تغذية طفلكطفلك

كيفية اختيار زجاجة الرضاعة المناسبة للطفل

المواد المصمم منها زجاجة الرضاعة

سيدتي هل تحاولين معرفة زجاجة الرضاعة الأفضل والمناسبة لطفلك والتي تكون صحية له.

في المقال التالي سوف نتناول إيجابيات وسلبيات زجاجات الرضاعة للأطفال المصنوعة من البلاستيك والزجاج والسيليكون والفولاذ المقاوم للصدأ.

بالإضافة إلى معرفة كيفية العناية بها وكيفية إختيار الحلمات الأفضل والشكل والحجم المناسب .

* المواد المصمم منها زجاجة الرضاعة

تتوفر زجاجات الرضاعة بأربع مواد وهى البلاستيك والزجاج والسيليكون والفولاذ المقاوم للصدأ ولكل نوع منهم مزاياه وعيوبه .

1- زجاجة الرضاعة البلاستيكية:

البلاستيك هو المادة الأكثر شيوعًا لصنع زجاجة الرضاعة.

فهو خفيف الوزن ومقاوم للكسر وثمنه في متناول يد الجميع.

لكنه ليس الخيار الأكثر أمانًا.

فعلى الرغم من أن إدارة الغذاء والوباء قد حظرت المادة الكيميائية بيسفينول أ لإضطرابات الغدد الصماء من زجاجات الرضاعة في عام 2012.

اعلان14

إلا أن المواد الكيميائية الضارة مثل الفثالات لا تزال موجودة فيها.

وقد ثبت أن اضطرابات الغدد الصماء تسبب مجموعة من المشكلات الصحية.

مثل العيوب الخلقية والعقم والإصابة بمرض السكر والسرطان.

لذلك فمن الأفضل تجنب شراء واختيار زجاجة الرضاعة المصنوعة من البلاستيك .

2- زجاجة الرضاعة الزجاجية :

لن تُسرب العبوات الزجاجية مواد كيميائية سامة في حليب طفلك ويمكنك استخدامها لفترة أطول من البلاستيك.

لكنها أغلى ثمنًا وأثقل وقد تكون عرضة للكسر.

والخبر السار هو أنه يمكنك شراء أغطية سيليكون تنزلق فوق زجاجة الرضاعة للمساعدة في منع الكسر .

3- زجاجة الرضاعة السيليكون:

قد يكون من الصعب العثور على زجاجات السيليكون فهي باهظة الثمن لكنها خفيفة وغير قابلة للكسر وخالية من السموم.

في حين أن السيليكون قد يرشح المواد الكيميائية عند تعرضه لدرجات حرارة عالية جدًا.

لذلك يُنصح باختيار الزجاجات المصنوعة من السيليكون الغذائي أو السيليكون الطبي .

4- زجاجة الرضاعة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ

هذا النوع من الزجاجات خالي من السموم ومقاوم للكسر وخفيف وطويل الأمد، لكن الجانب السلبي الوحيد أنه باهظ الثمن .

* أشكال وأحجام زجاجة الرضاعة

بمجرد أن تقرري النوع المناسب عليك أن تحددي الحجم وبعض الخيارات الأخرى .

اعلان15

1- شكل الزجاجة

تأتي زجاجات الرضاعة بأشكال مختلفة وكل منها له مزايا مختلفة.

فالزجاجات القياسية ذات رقبة مستقيمة وتناسب معظم أجهزة تسخين الزجاجات وحوامل الأكواب.

وقد تتميز الزجاجات بزاوية أن لها رقبة منحنية تقلل كمية الهواء التي يبتلعها طفلك.

وأما الزجاجات ذات العنق العريض لها حلمات أوسع تحاكي البشر .

ويمكن أن تساعد في تقليل ارتباك الحلمة عند الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية .

2- الحجم:

الزجاجات الصغيرة تستوعب 4 أو 5 أونصات، بينما الزجاجات الكبيرة يمكن أن تستوعب ما بين 8 أو 10 أونصات.

لذلك عليك أن تبدأي باختيار زجاجة رضاعة صغيرة وبعدها تنتقلي إلى زجاجات أكبر كلما زادت شهية طفلك .

3- التحكم في الهواء

تساعد أنواع مختلفة من أنظمة التهوية على تقليل فقاعات الهواء التي يمكن أن تسبب غازات مؤلمة للطفل، فإذا كان طفلك له مظهر مضطرب أو يبكي كثيرًا بعد الرضاعة فمن الأفضل أن تختاري زجاجة منفوخة لتساعد على خروج الهواء وتقليل الفقاعات .

4- يمكن إستخدام بعض الزجاجات البلاستيكية مع بطانات معقمة ويمكن التخلص منها بعد كل رضعة فهى مريحة لأنها تقلل من وقت التنظيف لكنها باهظة الثمن وضارة بالبيئة .

5- زجاجة الرضاعة بأنبوب التدفق الطبيعي من الداخل 

يساعد أنبوب التدفق الطبيعي الموجود داخل الببرونة على منح طفلك تجربة تغذية خالية من المغص.

وقد تم تصميم هذه الأنابيب للتخلص تمامًا من أي فقاعات هواء يمكن أن تسبب مشاكل مغص كبيرة عند الأطفال.

كما أنه يساعد على خلق ضغط مناسب لتدفق سلس دون خلق أي فراغ.

وهذا يسهل على طفلك الرضاعة بدون مشكلة إنهيار الحلمة.

وسيساعد أنبوب التدفق الطبيعي على إبعاد الهواء عن الحلمة ونقله إلى الجزء الخلفي من الزجاجة.

* أنواع الحلمات لزجاجة الرضاعة

1- المادة 

حلمات اللاتكس غير مكلفة وأكثر مرونة من السيليكون لكنها ليست متينة.

فقد تتسرب منها المواد المسرطنة التي تسمى النيتروسامين.

وبعض الأطفال لديهم حساسية من اللاتكس.

في حين أن حلمات السيليكون الأكثر ثباتًا لا تحظى بشعبية كبيرة لدى الصغار.

إلا أنها تدوم لفترة أطول وهى خالية من السموم لذلك تأكدي من اختيار مادة السيليكون الغذائية أو الطبية.

والحلمات المطاطية الطبيعية خالية أيضًا من المواد الكيميائية الضارة وهى أكثر نعومة ومقاومة للعضات من السيليكون .

2- الشكل

الحلمات التقليدية طويلة ونحيفة، وتحاكي الحلمات العريضة شكل الثدي .

ويمكن قبولها بسهولة أكبر من قبل الأطفال الذين يرضعون من الثدي.

وحلمات تقويم الأسنان تناسب شكل الفم واللثة لدى طفلك، مما يعزز نمو الفم الصحي والهضم لديه .

3- التدفق

تأتي الحلمات بثلاث سرعات تدفق منها البطيئة والمتوسطة والسريعة.

وسيبدأ الأطفال حديثي الولادة والمواليد بالتدفق البطئ وينتقلون إلى تدفقات أسرع بمعدلاتهم الخاصة.

والنطاقات العمرية المقترحة هى مجرد إرشادات عامة لذلك إرفعي الحجم عندما يبدو أن طفلك يكافح لإخراج الحليب من الببرونة .

وإذا كان طفلك يعاني من الإاختناق أو الرذاذ فإن عليك أن تتراجعي في التدفق السريع .

في النهاية فهناك مجموعة كبيرة ومتنوعة من الببرونات للأطفال متوفرة في الأسواق اليوم.

وقبل إجراء عملية الشراء عليك أن تقرأي الوصف الموجود على الزجاجة.

فإذا كنتي تبحثين عن أي استخدام معين، فتحققي للتأكد من أن الزجاجة ستفي بذلك  وتذكري أيضًا قراءة التعليمات بعناية.

المراجع

How To Choose The Right Baby Bottle

لمزيد من المقالات 

فطريات الفم عند الرضع .. وكيفية التعامل معها:

اللبن الصناعي وكيفية اختيار النوع المناسب لاحتياجات طفلك

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى