حديث الولادةطفلك

سبب زيادة أملاح اليورات عند حديثي الولادة

تغيير لون البول في الحفاضة

قد تلاحظ بعض الأمهات لدى أطفالهن حديثي الولادة ظهور بقع برتقالية عند تغيير الحفاضة بسبب أملاح اليورات .

وهذا الأمر يثير بالطبع لديهن الكثير من الرعب والذعر إعتقادًا أنها بقع دم.

في حين أنه من المهم التأكد من أنه ليس دمًا.

حيث أن صبغة البول باللون البرتقالي هو أمر قد يكون شائع بين الأطفال حديثي الولادة.

وفي المقال التالي سوف نتحدث عن أملاح اليورات ولماذا تحدث ومتى تكون مدعاة للقلق .

* تغيير لون البول في الحفاضة :

على الرغم من أن تغيير لون البول ليكون برتقالي أو أحمر هو أمر مخيف لدى الأمهات.

إلا أنه من الشائع تغيير لون البول ليكون برتقالي بسبب زيادة نسبة أملاح اليورات لدى حديثي الولادة.

ففي الواقع وجدت دراسة قديمة أن من الأطفال حديثي الولادة الذين يكون لديهم 64% من أملاح اليورات لا تظهر كثيرًا في الحفاضات.

اعلان14

وقد يكون تغيير لون البول لدى حديثي الولادة هو أمر شائع خصوصًا في الأيام القليلة الأولى بعد ولادته.

حتى أن الأطفال في تلك المرحلة يفقدون وزنهم في تلك المرحلة وهو أمر طبيعي ومتوقع.

كما يمكنك أن تعثري على أملاح اليورات في البول لدى الأطفال الذين يكتسبون وزن في مرحلة ما بعد الولادة.

* أسباب ظهور أملاح اليورات عند حديثي الولادة:

تعتبر أملاح اليورات هى أكثر شيوعًا لدى حديثي الولادة الذين يرضعون رضاعة طبيعية خلال الأيام القليلة الأولى من حياتهم.

حيث يحتوي حليب لثدي على اللبأ وهو السائل الرائع الغني بعوامل المناعة والتغذية.

التي تجعل الرضاعة الطبيعية مفيدة للغاية في تعزيز وظيفة المناعة عند حديثي الولادة.

وقد تتكون أملاح اليورات من حمض البوليك وهو منتج نهائي لعملية التمثيل الغذائي الطبيعي.

ويولد الأطفال بمستوى مرتفع من حمض البوليك في الدم.

بسبب الكمية التي يمرون بها عبر المشيمة ويتم إفراز هذا بسرعة في البول والبراز .

* تأكدي من عدم تعرض طفلك للجفاف:

خلال الأيام الخمسة الأولى من ولادة طفلك، إذا كنتي ترضعين طفلك رضاعة طبيعية.

فيجب أن تتوقعي عدد الحفاضات المبللة وحركة الأمعاء التي تناسب يوم طفلك.

وقد يستغرق وصول الحليب إلى ما يصل إلى أربعة أيام وأحيانًا أكثر من ذلك.

اعلان15

فمثلًا في اليوم الثاني قد يستهلك الطفل حفاضتان مبللتان على الأقل وقد يكون براز الطفل لا يزال سميك ولونه داكن ويستهلك حفاضتان أيضًا.

أما في اليوم الثالث فقد يستهلك الطفل ما لا يقل عن ثلاث حفاضات مبللين وثلاث حفاضات آخريات للبراز .

وفي هذا اليوم يكون البراز أكثر ليونة حيث تكون حركة الأمعاء مرنة ويتحول لونه من الأخضر الداكن إلى اللون الأصفر.

وفي اليوم الخامس يستهلك الطفل حوالي خمس حفاضات مبللة على الأقل ويقوم بعمل خمس مرات براز لونه أصفر ناعم ومائي.

أما إذا كان طفلك يعاني من حفاضات مبللة أقل من المتوقع.

فعليك تقييمه على الفور للتحقق من وزنه ومعرفة ما إذا كان يتغذى بشكل جيد أم لا.

وإذا كنت ملتزمة بالرضاعة الطبيعية لطفلك فإن إستشاري الرضاعة سيفيدك في تقييم مخزون الحليب لديكي.

والتأكد من أن طفلك يرضع ويمص جيدًا.

وإذا كان طفلك يتغذى على الحليب الصناعي فعليكي أن تتأكدي من أنك تحضرينه بشكل صحيح وأنه يأكل ما يكفيه.

وهناك علامات أخرى للجفاف قد تظهر عند الرضع مثل إنخفاض اللعاب .

وجفاف الشفاه والبقاء ست ساعات دون حفاض مبلل والخمول.

وعندها قد يقترح عليكي الطبيب زيادة رضاعة لضمان شفاء الطفل .

* الحد الأدنى من أملاح اليورات لدى حديثي الولادة:

في معظم الأحيان تكون أملاح اليورات والتي يُشير إليها تغيير لون البول إلى اللون البرتقالي في حفاضات الأطفال حديثي الولادة غير ضارة .

خصوصًا مع الأطفال الذين يتغذون على الرضاعة الطبيعية.

والمشكلة كلها تكمن في خوف الآباء الشدي على أطفالهم في هذا السن الصغيرة.

بحيث لا يتعرض الطفل الصغير إلى فحوصات الدم أو فحوصات في البول.

من ناحية أخرى إذا إستمر تغيير لون بول الطفل إلى البرتقالي لمدة تزيد عن ثلاث أيام.

فقد يكون ذلك إشارة على الجفاف أو مؤشر على أن الطفل لا يحصل على ما يكفي من الحليب.

وعليك التوجه إلى الطبيب المتخصص للوصول إلى حقيقة الأمر.

ونادرًا ما يعني تغيير بول الأطفال حديثي الولادة إلى وجود حالة خطيرة عند الطفل.

مثل وجود خلل في الكلى أو غيرها من إضطرابات التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى فرط حمض اليوريك في الدم .

لقد ذكرت نتائج الدراسات والأبحاث عن أملاح اليورات لدى الأطفال حديثي الولادة.

أنه يمكنهم التخلص من أملاح اليورات يومًا بعد يوم بشكل ثابت إلى حد ما.

ويتراوح الناتج الإجمالي من 15 إلى 25 مجم لكل كيلو جرام من وزن الجسم خلال أربع وعشرون ساعة.

ولا تزال الصعوبات التي يتم مواجهتها في إجراء مجموعات كمية من بول الأطفال على أربع وعشرون ساعة من أجل دراسات التمثيل الغذائي أكبر .

عندما يتم إجراء التجمع لفترات متتالية أقصر بسبب التبادل المكثف للماء.

فعادة ما يفرغ الرضيع السليم كمية كبيرة نسبيًا من البول.

ويفرغ مثانته على فترات متكررة أكثر بكثير من البالغين بسبب إفتقاره للسيطرة على العضلات التي تنظم التبول.

المراجع :

https://www.verywellfamily.com/urate-crystals-in-a-babys-diaper-2634669

لمزيد من المقالات :

التهاب سرة الأطفال حديثي الولادة..أسبابه وأعراضه

الخصية المعلقة عند الذكور حديثي الولادة

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى