حديث الولادةطفلك

لا يتوقف طفلي الرضيع عن البكاء ماذا أفعل؟

قد يبكي طفلك  في أوقات محددة من اليوم، غالبا ماتكون بعد وقت الظهيرة، أو في  وقت مبكر من المساء. وفي بعض الأحيان يصعب عليك  معرفة ما يريد أن يخبرك به طفلك من خلال بكائه.  وقد تشعرين بالإنزعاج أو التوتر

قليلا إذا كنت أماً جديدة. ولكن مع الوقت ستتعرفين على أنماط بكاء طفلك المختلفة. وتلبين احتياجاته المختلفة.  ومع نمو طفلك تدريجيا يجد طرقا مختلفة  للتواصل معك. وستتحسن قدرته على التواصل بالعينين، أو إصدار بعض الأصوات. فتخف حاجاته إلى البكاء. ومع الوقت ستتعرفين على شخصية طفلك والأساليب الناجحة لتهدئته إذا بدأ بالبكاء.

ولكن ماذا لو استمر طفلك بالبكاء؟ 

 

إليك بعض النصائح الناجحة لتهدئة طفلك:

 

  • راجعي الأساسيات:

يريد أن يأكل أو ينام؟ أو يريد اللعب أو الاحتضان أو الهدوء؟ أم يريد تغيير الحفاض؟ ماذا عن درجة الحرارة؟ هل هي مناسبة مع مايرتدي طفلك من ملابس؟  إذا كانت هذه الأمور لا يوجد بها مشكلة فحاولي أن تجدي إيقاع منتظم. فقد اعتاد طفلك على سماع دقات قلبك، .وحركة أمعائك  في رحمك خلال الحمل. فيوجد أسطوانات خاصة بالنوم والاسترخاء تعرف ب  noise CD White وهي أصوات من البيئة المحيطة. ويمكنك تحميلها من المواقع أو المنصات المجانية. أو ربما ينام طفلك على صوت الغسالة أو المكنسة الكهربائية  أو مجفف الشعر أو صوت السيارات. وعليك أن تحذري من وضع طفلك على الغسالة. ولكن  ضعيه دائما في مهده بجوارها. وجربي أيضا الموسيقى الهادئة. وأيضا  سماع القرآن الكريم بصوت عذب وهادئ.

 

  • ًأعطيه حماماً دافئا:

إذا كان طفلك يحب الاستحمام فضعيه في ماء دافئ وغني له. أو اجعلي وقت الاستحمام ممتعا باللعب معه أو التحدث إليه.

 

  • جربي مساج الجسم:

استخدمي الزيوت  أو اللوشن أو الكريمات لعمل مساج على البطن أو الجسم. حتى تساعدي طفلك على الراحة وخروج أي غازات من البطن.

 

  • هدهدي طفلك وغني له:

يمكنك المشي به أو الجلوس على كرسي هزاز واحتضان طفلك والغناء له. ويمكن استخدام الأرجوحة المخصصة للأطفال. ويمكنك أن تستخدمي عربة الأطفال والتجول في نزهة حول المنزل. أو يمكنك أن تجربي أن ينام طفلك حين تأخذينه إلى الخارج بالسيارة.

 

  • جربي المص:

ربما يهدأ طفلك إذا مص حلمة ثدييك أو إصبعك أو اللهاية.  فيشعر بالراحة وربما ينام.

 

  • دعي زوجك يحمله:

يستجيب طفلك ويهدأ إذا حمله والده وبدأ بالتحدث معه.

 

ماذا إذا لم يهدأ طفلك بعد كل هذه المحاولات؟ وأنت متأكدة أنك قمت بتلبية جميع احتياجات طفلك.

لا داعي للقلق أو التوتر. ولا تلومي نفسك بأن طفلك غير سعيد، أو ليس بخير. ربما إذا تركته قليلا  في مهده يبكي قليلا ثم يهدأ  أو ينام. وحاولي أن تسترخي للحظة أو اثنتين. واحصلي على الدعم من أحد أقاربك أو صديقاتك  للعناية بطفلك ومنحك بعض الوقت للراحة. وتقبلي أن طفلك من النوع الباكي.

وتذكري أن البكاء مجرد مرحلة، سرعان ما تنتهي مع نمو طفلك. وأن تكوني أماً لمولود جديد عمل مرهق وشاق. ولكن مع الوقت ستفهمين طفلك. ولا تتردي في الحصول على المساعدة، عندما تجدين أنك فقدت السيطرة على الأمور.

يمكنك أيضاً الاطلاع على مقالة: كيف يمكنك أن تفهمي بكاء طفلك؟

 

مع تحيات يوميات مامي- Mamydays
لمزيد من المعلومات المفيدة لكي ولطفلك .. اشتركي معنا علي صفحتنا علي الفيسبوك صفحة يوميات مامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: