صحة طفلكطفلك

فيروس كورونا…هل يصيب الرضع؟

ما هي أعراض فيروس كورونا عند الرضع؟

فيروس كورونا….تلك الجائحة التي أصبحت من الأمراض المستعصية، فلا يوجد لقاح حتى الآن قد أثبت فعاليته، لذا تشعر الأمهات وخاصة من لديهن أطفال حديثي الولادة بالقلق والخوف على أطفالهن في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، فكيف تظهر الأعراض عند الأطفال؟ وكيف نقي أطفالنا منه؟

الرضع أكثر عرضة لفيروس كورونا

رغم ندرة إصابة الأطفال بفيروس كورونا، إلا أن الأطفال الذين يبلغ عمرهم أقل من سنة هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض شديدة في حالة إصابتهم بفيروس كورونا مقارنة بالأطفال الأكبر سنًا، ويرجع ذلك للأسباب الآتية:

  • عدم نضج مناعتهم بشكل كامل.
  • صغر حجم شعبهم الهوائية، مما يجعلهم أكثر تعرضًا للمشاكل التنفسية في حالة عدوى فيروسات الجهاز التنفسي، ومنها كورونا.

كيف ينتقل كوفيد-19 للرضع؟

رغم عدم وضوح طرق انتقال عدوى كوفيد 19 إلى الأطفال حديثي الولادة  حتى الآن، إلا أنه قد تحدث الإصابة خلال عملية الولادة أو ما بعد الولادة، أو من خلال العطس والسعال، عن طريق مقدمي الرعاية الصحية (الأطباء والممرضين)  وأيضا عن طريق الأم المصابة.

حيث تشير الدراسات إلى أن ما بين 2% إلى 5% من الأطفال حديثي الولادة عندما أجريت لهم التحاليل فإن نتائج فحص الفيروس لديهم تكون إيجابية، وذلك بسبب إصابة أمهاتهم بفيروس كورونا قرب موعد ولادتهم.

ماذا تفعلين إذا كنت مصابة بفيروس كورونا عند موعد ولادتك؟

إذا كنت مصابة بالفيروس التاجي أو كنتي مصابة بأعراض مشابهة له وتنتظرين نتائج الاختبارات؛  فالأفضل أن ترتدي كمامتك خلال إقامتك بالمستشفى وبعد الولادة، كما يجب تنظيف يديك عند العناية بمولودك الجديد.

يمكنك وضع سرير طفلك  بجانب سريرك أثناء تواجدك في المستشفى ، ولكن يجب الحفاظ على مسافة معقولة بينك وبين طفلك،  ونود أن نطمئنك بأنه عند اتباع هذه الخطوات، فإن خطر تعرض طفلك للعدوى بفيروس كورونا سيكون منخفضًا بإذن الله.

هل تنتقل إصابة الأم  بفيروس كورونا إلى الرضيع في حالات الرضاعة الطبيعية؟

كما هو معروف فإنّ انتشار  COVID-19 يحدث عن طريق الاتصال المباشر مع الشخص المصاب، ويحدث ذلك بشكل أساسي من خلال رذاذ الجهاز التنفسي الذي ينتشر أثناء العطاس أو السعال، وهذا معناه أنه حتى الآن وحسب الحالات التي تمت دراستها، فإنه لم يتم تسجيل أي حالة وجد فيها الفيروس في حليب الأم، وكذلك لم يتم تسجيل أي حالة انتقل فيها الفيروس من حليب الأم المصابة بكوفيد-19 إلى رضيعها.

هل هناك مخاطر ظهور مضاعفات عند حديثي الولادة؟

إن مخاطر الإصابة بالفيروس التاجي عند حديثي الولادة إلى حد المضاعفات الصحية هو احتمال ضعيف جدا، ولكن إذا كان طفلك من الأطفال المبتسرين ، أو لديه متلازمة الضائقة التنفسية ، فهنا تظهر المخاطر.

ما هي أشهر الأعراض لدى حديثي الولادة؟

هناك بعض العلامات التي تنذر بإصابة الأطفال الرضع بعدوى كوفيد 19، وهي كالتالي:

  • الحمى.
  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • تسارع التنفس.
  • زيادة نبضات القلب.
  • الإسهال.
  • عدم الرغبة في الرضاعة.

نصائح لوقاية الأطفال حديثي الولادة من فيروس كورونا

  • يجب الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، وعدم اللجوء أبداً إلى اللبن الصناعي.
  • الالتزام بوجود الطفل في المنزل وعدم نزول أحد الوالدين بالطفل من المنزل، إلا في حالات الطوارئ.
  • تجنب السعال أو العطس في وجه الطفل.
  • من الأفضل تخصيص مكان نوم منفصل للطفل ويستحسن أن تكون غرفة منفصلة بدرجة حرارة مناسبة. إذا لم يكن ممكنا، فسرير الأطفال في غرفة الوالدين خيار متاح، لكن يجب مراعاة التباعد الجسدي.
  • لا تجعل الرضيع يرتدي كمامة الوجه، لأنها قد تؤدي إلى اختناقه لا قدر الله.
  • الأهم من ذلك هو المتابعة الدائمة مع الطبيب واتباع الإرشادات الطبية بانضباط.

المصادر :المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)

%https://www.cdc.gov/H1N1flu/guidance/pdf/arabic.pdf

يمكنك أيضا الإطلاع على الآتي:

كيفية الرضاعة الطبيعية أثناء فيروس كورونا

فيروس كورونا المستجد ومواجهة الموجة الثانية

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى