، فضلها وعلاماتها وأهم الأعمال في تلك الليلة

ليلة القدر هي ليلة مهمة عند المسلمين. تحدث فى العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث ينتظر المسلمون هذه الأيام المباركة لكي يتقربوا إلى الله بالصلاة والقيام في ليلة القدر. لذلك فهي ليلة مباركة حيث خصها الله سبحانه وتعالى بكثير من الخيرات والبركات.

وإذا نظرنا إلى ثواب ليلة القدر فسنجد أن الثواب كبير جداً ومضاعف. لذا فيجب أن نحضر جيداً لهذه الليلة العظيمة ونجهز أنفسنا لها حتى نغتنم فضلها وننال على ثوابها. وسنتعرف في مقالنا هذا على فضل وعلامات ليلة القدر وما أهم الأعمال في تلك الليلة.

ما هي ليلة القدر؟

هي ليلة وترية حيث تكون فى العشر الأواخر من شهر رمضان. ولا يوجد أي دليل إلى الآن على ليلة ثابتة معروفة بليلة القدر، حيث أن الرسول “صل الله عليه وسلم ” أوصانا أن نلتمس هذه الأيام الوترية وقد ذكر في صحيح البخارى أن الرسول  – عليه الصلاه والسلام – قال “فالتمسوها فى العشر الأواخر , والتمسوها فى كل وتر“.

تبدأ هذه الليلة من وقت غروب الشمس وحتى شروق الشمس في اليوم التالى. وقد جعل الله لليلة القدر مكانة عظيمة. فقد شهدت هذه الليلة مراحل نزول القرآن لذا فإن هذه الليلة كبيرة، حيث ذكرها الله تعالى في كتابه الكريم “إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين * فيها يفرق كل أمر حكيم“. كما قال تعالى “ليلة القدر خير من ألف شهر”.

فضل ليلة القدر:

تختص هذه الليلة العظيمة بكثير من الفضائل منها ما يلى:

– فى هذة الليلة أنزل -الله تعالى- القرآن الكريم هداية للناس فقال تعالى (إنا أنزلناه فى ليلة القدر).

– إن العمل الصالح في هذه الليلة أفضل من العمل ألف شهر في غيرها. كما أن العبادة فيها خير من العبادة في ألف شهر أي ما يقرب من ثمانين عاماً غيرها. ونتيجة لذلك؛ فإن الأجر والثواب في هذه الليلة مضاعف أضعافاً كثيرة. -قال تعالى- ليلة القدر خير من ألف شهر.

– تمتلئ هذه الليلة العظيمة بالسكينة والأمن حتى طلوع الشمس .

– فيها تتنزل الملائكة بالرحمة والخير والإيمان -قال تعالى- ( تتنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر * سلام هى حتى مطلع الفجر ).

– تتميز بالبركة والخير والفضل العظيم -قال تعالى- ( إنا أنزلناه في ليلة مباركة ).

– تقدر في هذه الليلة الأرزاق والآجال. ومن ثم تكتب فيها الملائكة الأعمال في السنة التي بها ليلة القدر إلى السنة التي تليها فكل ما كتب بأمر الله ومشيئته من اللوح المحفوظ كي تسجله الملائكة في صحفها بأمر الله -قال تعالى- ( فيها يفرق كل أمر حكيم ).

– تغفر في هذه الليلة الذنوب ويكثر فيها العفو والغفران. قال رسول الله -صل الله عليه وسلم-        (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).

– يتنزل في هذه الليلة جبريل ومعه الملائكة إلى الأرض يؤمنون على دعاء الناس إلى وقت طلوع الفجر.

– أنزل الله في فضلها سورة كاملة يقرأها المسلمون إلى يوم القيامة.

– من حرم خيرها فقد حُرم أجرها.

علامات هذه الليلة المباركة:

إن هذه الليلة تختص ببعض العلامات منها ما يلى:

– تسطع الشمس في صباحها شبيهة بالقمر حين يكون بدر ونتيجة لذلك؛ لا يكون للشمس أي شعاع وتكون مستوية. عن رسول الله -صل الله عليه وسلم- (أنها تطلع يؤمئذ, لا شعاع لها).

– ينشرح فيها صدر المؤمن وقلبه. ويجد نفسه في نشاط من العبادة وأعمال الخير.

– تتصف هذه الليلة بالإعتدال في الجو لا حارة ولا باردة، حيث وصف صل الله عليه وسلم (ليلة طلقة بلجة لا حارة ولا باردة تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة)

– يظهر القمر فيها مثل شق جفنة. فعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صل الله عليه وسلم فقال: (أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة)

– لا يرمى فيها بنجم فعن النبي صل الله عليه وسلم قال: (إنها ليلة بلجة لا حارة ولا باردة, لا يرمى فيها بنجم)

الحكمة من إخفاء تلك الليلة:

أراد الله عز وجل بأن يجعل وقت هذه الليلة مخفياً على عباده كما أخفى عنهم كثير من الأمور مثل, وقت إنتهاء الأجل ويوم القيامة ووقت استجابة الدعاء فى يوم الجمعة بالإضافة إلى ليلة القدر وذلك , لكي يتقن ويجتهد العبد في عباداته في جميع الليالى خاصةً في العشر الأواخر، سوف يحرص كل مسلم على عمل الطاعات والخيرات لكي يفوز بتلك الليلة العظيمة. فلو علم الإنسان هذة الليلة سيقتصر على العبادة في تلك الليلة فقط.

أهم الأفعال التي يجب القيام بها في ليلة القدر:

  1. الدعاء: إن ليلة القدر هي من ليالى المغفرة والعتق من النيران وليلة استجابة الدعوات حيث أن الله عز وجل يستجيب الدعوات ولا يرد في تلك الليلة أي سائل وأفضل الدعوات التي أخبرنا بها النبى ان نرددها فى تلك الليلة ( اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا ).
  2. ذكر الله: من أهم الأمور التي يجب القيام بها فى تلك الليلة.  حيث يجب إخلاص النية لله وذكر الله طوال تلك الأيام وخاصة في تلك الليلة المباركة.
  3. قراءة القرآن:  من الأعمال المهمة في تلك الليلة والتي يجب فعلها هي قراءة القرآن والتدبر فيه والعمل به.
  4. قيام الله: حيث قد رغب صل الله عليه وسلم بالقيام كما الصيام. حيث أخبرنا عليه الصلاة والسلام (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه). وحيث أن تقرب الإنسان من ربه في قيام الليل يساعده على حل مشكلاته وزيادة التقرب من الله عز وجل.

لمزيد من المعلومات:  علمي طفلك فضل ليلة القدر   بقصة شيقة

بالصور أفكار سهلة لتزيين منزلك في رمضان

المصادر: https://www.britannica.com/topic/Laylat-al-Qadr

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى