تربية طفلكعائلتك

كيف تحفزين طفلك بطريقة صحيحة؟

كيف تحفزين طفلك بطريقة صحيحة؟

 

تتباين  أساليب الثواب والمكآفات، التي يستخدمها الوالدان للتأثير على أطفالهما عندما يتصرفون بشكل جيد. وهنا يقع  المربي في حيرة  من أمره. كيف يمكنه أن يكافئ الطفل  ويشجعه على سلوكه الجيد، دون أن يؤثر ذلك في  تربيته. وكيف يقدم له المكافأة بطريقة فعالة  وبناءة، دون استخدام أسلوب المقايضة أو الرشوة. “إذا  فعلت كذا سأعطيك كذا ” و”إذا انتهيت من كذا سأعطيك الحلوى”.

 

في هذا المقال:

 

  • هل هذا الأسلوب صحيح؟
  • وما الفرق بين الرشوة والمكافأة؟
  • وما مدى تأثير كل منهما على شخصية طفلك؟ 
  • وهل المكافآت المادية لها نفس التأثير؟

 

  • كافئي طفلك  لا ترشيه :

 

يسعى الوالدان  لترسيخ السلوك الإيجابي  لطفلهما، عن طريق المكافآت.  لما لها أثر بالغ الأهمية في تكوين شخصية الطفل.  ولكن كيف تصبح المكافأة رشوة، وتؤثر بطريقة سلبي على تربية الطفل؟

اعلان14

 

عندما تطلب من طفلك أن ينهي وجبته حتى يحصل على الحلوى،  أو سوف يحصل على لعبة حين يتوقف عن نوبة الغضب، أو سيذهب إلى مدينة الألعاب إذا توقف عن البكاء. كل هذه ليست إلا رشوة حتى يقوم طفلك بعمل جيد مرغوب به. يجعله دائما ينتظر الوعود بالهدايا  مقابل السلوك الجيد. وإن لم يحصل على ما يرغب،  لن يحسن تصرفه أو سلوكه في المقابل. حيث أن السلوك الجيد يقصد لذاته ولنفسه. ولأنه يجب أن يقصد أما مقدما لأن الطفل جيد في العموم. وليس لسلوك معين دون النظر إلى تصرف الطفل في العموم . ولأن المكافأة هدية تقدم لمن نحب، دون ربط المكافأة بسلوك معين “هذه لك لأنك سمعت الكلام”  أو “كنت جيدا هذا الأسبوع”.

 

لذا عليك استثمار أفضل الوسائل لتعزيز السلوك الإيجابي لدى طفلك، حبا في هذا السلوك. حتى لو لم يجن شيئا. لأن هذا هو الصواب. وبهذا  تربي طفلك على فعل الصواب. وتنمي شخصيته، التي تطيع الله حبا به، وليس إرضاء لأي شخص.  

  • هل المكافأة لها تأثير سلبي على شخصية الطفل ؟ 

 

إذا  تعود طفلك  بالفعل على وجود  المكافأة  لسلوكه الجيد، فسوف يكون دائما في انتظار المكافآت مقابل أي سلوك جيد يقوم به. فماذا سيحدث إذا لم يحصل على المكافأة المنتظرة  بعد هذا السلوك ؟

 

اعلان15

ستصيبه الحيرة، هل فعله هذا صحيح أم خاطئ؟ وهل أنت راضية عنه أم لا؟ لأنه اعتاد على تقييم شخصه من خلال رد فعل  من حوله. إن المكافآت غير المنضبطة تعتبر مرهقة للوالدين. وتفقد قيمتها. بل وتزيد من تطلعات الطفل بعد ذلك. فالأفضل أن لا تقتصر المكافآت على الأشياء المادية فقط.  بل يجب أن تمتد إلى الجوانب المعنوية. ويجب عدم المبالغة أثناء مدح سلوك الطفل، أو التركيز على الطفل نفسه. فالمكافأة المنضبطة هي استحسان الفعل بشكل هادئ ومتزن.

 

وبهذا تنجحين في بناء شخصيتك طفلك  وتطوير مهاراته الحياتية والإجتماعية، وتطوير العادات الجيدة. وتضمن تعزيز السلوك الجيد وتغيير السلوك السلبي. وتجعلين منه طفلا لديه روح المثابرة لإنجاز المهام الصعبة، والقدرة على حل المشكلات والتغلب على الصعوبات.  كما أنك تساعدين طفلك على تجنب الابتزاز العاطفي. وتعلمينه الحب غير المشروط. حيث أنك لا تشتري طاعة طفلك بمقابل، بل حبا لك. 

 

يمكنك أيضا الاطلاع على: كيف اجعل طفلي يدافع عن نفسه

مع تحيات يوميات مامي- Mamydays
لمزيد من المعلومات المفيدة لكي ولطفلك .. اشتركي معنا علي صفحتنا علي الفيسبوك صفحة يوميات مامي

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى