?> دوالي المهبل: الأسباب والعلاج - يوميات مامي - MamyDays
أنتِصحتك

دوالي المهبل: الأسباب والعلاج

قليلات من النساء من يعرفن أن الدوالي ليست حكرًا على القدمين، بل قد تظهر في المهبل أيضًا. حيث تحدث دوالي المهبل عندما تتضخم الأوعية الدموية وتتوسع ومن ثم تصبح معبأة بالدم في منطقة الفرج أي المنطقة التناسلية الخارجية للمرأة، وذلك بسبب ضعف جدار الأوردة الذي يمنع تدفق الدم إلى القلب. كما تحدث أيضا في حالات معينة من الحمل. لكن هل تصبح الدوالي المهبلية دائمة بعد الولادة؟ وما فرصة الإصابة بها؟  سنتعرف في هذا المقال على أهم المعلومات حول الدوالي المهبلية عند الحامل:

ما هي دوالي المهبل؟

دوالي المهبل تحدث بسبب تضخم بجزء في الأوعية الدموية وتوسعها أو التوائها في منطقة الفرج أو المهبل. وعادةً ما تصاب المرأة بهذه المشكلة خلال مرحلة الحمل، وينتج ذلك عن زيادة تدفق الدم إلى منطقة الرحم وتغيير مستويات الهرمونات في الجسم.

غالبا تختفي الإصابة بدوالي المهبل عند الحامل دون الحاجة إلى علاج بعد الولادة، أما من تعاني من هذه المشكلة لسبب اخر فقد تكون بحاجة إلى علاج.

أسباب الإصابة بدوالي المهبل

بالنسبة لدوالي القدمين، فإنها تحدث بسبب ضعف الأوعية الدموية في منطقة القدم ، مما يسبب عدم قدرة الجسم عل تنشيط الدورة الدموية بكفاءة من القدمين إلى القلب، وهو الأمر الذي يؤدي إلى ترشيح الدم وظهور الدوالي.

أما بالنسبة لدوالي المهبل، فإن أسباب ظهورها تختلف، وتشمل:

  • الحمل:  حيث تحدث الدوالي المهبلية عند 10٪ من النساء الحوامل، و عادةً ما تحدث خلال الشهر الخامس من الحمل الثاني. وتحتوي الأوردة المهبلية على فروع متصلة ومتفرعة تشبه بيت العنكبوت وتتواجد بين جدار الحوض وأوردة الأعضاء الداخلية. وللأسف نادرًا ما تخبر الحوامل الأطباء بوجود الأوردة المبهلية خلال الحمل بسبب الحرج لوجودها في منطقة حساسة، لذا لا يتم علاجها بسرعة مما يؤدي لتفاقمها.
  • الدوالي الحوضية: فإذا كانت المرأة تعاني من مشكلة الدوالي الحيضية، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بنفس المشكلة في منطقة المهبل.
  • التاريخ العائلي: في حال إصابة نساء العائلة بهذه المشكلة تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بتلك الدوالي عن غيرها.
  • الشيخوخة: فغالبًا ما يكون تقدم السن عاملًا رئيسًا للإصابة بالدوالي ومنها دوالي المهبل، حيث تصبح الأوردة أقل كفاءة في أداء وظيفتها.مما يؤدي إلى حدوث تباطؤ في الدورة الدموية الوريدية
  • عوامل أخرى: مثل الإفرازات الهرمونية، وزيادة الوزن، وارتداء الملابس الداخلية الضيقة، وارتداء الأحذية غير المريحة لك أي ذات الكعب العالي، والتغذية غير الصحية. كل ذلك قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بدوالي الفرج.

تشخيص دوالي الفرج

هذه هي أبرز الطرق لتشخيص الإصابة بدوالي الفرج:

  • الفحص السريري للمنطقة التناسلية: فقد تكون طبيبتك قادرة على تشخيص إصابتك بدوالي الفرج بعد إجراء الفحص البدني، وقد تطلب منك طبيبتك أن تقفي للسماح للأوردة بالتوسع أكثر لتأكيد التشخيص.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية: ويمكن أن يساعد هذا الاختبار على تحديد مكان الدوالي وتقييم مدى خطورتها.
  • اختبارات أخرى: قد يحتاج الطبيب لفحوصات أخرى، مثل: التصوير الطبقي المحوري، وتصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي؛ خاصة إذا شك  بوجود حالة مرضية أخطر مثل متلازمة احتقان الحوض.

أعراضc دوالي المهبل

من الممكن أن يصعب عليك رؤية مهبلك وتحديد التغييرات التي تحدث فيه خاصةً أثناء الحمل، ولكن قد تشعرين بالأعراض الاتية:

  • الاحساس انتفاخ الأوردة والجلد في منطقة المهبل.
  • ظهور الأوردة الناعمة ذات اللون الأزرق أو الأورجواني.
  • الشعور بالضغط أو الألم في الفرج.
  • الاحساس بعدم الراحة أثناء المشي أو الحركة.
  • وجود ألما مزعجا أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • وجود حكة في منطقة الفرج والمنطقة المحيطة به.
  • زيادة التورم، كما تبدأ الأوردة بالنزيف في الحالات الشديدة.
  • ظهور الدوالي في منطقة الحوض.

هل تصبح الدوالي المهبلية دائمة؟

عادةً ما تختفي الدوالي المهبلية لدى الحامل مباشرة بعد مرور وقت قصير من الولادة. وبالتالي فهي لا تصبح دائمة إلا في حالات نادرة جدًا. لكن عندما لا تختفي الدوالي من تلقاء نفسها بعد الولادة، فلابد من التحدث إلى طبيبتك حول الأسباب الكامنة المحتملة، مثل ضعف الدورة الدموية.

يمكن للأطباء إزالة الدوالي بسهولة من خلال الجراحة العيادات الطبية، لكن قد تستمر النساء اللواتي لديهن تاريخ من الإصابة بالدوالي في النمو، لذلك من الأفضل غالبًا منحها الوقت للاختفاء دون علاج.

علاج دوالي المهبل

  • العلاج الطبي

في حال كانت المشكلة متفاقمة ومستعصية، فمن المرجح أن يصف الطبيب بعض العلاجات الطبية، ومن أبرز تلك العلاجات ما يأتي:

  • دهن المنطقة بالمراهم الطبية، والتي غالبًا تحتوي على مادة الكورتيزون.
  • حقن مناطق دوالي المهبل بحقن تعمل على إذابة للتجلطات الدموية الحادثة في المنطقة.

وبصفة عامة؛ يقوم الطبيب بتقييم الحالة ودراستها  قبل اختيار العلاج المناسب.

  • علاجات منزلية للدوالي المهبلية عند الحامل

يمكنك تخفيف ألم الدوالي المهبلية بأحد الطرق التالية:

  • ارتدي الملابس الداخلية المريحة والقطنية؛ خاصة خلال الحمل، واحرصي أن توفر لك تلك الملابس الدعم في منطقة أسفل البطن وأسفل الظهر.
  • ارفعي ساقيك من أجل تنشيط الدورة الدموية.
  • ضعي كمادات مثلجة في منطقة المهبل.
  • ابتعدي قدر الإمكان عن الوقوف أو الجلوس لفترات زمنية طويلة.

الوقاية من الدوالي المهبلية خلال الحمل

قد لا يكون هناك الكثير من الطرق التي يمكنك فعلها لتتجنبي الإصابة بالدوالي المهبلية في خلال شهور الحمل التسعة، خاصةً إذا كان لديك تاريخ وراثي من الإصابة بهذه الحالة الطبية. لكن هناك طرق لتقليل فرص إصابتك بالدوالي خلال فترة الحمل، تشمل ما يأتي:

  • تناولي نظامًا غذائيًا صحياَ ومتوازنًا، واعلمي أن السمنة تعد أحد عوامل الخطر للإصابة بالدوالي المهبلية.
  • تجنبي ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، واحرصي على تبديل الوضعيات من الجلوس إلى الوقوف، والعكس.
  • مارسي التمارين الرياضية بانتظام، حيث يساهم ذلك في تنشيط الدورة الدموية.

للمزيد:

ما هى الطرق الطبيعية للتخلص من سيلوليت الثدي ؟

أسباب وعلامات ضعف الخصوبة عند الرجل والمرأة

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى