صحة طفلكطفلك

فوائد ممارسة التمارين الرياضية للأطفال

* إجعل ممارسة التمارين الرياضية عند الأطفال ممتعة:

هناك الكثير من الدراسات التى أثبتت أن التمارين الرياضية هى مفتاح مهم للإستمتاع بصحة جيدة وجسم رشيق. بالإضافة إلى أنها تساعد فى الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكرى والسرطان. كما أن الأبحاث قد أظهرت أن النشاط البدنى المنتظم يمكن أن يعزز الصحة النفسية، مما يجعلنا أقل عرضة للإجهاد والإصابة بالإكتئاب.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأبحاث تشير إلى أن الأطفال غير النشيطين والذين لم يمارسوا أي نوع من الأنشطة الرياضية قد يكونون أكثر تعرضًا لخطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان فى مرحلة الشباب.

لذلك ينصح دائما بتشجيع الأطفال على ممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على لياقتهم البدنية فى وقت مبكر. ومن الممكن الإستفادة بفوائد صحية كثيرة للأطفال والكبار عند ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم منها:

  • تحسين اللياقةالبدنية.
  • توفير فرصة الإختلاط والتنافس.
  • زيادة التركيز.
  • تحسين الدرجات العلمية.
  • بناء قلب أقوى وعظام وعضلات أكثر صحة.
  • تشجيع والتطور بشكل صحى.
  • تحسين إحترام الذات.
  • تحسين التوازن النفسى.
  • خفض ضغط الدم.
  • الإستمتاع بنوم أفضل وأعمق.

 اجعل ممارسة التمارين الرياضية عند الأطفال ممتعة:

من المهم تشجيع الطفل والعثور على الأنشطة التي يستمتع بها، فبهذه الطريقة لن يشعر الطفل بالروتين بل إنه سيحب التمارين الرياضية ولن يشعر أبدًا بالملل. وهناك أنواع كثيرة من التمارين الرياضية التي يمكن للطفل أن يختار من بينها، مثل أن يختار من بين التنس، أو كرة السلة، كرة القدم، الجولف، وبجانب ذلك فإنه يمكن أن يمارس الطفل بعض الأنشطة مع عائلته مثل السباحة أو الجرى أو ركوب الخيلط.

 ما مقدار التمارين التى يجب أن يمارسها طفلك؟

بالطبع أن مقدار التمارين لابد أن تتناسب مع عمر الطفل وصحته.

 التمارين الرياضية لدى الأطفال دون سن الثالثة:

ينبغي تشجيع الأطفال على ممارسة التمارين الرياضية من سن مبكرة لأن ذلك يفيد نمو الطفل، كما أنه يعزز تطوير المهارات الحركية والعظام والعضلات والمهارات المعرفية والاجتماعية، وقد يتمثل النشاط البدنى فى هذا العمر فيما يلى:

  • اللعب القائم على الأرضية فى أوضاع مختلفة ويمكن أن تشمل التدحرج للوصول إلى الألعاب.
  • الأنشطة القائمة على المياه.
  • الأنشطة التى تعتمد على الحركة.
    من جانب أخر فإنه ينبغى توفر التوازن الجيد بين النشاط والراحة، لذلك ينبغى تقليل الوقت الذى يقضيه الطفل جالسًا أمام التلفاز أو شاشات الكمبيوتر.

 التمارين الرياضية لدى الأطفال دون سن الخامسة:

فى تلك المرحلة العمرية للطفل ينصح بأن يكون الطفل نشطًا لمدة لا تقل عن 180 دقيقة بما يعادل ثلاث ساعات فى اليوم. ويفضل أن تكون تلك المدة غير متصلة بل يقسم على مدار اليوم. ويمكن أن يكون النشاط البدنى لعبًا نشطًا غير منظم أو تمرين منظم بكثافات متفاوتة. حيث أن المهارات الحركية المكتسبة فى هذا العمر الصغير تمهد الطريق لمهارات الحركة مثل التوازن والتنسيق عند التقدم بالسن. ومن أمثلة المهارات التى يمكن للطفل القيام بها فى تلك المرحلة العمرية هى:
– الجرى أو اللعب فى الحديقة.
– رمى الألعاب واصطيادها.
– التسلق.
– استخدام الإسكوتر.
– المشي من وإلى المتاجر.

وينصح بأنه لا ينبغي أن يكون الأطفال فى هذا العمر غير نشيطين لفترات طويلة من الوقت، إلا فى وقت النوم، لذلك يفضل تقليل الوقت الذي يقضيه الأطفال فى تلك المرحلة العمرية أمام التلفاز أو ألعاب الكمبيوتر.

* التمارين الرياضية للأطفال والشباب 5-18 سنة :

يجب أن يشارك الأطفال والشباب فى هذه المرحلة العمرية فى الأنشطة البدنية المعتدلة والقوية لمدة ساعة واحدة على الأقل كل يوم ، ومن أمثلة تلك التمارين :

  • ركوب الدراجة.
  • المشى بسرعة .
  • لعب كرة القدم .

أما عن نشاط الكثافة القوية التى يمكن أن يمارسها الأطفال فى تلك المرحلة العمرية هى بعض النشاطات التي تزيد من معدل ضربات القلب والتنفس ومن أمثلتها التزحلق، والسباحة.

وقد ينصح بقيام الطفل بإحدى أنشطة الكثافة العالية لمدة ثلاثة أيام فى الأسبوع. لأنها ستساعده على تقوية العظام والعضلات ومن أمثلتها ممارسة إحدى الرياضات البدنية، أو ممارسة رياضة التنس، أو التسلق، أو لعب تمارين الضغط.

 كلمة أخيرة:

مهما كان النشاط أو التمرين الذي يقوم به الطفل، ينبغي التأكد من أن الطفل يستخدم معدات وقائية مناسبة، وينبغي تقليل مخاطر الإصابة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى