أسرة سعيدةأنتِعائلتك

كيف تصبحين سوبر ماما؟

كيف تحصلين على لقب سوبرماما

كل أم تسعى لأن تكون أم مثالية، ورغم أن الأمهات يبذلن قصارى جهدن لتربية أبنائهن بطريقة مثالية وفي نفس الوقت مواجهة ضغوطات الحياة. إلا أنهن يشعرن ببعض التقصير. والسبب في ذلك أنه كل أم تتعامل مع أبنائها والمهام الموكلة إليها على طريقتها الخاصة. ونحن نقدم لك في هذا المقال أهم النصائح التي تساعدك  على إنجاز جميع مهامك بكفاءة وسرعة، مما يؤهلك للحصول على لقب “سوبر ماما”

نصائح عامة لتصبحي سوبر ماما

أولا: الحصول على قسط كاف من النوم

رغم أن إنجاب الأطفال هو أكبر مصدر للفرح والسعادة لمعظم الآباء، إلا أن المسؤوليات التي تقع على عاتق الأم تؤدي في كثير من الأحيان إلى حرمانها من ساعات النوم التي كانت معتادة عليها أو على الأقل حق الإنسان الطبيعي في النوم.

وقد تم إجراء دراسة نشرتها صحيفة إندبندنت والتي ثبت فيها أن الأم تفقد حوالي 59% من الاحتياج الإنسان. الطبيعي للنوم وهو ما يؤدي في نهاية الأمر إلى صعوبات في ذاكرة الأمهات بل قد يؤدي أحيانا إلى هلاوس.

 

لذا ننصحك عزيزتي بالخلود إلى النوم تزامنا مع ذهاب أطفالك للنوم وعدم الالتفات لأي مهام منزلية أخرى. وتذكري دائما بأن النوم يعتبر أمرا أساسيا لصحة جسمك البيولوجية، كما يحافظ على وظائف أجهزة الجسم، لذا فإن النوم بشكل كاف ضروري لصحتك الجسدية والعقلية. كما يمكنك في الصباح أخذ حمام دافئ حتى تكوني قادرة على مواصلة صعوبات الحياة.

ثانيا: لا تخجلي من طلب المساعدة

تخجل كثير من الأمهات من طلب المساعدة وتعتبرها إحساس بالضعف. دعيني أقل لك أن طلب المساعدة يحمل ضمنيا الضعف! لكنه ليس ضعفا في شخصيتك وإنما ضعف في التكوين البشري لأي إنسان. فلقد خلقنا الله لنكمل بعضنا وليس للتفاخر بقوتنا.

لذا يمكنك طلب القليل من المساعدة خاصة إذا كنت تملكين أكثر من طفل. يمكنك مثلا طلب التسوق من زوجك. ويمكنك أيضا الاستعانة بوالدتك أو أختك أو إحدى صديقاتك للجلوس مع أبنائك أو توصليهم للمدارسهم أو النوادي. كما يمكنك الاستعانة بمن يمكنها مساعدتك في تنظيف المنزل ولو مرة شهريا أو مرتين.

 ثالثا: التنظيم يعني سوبر ماما

فالتنظيم دائما هو أساس النجاح. لذا يمكنك عمل جدول زمني بناءا على مواعيد أولادك. فمثلا في وقت ذهاب أطفالك للمدرسة يمكنك إنهاء مهامك الخاصة ومهامك المنزلية. وفي أثناء قيامهم بواجباتهم المدرسية، يمكنك متابعتهم وأنتي تقومين بأشياء بسيطة مثل إصلاح ثيابهم أو طي الملابس، أو يمكنك القراءة أيضا.  وعند العشاء دعي أطفالك يساعدونك في تحضيره فهذا ينمي عندهم روح التعاون والعطاء والاعتماد على النفس. وعندما يخلدون إلى النوم. حاولي النوم معهم حتى تستطيعين الاستيقاظ معهم باكرا وإنجاز مهامك. وفى نهاية الأسبوع يمكنك الذهاب معهم في نزهة.

اعلان14

رابعا: أن تكونى “سوبر ماما” لا يعني أن تهملي زوجك.

حاولي قدر الإمكان تحديد موعد لك مع زوجك كل أسبوعين أو على أقل تقدير كل شهر للخروج معا في جو رومانسي دون اصطحاب أولادكم. أو يمكنك الاستعانة بوالدتك أو والدة زوجك لرعاية الأطفال يوما كاملا وتقضيه انتي مع زوجك. كما يمكن تنظيم عشاء رومانسي في بيتكما.

خامسا: الحفاظ على الثبات الانفعالي يجعلك سوبر ماما أمام أبناءك

حاولي دائما أن تكونى هادئة أمام أطفالك وخاصة عند ارتكابهم للأخطاء. فهذا لا ينعكس على صحتك فقط وإنما ينعكس على أطفالك أيضا. فقد أثبتت الدراسات أن سيطرة الأم على انفعالاتها تجنب الأطفال من مشاكل العنف مع أقرانهم كما تجنبهم نوبات الغضب والبكاء المفاجئ. لذا لا تنهري أطفالك أبدا بدون سبب. وحاولي دائما إبداء إعجابك بما يفعلون من أشياء جيدة. وإذا أخطأوا قومي بانتقادهم بهدوء.

سادسا: سوبر ماما يجب أن تحافظ على مستويات السكر في الدم

بمجرد بداية اليوم، تبدأ كثير من الأمهات بتناول الحلويات و السكريات بكميات كبيرة للحصول على مزيد من الطاقة، و لكن في حقيقة الأمر، هذه الطريقة خاطئة وغير صحية وأثبتت فشلها. لأنه ينتج عنها انتاج كبير للطاقة لكن على المدى القصير، وبعد ذلك ينتج عنها ارتفاع بصورة مفاجئة في مستوى سكر في الدم، وبعد ذلك يبدأ الجسم في التخلص من السكر بسبب استنفاذه في المجهود الزائد وينخفض مستوى السكر في الدم ويشعر  الإنسان بأنه بحاجة للطاقة و يبدأ إحساسه بالإرهاق بل إن إحساس الإرهاق يزيد بصورة أكبر. لذا يمكنك تناول وجبات خفيفة و صغيرة كل ساعتين أي على فترات متقاربة كلما شعرت بالجوع أو الإرهاق. و يفضل أن تحتوي تلك الوجبات على بروتينات و كربوهيدرات لأن تلك العناصر تساعد الجسم على إفراز الطاقة ببطء و بصورة تدريجية و بهذا يبقى تأثيرها فترة طويلة .

سابعا: سوبر ماما  يجب أن تكون رياضية

بالطبع تبذلين عزيزتي مجهود كبير ولكن هذا لا يغنيك أبدا عن ممارسة الرياضة ولو لمدة قليلة من الوقت، وأيضا لا يجب عليك ممارسة الرياضة بشكل دوري، فربما لا يناسب ذلك ظروفك. لذا يمكنك أخذ طفلك في نزهة صغيرة حول البيت أو التمشي معا ذهابا و إياباً داخل البيت ويمكنك أيضا استغلال وقت لعب طفلك لتلعبي معه في شكل سباق جري  مثلا.

ثامنا: كوني حاسمة

كثيرا ما يطلب أطفالك أشياء ضارة لذا لا ضير من استخدام كلمة (لا)، ولكن يجب أن تكوني جادة عند استخدامها. ولا يجب الشعور بالذنب وأن لا تقولي (نعم) بعد دقائق.  كوني دائما حاسمة  في مواعيد النوم ومواعيد الدراسة ومواعيد اللعب فهذا من أساسيات السوبر ماما.

وأخيرا عزيزتي، تذكري أن أهم شيء هو أن تكوني قدوة صالحة لهم، لأن الأطفال ينظرون إليك وإلى زوجك بعين القدوة. يجب ألا تطمسي شخصيتهم وأشعريهم بأهميتهم في الحياة.

المصادر:

Mumzworld

https://blog.mumzworld.com/mumz/how-to-become-super-mama/

للمزيد :

طعام الأطفال الجاهز من الصيدلية…كيف يمكنك اختياره؟

اختبارات الحمل المنزلية من خزائن مطبخك!

فيروس كورونا…هل يصيب الرضع؟

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى